تعريف الظاهرة الاجتماعية في علم الاجتماع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩
تعريف الظاهرة الاجتماعية في علم الاجتماع

الظاهرة الاجتماعية

تعتبر الظواهر الاجتماعية نوعاً من أنواع السلوك المجتمعي تجاه أمر أو قضية ما، حيث يصبح هذا السلوك كالعرف، وتتعدّد أنواع هذه الظواهر من حيث أثرها على المجتمع، فمنها ما يترك الأثر الإيجابيّ كظاهرة وسلوك الأفراد المتميّز في إكرام الضيوف ومساعدة المحتاجين، ومنها ما يترك الأثر السلبيّ ويخلّف مشاكل اجتماعية كظاهرة البطالة وعمالة الأطفال وتعنيف النساء، ويختص علم الاجتماع بدراسة وتعريف ماهية الظواهر الاجتماعية وتحليلها وإيجاد حلول للسلبيّ منها، وتعزيز الظواهر الإيجابية، بالتعاون مع العلوم الإنسانية الأخرى كعلم القانون، والفلسفة، والتربية، وعلم النفس، والسلوك.


تعريف الظاهرة الاجتماعية في علم الاجتماع

تعرف الظاهرة الاجتماعية في علم الاجتماع، وتحديداً كما ورد في كتاب قواعد المنهج في علم الاجتماع للكاتب دور كايم والذي قام بترجمته الأستاذ محمود قاسم، بأنها: "ضرب من ضروب السلوك كان ثابتاً أم غير ثابت، وحيث إنّ هذا السلوك قد يعمّ المجتمع كلّه، ويشكّل نوعاً من القهر لبعض أفراده"، فمثلاً ظاهرة عمالة الأطفال تشكل ظلماً للأطفال وتحرمهم من حقّهم في التعلّم واللعب، في حين أنّ بعض أفراد المجتمع يرى هذا الأمر عادياً ولا يشكّل بالنسبة له أيّة مشكلة.


خصائص الظاهرة الاجتماعية في علم الاجتماع

  • ظاهرة عامة وليست ظاهرة فردية فكرية أو نفسية.
  • ظاهرة مجتمعية تعم المجتمع بأسره وليست من صنع فرد معين.
  • تكون كالعرف بين أفراد المجتمع فيعتبرونها أساساً لبناء حياتهم وعلاقاتهم مع بعضهم البعض.
  • تكون الظاهرة الاجتماعية جبراً وقهراً تفرض على بعض الأفراد فهم الذين قد يلزمون باتباعها دون موافقتهم عليها.
  • تتصف الظواهر الاجتماعية بالتلقائية أي أنّها موجودة قبل وجود الأفراد.
  • الظواهر الاجتماعية إنسانية أي تقتصر على المجتمع البشري دون الحيوانات.
  • تتصف الظاهرة الاجتماعية بالشيئية والموضوعية كما وصفها عالم الاجتماع دور كايم.
  • تكون الظواهر الاجتماعية مترابطة وقد يفسر بعضها البعض ويؤثر بعضها في البعض الآخر.
  • تتصف الظواهر الاجتماعية بالنسبية تخضع لعوامل الزمان والمكان.


أنواع الظواهر الاجتماعية

هناك عدة أنواع للظواهر الاجتماعية فمنها ما هو إيجابي ينتج عن الإدراك، والتفكير، وحبّ الآخرين، ويكون الأفراد أيضاً ملزمين باتباعها والسير على خطاها كلغتهم وبعض عاداتهم الاجتماعية، ومنها ما يكون سلبيّ وهي الغالب الأعم تنتج إثر تفكير سيئ أو طمع فتصبح ظاهرة سائدة يشكوها البعض وتصبح عادية للبعض الآخر كظاهرة الرشوة والفساد، والانتحار في بعض المجتمعات، والبطالة، والأمية، وكل ذلك يعتبر بمثابة مشاكل مجتمعيّة يجب محاربتها والقضاء عليها وتوعية الأفراد بمدى خطورتها وتوابعها الوخيمة عليهم وعلى مستقبل أبنائهم.


فيديو مذيع الطقس وسر المظلة

تحتفل العديد من الدول حول العالم بمناسبات غريبة لن تخطر على بالك. فهل تعرف أياً منها؟ :