تعريف سورة يوسف

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٦
تعريف سورة يوسف

القرآن الكريم

أنزلَ الله -عزّ وجل- القرآنَ الكريم على العالمين مع نبيّه الكريم محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- لهداية الناسِ وإخراجهم من الظلمات إلى النور. يحتوي القرآنُ الكريم على مئة وأربعة عشر سورة، ولكلِّ سورة من هذه السور حكمةٌ وموعظة وسبب للنزول، وفي هذا المقال سوف نتناولُ الحديث عن التعريف بسورة يوسف.


سورة يوسف

هي سورة مكيّة نزلتْ على الرسول في مكّة المكرمة، ويبلغُ عدد آياتها 111 آية، وتأخذ الترتيبَ الثاني عشر ما بين سور القرآن الكريم، وقد سمّيت بهذا الاسم لأنّها ذكرت قصّة يوسُف -عليه السلام- كاملة دونَ غيرها من سور القرآن الكريم.


مواضيع السورة

تناولت سورة يوسف قصصَ الأنبياء، وقد أفردت بالحديث قصّة سيّدنا يوسف بن يعقوب، وما لاقاهُ من أنواع التعذيب والبلاء ومن ضروب الشدائد والمحن من قبل إخوته والآخرين في السجن، وفي بيت عزيز مصر، ومِن تآمر النسوة حتّى نجّاه اللهُ -عزّ وجلّ- من الضيق والذلّ والأذى.


أسباب نزول السورة

  • عن مصعب بن سعد عن أبيه سعد بن أبي وقّاص في قوله -عزّ وجلّ-: (نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيكَ أَحْسَنَ القَصَصِ) أي أنّه أنزل القرآن الكريم على رسول الله -عليه الصلاة والسلام- فتلاه على الناس زماناً، فقالوا له: يا رسول الله لو قصصت، فأنزل قوله تعالى: (الر تِلكَ آياتُ الكتابِ المبينِ) إلى قوله: (نَحْنُ نَقُصُّ عَليكَ أَحْسَنَ القَصَصِ) ثمّ تلاه عليهم الرسول، ثمّ قالوا له: يا رسولَ الله لو حدثنا، فأنزلَ الله -عزّ وجل- قوله: (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا)، قال كل ذلك ليؤمنوا بالقرآنِ الكريم.
  • قال عون بن عبد الله ملَّ أصحاب رسول الله فقالوا: يا رسول الله حدثنا فأنزل الله تعالى الآية: (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الحَدِيثِ كِتَابًا) ثم أنَّهم مَلُّوا مرّةً أخرى، فقالوا : يا رسول الله فوقَ الحديث ودونَ القرآن يعنون القصص، فأنزل الله تعالى: (نَحنُ نَقُصُّ عَليكَ أَحْسَنَ القَصَصِ)، فأرادوا الحديث فدَلَّهم ربّهم على أحسن الحديث، وأرادوا القصص فَدلَّهم على أحسن القصص والأخبار.


فضل السورة

  • عن مصعب بن عمير عندما قدم إلى المدينة المنورة يُعَلِّم الناس القرآن بعث إليهم عمرو بن الجموح: ما هذا الذي جئتمونا به؟ فقالوا إن شئت جئناك فأسمعناك القرآن، قال لهم: نعم فواعدهم يوماً فجاء إليهم فقُرأ عليه القران الكريم: (الر تلك آيات الكتاب المبين إنَّا أنزلناه قرانا عربيا لعلكم تعقلون).