تعريف الواجب لغة واصطلاحاً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٣٠ أغسطس ٢٠١٦
تعريف الواجب لغة واصطلاحاً

الواجب

يُعتبر الواجب واحداً من الركائز الأخلاقيّة التي تُشكّل قيم المجتمع وفضائله؛ فهو الدافع نحو الخير والإصلاح، حيث يساهم في تحقيق التعاضد المجتمعي، ويُنظِّم ما يصدر عن الفرد من أفعالٍ وسلوكيّات، ويفهمه الناس ويطبقونه بناءً على عدة عوامل وظروف، وفي هذا المقال سوف نتطرّق إلى تعريفه في اللغة والاصطلاح.


تعريف الواجب لُغةً

يُعرّف الواجب في اللغة العربية بأنّه اللازم، والمفروض، والمُحتَّم من الأمور التي يجب على الشخص القيام بها، فيُقال واجب عليك أي أنّك ملزم بالقيام به أو تركه، ووجب الشيء أي لزم، وتلازم مع الشخص: أي التصق به فلا مفرّ ولا مناص منه؛ فهو استحقاق لا بد منه مهما اختلف المكان أو الزمان فيبقى ثابتاً وضرورياً.


تعريف الواجب اصطلاحاً

يُعرّف الواجب اصطلاحاً بأنه سُلوكٌ، أو فعل يَلْتزِم به المَرْء؛ نظراً لقناعته به ولضرورة تنفيذه، أو بسبب دوره أو مكانه المجتمعي، أو بسبب ما تَفْرِضه عليه القَواعِدُ والأعراف الأَخْلاقيّة أيضاً.


يبدو التزام الأفراد بالواجب أمراً معنويّاً؛ إذ لا يمكن لنا قياسه مُباشرة أو بواسطة مكيال مادي، فالعامل الذي يذهب لورشة البناء من أجل توفير لقمة العيش لعائلته، لا يبادر بقول: "أنا ذاهب إلى واجبي" عوضاً عن قوله: "أنا ذاهبٌ إلى عملي"، ممّا يعني أنّه تعبير معنوي يتشكل في عواطف الفرد، ودوافعه السلوكيّة، ويُترجم بأعمال وتجارب حياتيّة متعددة.


الواجب شرعاً

هو ما طلب المُشرِّع وهو "الله عز وجل" فعله من المُكلَّف وهو "المسلم" طلباً الزاميّاً بصيغة تدل على ذلك، ويترتب على القيام به الفوز برضاه فيما تكون العقوبة جزاء تركه أو مخالفته، كتحديد الصيام واجباً شرعياً لقوله تعالى:(كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ) [البقرة:183].


اتفق معظم علماء أصول الفقه والمذاهب الأربعة في تعريف الواجب على أنّه الفرض، عدا مذهب أبي حنيفة الذي رأى أنّ الواجب يختلف في بعض المواضع عن الفرض، وإن كانا بنفس المعنى أحياناً.


الواجب لدى الفلاسفة

يتفق العديد من الفلاسفة على أنّ الواجب هو وعي أخلاقي يتكوّن داخل الإنسان بالفطرة؛ فالفيلسوف إيمانويل كانت أوصى أن توضع مقولته التالية على قبره: "شيئان يملآن قلبي دوماً بالإعجاب المتزايد والخشوع: السماء المُرصّعة بالنجوم فوق رأسي والقانون الأخلاقي في ضميري"، أي أنّ المرء هو من يحدد لنفسه القانون الأخلاقي الذي يحكم تصرفاته عن طريق العقل.


يتفق جان جاك روسو مع كانت بوجود الوعي الإنساني بالفطرة؛ لكنّه يختلف عنه حين قال: أنّ هذا الوعي الأخلاقي الذي يدفع بالإنسان نحو الواجب وغيره من المسؤوليّات الاجتماعيّة والأخلاقيّة؛ ناتج عن إحساس وجداني وليس عن تحكيم العقل، ويرتبط هذا الإحساس الوجداني بغريزتين متجذرتين بالإنسان وهما: حُبّ الإنسان لذاته وهو الراعي والحافظ لديمومته وبقائه، وشفقة الإنسان على غيره من البشر أو الكائنات الحيّة، والتي تردعه بشكلٍ أو بآخر عن أذى الآخرين.


الاستخدامات اللغويّة المتعددة لكلمة واجب

  • واجب وطني: هو ما يترتب على المواطن القيام به من أجل الحفاظ على وطنه، والحرص على رفعته وسلامته.
  • الواجبات المدرسيّة: هي المهام الضرورية التي يُحددها المعلّم لتلاميذه بضرورة القيام بها، وإنجازها في الوقت المناسب، وبالطريقة الصحيحة؛ وهذه الواجبات تتعلق بجوهر العمليّة التعليميّة؛ لأنها تدفع الطالب نحو تحمل المسؤوليّة تجاه دروسه وتحصيله التعليمي.