تعريف الظل

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٨
تعريف الظل

تعريف الظل

الظل هو العتم أو الظلام الناتج عن حجب جسمٍ ما للضوء، مانعاً هذا الضوء من الوصول إلى سطحٍ ما، فعند وقوف أحدٍ ما في ضوء الشمس يحجب الجسد بعض الضوء عن المساحة التي يقف بها على الأرض، ومن هنا يصبح هذا الظلّ على الأرض منطقةً معتمةً على شكل الجسد الذي يحجب عن الأرض ضوء الشمس، وفي حالة خسوف القمر يحدث الأمر ذاته فأثناء حدوث ظاهرة الخسوف يكون القمر حينها متواجداً في ظل الأرض التي تحجب عنه ضوء الشمس.[١]


أماكن تواجد الظل

يظهر الظل دوماً إلى جانب جسمٍ ما مُواجهاً بشكلٍ مباشر مصدر الضوء، فإن كان مصدر الضوء هذا أصغر من الجسم الحاجز للضوء يكون الظل حينها متساوي الظلمة، أما إن كان مصدر الضوء واسعاً فإنّه في هذه الحالة يعكس ظلاً قاتم المركز، وقد أطلق على هذا الظل اسم (الظل الكامل)، والمنطقة المحيطة بالظل الكامل تكون أقل قتامةً، ويُطلق عليها منطقة (الظل المشعشع).[٢] عادةً يكون الظلّ قاتماً؛ لأنّ الجسم يحجز جميع الضوء الموجّه باتجاه السطح، أمّا فيما يخص الظل المشعشع فإنه يظهر لحظة مرور بعض الضوء من خلال الشيء فيصل إلى السطح. ويكون مصدر الضوء الكبير السبب في حدوث ظل وظلال باهتة يُطلق عليها اسم الظل المشعشع؛ لأنّ جزءاً من الضوء يمر خلال الجسم الحاجب للضوء باتجاه الظلال الأمر الذي يجعلها تبدو مشعّةً ومُضاءة، وفي ضوء الشمس القوي الباهر تبدو الظلال لأجسام واضحةً ومظلمة، وفي الأيّام الضبابيّة المُعتمة تظهر الظلال بشكلٍ باهت؛ حيث إنّ ضوء الشمس يكون في مثل تلك الأيّام معتماً، ويؤدي تشتت الذرات التي تنتشر في الهواء إلى انعكاس بعض الضوء في الظلال ممّا يؤدّي إلى إضاءتها.


ظلّ الاستواء

يُعتبر ظلّ الاستواء هو الظلّ الذي يتكوّن عند وصول قرص الشمس إلى منتصف السماء، ويعتبر هذا الظلّ من أقصر الظلال المتكوّنة، ويعرف الظل في تلك الفترة باسم البوصلة المجربة أو النجم لاستخدام الظل هنا كمقياسٍ لمعرفة الوقت، ومن هنا نشأت فكرة المزولة الشمسيّة التي تتمّ قراءتها على أساس طول الظل لعصا تثبت في مركز قرصٍ مصنوع من الخشب.[٣] ,يتمّ تقسيم طول النهار من عند المنتصف، أي وقت الظهيرة فيصبح طول الظلّ لحظتها دالاً على وقتٍ معيّن، ومن البديهي فإنّ الوقت المقاس بهذه الطريقة يكون تقريبيّاً، يختلف عند تواجد الشمس في كلٍ برجٍ من الأبراج الاثني عشر المعروفة، وعلى وجه الخصوص عند تواجدها في برج الحمل الذي يدلّ على بداية فصل الربيع، يليه برج السرطان الذي يُعلن بداية فصل الصيف، وبرج الميزان الذي يَعني حلول فصل الخريف، ومن ثمّ عند وجود الشمس في برج الجدي مُعلنةً حلول فصل الشتاء.


المراجع

  1. مدرس المادة م.م بركات عباس سعٌد، "الظل والضوء واهمٌة كل منهما"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 17/6/2018. بتصرّف.
  2. "اقتصاد الظل"، www.mohe.gov.sy، اطّلع عليه بتاريخ 17/6/2018. بتصرّف.
  3. المؤلف : الهمداني، "صفة جزيرة العرب "، www.islamicbook.ws، اطّلع عليه بتاريخ 17/6/2018. بتصرّف.
437 مشاهدة