تعريف المؤسسة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٧ ، ١٤ مارس ٢٠١٧
تعريف المؤسسة

تعريف المؤسسة

المؤسسة (بالإنجليزيّة: Institution) مُنظّمة تمّ تأسيسها من أجل تحقيق نوع ما من الأعمال، مثل تقديم الخدمات وفقاً لمعايير تنظيميّة خاصّة في مجال عملها،[١] وتُعرَف المؤسسة أيضاً بأنّها تسعى إلى تحقيق هدف ما، سواءً أكان تعليميّاً أو وظيفيّاً أو اجتماعيّاً.[٢] من التعريفات الأخرى للمؤسسة هي إنشاء وتأسيس مكان خاصّ أو عام من أجل تطبيق برنامج مُعيّن أو فكرة ما، ومن الأمثلة على ذلك مُؤسّسات رعاية ذوي الاحتياجات الخاصّة.[٣]


خصائص المؤسسة

تتميّز المُؤسّسة بمجموعة من الخصائص وهي كالآتي:[٤]

  • السعيّ إلى تحقيق المرونة في العمل وتقليل التكاليف، ممّا يُساهم في التكيُّف مع التطوّرات في السوق.
  • التميّز بالفاعليّة والكفاءة عن طريق التأقلم مع الظروف التي تُساهم في تحقيق الكفاءة بفاعليّة.
  • المُساهمة في دعم التّنمية المحليّة والإقليميّة في كافّة المناطق.
  • سهولة مُشاركة المُستثمرين بأفكار جديدة ومُستحدثة في مُختلف القطاعات الاستثماريّة.
  • القدرة على الابتكار، من خلال الاستفادة من التّجارب الناجحة، ممّا يُساهم في تحقيق رضا الزّبائن والعملاء.
  • الاتّصال المُباشر مع العملاء، عن طريق العمل على تقديم الخدمات المُناسبة لهم، والبحث عن أفضل الوسائل التي تُساعد على خدمتهم.
  • السهولة في التأسيس؛ إذ لا تتطلّب المُؤسّسات وخصوصاً الصغيرة، منها رأس مال كبير، بل من الممكن الاعتماد على رأس مال صغير مثل المُدّخرات الشخصيّة.
  • سهولة التّواجد في السوق؛ بسبب عدم وجود أصول كبيرة أو كثيرة للمُؤسّسات عند بدايتها، ممّا يُساعد على وجودها في السوق بأسهل الطُرق المُمكنة.
  • التخصّص في مجال ما، ويُساهم في تحقيق الجودة في تقديم مُنتجات أو خدمات ذات مميّزات مُرتفعة.


أهداف المؤسسة

تسعى المؤسسة إلى تحقيق العديد من الأهداف، من أهمّها:[٥]

  • تطوير الإنتاج: هو من أهمّ الأهداف الخاصّة في المؤسسات؛ إذ يتمُّ تطوير الإنتاج من خلال الاعتماد على العديد من الموارد، ومنها البشريّة، والماليّة، والماديّة، والتي تُساهم في تحقيق معايير التطوّر المُعتمِدة على الكفاءة الاقتصاديّة والفنيّة.
  • تقليل التكاليف: من الأهداف التي تحرص المُؤسّسة على البحث عنها؛ إذ تسعى إلى الاستفادة من المخزون المُتوفّر، واستغلال كافّة الاحتياطات المُخزّنة بأفضل طريقة مُمكنة، ممّا يُساهم في تقليل التكاليف الماليّة، والمحافظة على التوفير.
  • تطوير الأرباح: هو الهدف المُعتَمِد على تقليل التكاليف، ولكن يجب أنّ تكون تكلفة الإنتاج أو إصدار الخدمات أقلّ من أسعار البيع، أو أنّ تكون نسبة زيادة تكلفة الإنتاج أقلّ من الزيادة على الأسعار، ممّا يُساهم في المُحافظة على نسبة الأرباح.
  • المُشاركة في المُنافسة ضمن السوق: هي القدرة على تحقيق وجود مركزيّ للمنافسة في السوق؛ أيّ أن تستطيع المُؤسّسة منافسة المؤسسات الأخرى والمشابهة لها في مجال العمل من حيث الأسعار، ونوعيّة وكميّة المُنتجات، وطريقة الدفع، وموقع المُؤسّسة، وغيرها من المجالات الأخرى.
  • دعم قيمة الأسهم: هو الهدف المُرتَبط بضرورة وجود توزيعات ماليّة خاصّة بأموال المُؤسّسة، وتعتمد على مُشاركة المساهمين في العمل حيث ترتفع قيمة الأوراق الماليّة، ممّا يُساهم في المُحافظة على استمراريّة ونموّ المُؤسّسة.


أقسام المؤسسة

إنّ نظام العمل في المُؤسّسة يعتمد على وجود عناصر تتفاعل مع بعضها، وتقسم إلى الآتي:[٥]

  • العناصر الأساسيّة: هي كافّة المُكوّنات التي تُعتَبر نظاماً كاملاً أو كُليّاً من المُمكن تقسيمها إلى أقسام ابتدائيّة، وتعتمد على طبيعة الأعمال الخاصة في كلّ جزء منها.
  • العناصر الفرعيّة: هي المُكوّنات الناتجة عن العناصر الأساسيّة، وتُساهم في إنشاء مجموعة من العلاقات المُرتبطة للوصول إلى أهداف مُعيّنة، ويتمُّ تحديدها بناءً على الضرورة والحاجة لها، وتُقسَم هذه الأهداف إلى نوعين؛ هما الأهداف الأفقيّة المُتلخِّصة بكافّة الأهداف الماليّة المُترتّبة على تحقيق عمليّات البيع، والأهداف العموديّة المُرتبطة في تطبيق البرامج الخاصّة في توزيع العناصر الفرعيّة.


أنواع المؤسسات

في عالم الأعمال توجد العديد من المُؤسّسات تعتمد كلٌّ منها على العمل في مجال مُعيّن، والآتي مجموعة من أهم أنواعها:

  • المؤسسات الفرديّة: هي نوع من أنواع المُؤسّسات تتميّز باستقلالها؛ أيّ لا تُؤثّر على المُؤسّسات الأخرى التي تُشاركها في قطاع أو مجال العمل؛ إذ إنّ التطوّر أو التراجع في إحداها لا يُؤثّر إيجابيّاً أو سلبيّاً على المُؤسّسات الأخرى، وعادةً تعتمد المُؤسّسة الفرديّة على إنتاج مُنتجاتها باستقلاليّة تامّة.[٦]
  • مُؤسّسات الإنتاج المشترك: هي المُؤسّسات التي تعتمد على مُنتجات تشترك مع بعضها بعضاً؛ أي من المُمكن الحصول على منتج جديد من خلال الاستعانة بمنتج أو مادّة أوليّة، ومن الأمثلة على ذلك إنتاج القمح أو القطن، ومن ثم إعادة تصنيعهما مُجدّداً من أجل الحصول على مُنتجات جديدة تُعرَف بمُسمّى المُنتجات المُشتركة.[٦]
  • المؤسسات التنافسيّة: هي المُؤسسات المُرتبطة بوجود مشروعات تنافسيّة، وعندما تسعى أيّ مُؤسّسة لتطبيق المُنافسة في مجال عملها، من المهم أنّ تحقّق الشروط الآتية:[٦]
    • تحديد نسبة القدرة على النجاح والمُنافسة على حساب المُؤسّسات البديلة.
    • وضع أسعار مناسبة للمُنتجات.
    • تقييم تكلفة الإنتاج المُترتّبة على كلّ منتج.
  • المؤسسات التكميليّة: هي المُؤسّسات المُعتمدة على مشروعات تكميليّة؛ أيّ التي تشهد تعاوناً في الإنتاج بين أكثر من مُؤسّسة، مثل استخدام المواد الأوليّة من مُنتج مُعيّن تابع لمُؤسّسة ما من أجل المُساهمة في إنتاج مُنتج جديد لمُؤسّسة أخرى، كالاستفادة من الأعلاف المُصنَّعة من قبل المُؤسّسات الغذائيّة في توفير الطّعام لمزارع الدواجن للحصول على مُنتجاتها، ومع وجود المُنافسة بين بعض المُؤسّسات، ولكن تُعتَبر جميعها مُكمّلة لبعضها؛ وخصوصاً فيما يرتبط بالحصول على المُنتجات.[٦]
  • مؤسسات الملكيّة المشتركة: هي المُؤسّسات التي تتمُّ إدارتها من قبل أكثر من شخص، ويُطلق عليهم مُسمّى الشركاء، وكلّ شريك منهم مُتخصّص في مجال عمليّ ضمن المُؤسّسة، ويشتركون معاً في مجموعة من المسؤوليّات، ومنها اتّخاذ القرارات الخاصّة في المُؤسّسة، وأيضاً تُوزّع الأرباح والخسائر بنسب مُعيّنة بينهم.[٧]


المراجع

  1. "institution", Business Dictionary, Retrieved 24-2-2017. Edited.
  2. "institution", Oxford Dictionaries, Retrieved 24-2-2017. Edited.
  3. "institution", Dictionary.com, Retrieved 24-2-2017. Edited.
  4. رقاني بوخطة، ونريمان خمقاني (2012 - 2013)، تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالقروض البنكية، الجزائر: جامعة قاصدي مرباح - ورقلة - كلیة العلوم الاقتصادیة وعلوم التسییر والعلوم التجاریة، صفحة 14، 15. بتصرّف.
  5. ^ أ ب الجمعية العلمية نادي الدراسات الاقتصادية، بحث جامعي - كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير، صفحة 5، 6، 7، 8. بتصرّف.
  6. ^ أ ب ت ث "Types of Enterprises", My Agriculture Information Bank, Retrieved 26-2-2017. Edited.
  7. "Types of enterprise", Economics Online, Retrieved 26-2-2017. Edited.