تعريف الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ٢٩ ديسمبر ٢٠١٥
تعريف الدم

الدم

يتكوّن جسم الإنسان من 8% من الدم نسبة إلى كتلته، وهو عبارة عن مادة سائلة مكوّنة من خلايا الدم الحمراء والبيضاء والبلازما والصفائح الدموية، وهو نسيج ضامّ، أي أنّه من الأنسجة الرئيسيّة، وتؤدي وظائف ذات أهميّة بالغة في جسم الانسان.


وظائف الدم

  • يحمل الأكسجين من الرئتين وينقله إلى الأنسجة.
  • يُرجع ثاني أكسيد الكربون الذي ولّدته الأنسجة إلى الرئتين لتحدث عمليّة الزفير.
  • يزوّد خلايا الجسم بالمواد الغذائيّة التي تمتصه الأمعاء لإسنادها في إنتاج الطاقة التي يحتاجها الجسم للقيام بالأنشطة.
  • يطرد الدم الفضلات الناتجة عن عملية التمثيل الغذائيّ إلى خارج الجسم، وذلك بواسطة أجهزة الإخراج الكلى والجلد والجهاز البولي.
  • يعُطي الدم الجسم المناعة اللازمة للتصدّي للفيروسات والأمراض من خلال إنتاج خلايا الدم البيضاء أجسام مضادّة تلعب دوراً هاماً بالتصدي للفيروسات، ووقاية الجسم من الإصابة بالأمراض.
  • يحفظ الدم التوازن المائي في جسم الإنسان، إذ يُبقي الماء اللازم لحاجة الجسم، ويحمل الفائض منه ويخرجه خارج الجسم.
  • يحافظ الدم على توازن درجة حرارة الجسم، حيث يمتص حرارة الأعضاء الداخليّة والعضلات أثناء جريانه وانتقاله منها وإليها.


فصائل الدم

تقسم زُمر الدم إلى أربع مجموعات رئيسيّة وهي:

  • A: تكون زمرة دم الإنسان A إذا كان حاملاً لمورثات A فقط دون غيرها.
  • B: يُعتبر الإنسان من ذوي زمرة الدم B إذا كانت المورّثات فقط من الفئة B.
  • AB: في حال ودود المورثات من زمرتي الدم A , B لدى شخص واحد فإنّه يحمل الدم من الزمرة AB وتأخذ قيم سالبة وموجبة (AB,+AB-).
  • O: في حال عدم وجود المورّثات A ,B في الدم نهائيّاً فإن زمرة الدم تُعتبر O.


مكوّنات الدم

  • البلازما: يكتسب الدم سيولته من مادة البلازما الداخلة في تكوينه، ويكون لونها مائلاً للاصفرار، وتلعب دوراً هامّاً في نقل الماء والأملاح والمواد الغذائيّة في الدم، ويدخل في تركيبها 90% من الماء، و10% مواد ذائبة.
  • خلايا الدم الحمراء: يصل عدد خلايا الدم الحمراء في دم الرجل البالغ إلى حوالي خمسة ملايين خلية، أما في المرأة فتصل إلى أربعة ملايين ونصف المليون خلية، وهي عبارة عن خلية دائريّة الشكل، ذات تقعّر من كلا الوجهين ليسمح لها بتبادل الغازات، وتلعب دوراً هاماً في نقل الأكسجين وحمله من الرئتين إلى الأنسجة وإعادة ثاني أكسيد الكربون التي ولّدته الأنسجة إلى الرئتين، أما في عملية توليد كريات الدم الحمراء فيعود الفضل إلى الكلى التي تتحكّم وتسيطر عليها بواسطة هرمون الإريتروبويتين، والذي تعتمد الكلى بإفرازه على مستوى الضغط الجزئي لغاز الأكسجين الموجود في الدم.
  • خلايا الدم البيضاء: يحتوي الدم على خمسة أنواع من خلايا الدم البيضاء، وهي الحمضيّة والقاعدية والمتعادلة واللمفيّة والوحيدة، وتُعزى لها وظيفة توليد وإنتاج الأجسام المضادّة في الدم للقضاء على الفيروسات والأجسام الغريبة التي تغزو الجسم ووقايته من الإصابة بالأمراض، وتختلف فيما بينها بالأشكال والأحجام، ويصل عددها ما بين خمسة آلاف إلى عشرة آلاف خلية بيضاء لكل ملمتر مكعّب، وتتكاثر خلايا الدم البيضاء في حال تعرّض الجسم للإصابة بمرض ما.
  • الصفائح الدمويّة: تصل نسبة الصفائح الدمويّة في جسم الانسان إلى ربع مليون صفيحة دمويّة لكل ملميتر مكعّب من الدم، وهي عبارة عن أجسام سيتوبلازمية، عديمة الشكل، تحوّل مادة الفيبرونجين من حالته السائلة إلى حالة صلبة يطلق الفبيرين وهي عبارة عن خيوط ذات صلابة تتمركز حول سطح الجلد، وذلك لمنع الدم من التسرب عبر الجلد.
337 مشاهدة