تعريف منظمة المؤتمر الإسلامي

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٨ فبراير ٢٠١٦
تعريف منظمة المؤتمر الإسلامي

منظمة المؤتمر الإسلامي

أطلق عليها حديثاً اسم منظمة التعاون الإسلامي، ويرمز لها بـ (OIC)، وهي عبارة عن منظمة تنضم لعضويتها سبع وخمسون دولة، وتعتبر بمثابة الصوت الجماعي للعالم الإسلامي بالرغم من عدم انضمام جميع الدول الإسلامية لعضويتها.


تركز هذه المنظمة جل اهتمامها على حماية مصالح المسلمين الحيوية في كافة بقاع الأرض، ويتراوح عدد المسلمين ما بين 1.3 مليار و1.5 مليار نسمة، وتعتبر هذه المنظمة عضواً دائماً في الأمم المتحدة، حيث تنضم معظم الدول المسلمة في جميع القارات لعضويتها.


تأسيس المنظمة

يعود تاريخ تأسيس هذه المنظمة إلى الخامس والعشرين من شهر أيلول عام 1969م، وذلك بعد أن وقعت حادثة حرق المسجد الأقصى في واحد وعشرين من شهر آب من نفس العام، وانتفض زعماء العالم الإسلامي وعقدوا اجتماعاً أفضى إلى تأسيس هذه المنظمة، وتم خلال هذا الاجتماع رسم المبادئ الأساسية الواجب انتهاجها للحفاظ على كرامة المسلم، وشرفه، وحمايتهما، والمتمثلة بالمسجد الأقصى، وقبة الصخرة والتي تعتبر رابطاً مشتركاً بين جميع الطوائف المسلمة، واتخذت هذه المنظمة من محافظة الرياض مقراً لها.


عقدت الهيئة القائمة على منظمة التعاون الإسلامي بعد انقضاء مدة ستة أشهر على الاجتماع الأول، اجتماعاً آخر حضره وزراء الخارجية للدول الأعضاء، وكان ذلك في شهر آذار من عام 1970م، وأفضى هذا الاجتماع إلى تأسيس أمانة عامة للمنظمة حتى تتولى مسؤولية ضمان استمرارية التواصل والاتصال بين الدول الأعضاء في المنظمة وتنسيق أمور العمل.


تعتبر محافظة جدة السعودية مقراً مؤقتاً إلى حين تحرير القدس من الدنس الصهيوني، لتصبح مقراً دائماً لهذه المنظمة، وفي فبراير من عام 1972م تم عقد الجلسة الثالثة لوزراء الخارجية للدول الأعضاء للمنظمة، وترتب عنه إيجاد دستور خاص بالمنظمة يدعم علاقات التعاون بين دول العالم الإسلامي وتقويتها في كافة المجالات.


الدول الأعضاء في المنظمة

تضم المنظمة تحت رايتها معظم الدول الإسلامية ويبلغ عدد أعضائها سبعاً وخمسين دولة إسلامية، من بينها مصر، وأفغانستان، وسوريا اللاتي علقن عضويتهن في المنظمة، وفي عام 1993م أعلنت زنجبار انسحابها من عضوية المنظمة.


تعتبر قبرص الشمالية، وتايلاند، وجمهورية إفريقيا الوسطى، والبوسنة، والهرسك، وروسيا من الدول المراقبة على المنظمة، وحاولت كل من الهند، والفلبين الانضمام لعضوية المنظمة لكن الدول المراقبة رفضت ذلك لعدم توافر شروط الانضمام فيها، وهي أن تعتنق الديانة الإسلامية.


التقسيمات الإدارية في المنظمة

يتألف الهيكل التنظيمي لمنظمة المؤتمر الإسلامي من:

  • مؤتمر الملوك ورؤساء الدول والحكومات، ويعقد كل ثلاث سنوات مرة واحدة ليتم رسم سياسة المنظمة وتحديثها.
  • مؤتمر وزراء الخارجية، ويعقد مرة في السنة ليتم تنظيم أمور المنظمة ومتابعتها، وإطلاع الدول الأعضاء على التطورات أولاً بأول.
  • الأمانة العامة، يترأسها أمين عام المنظمة أكمل الدين إحسان أوغلي، وتعد هذه الأمانة بمثابة الجهاز التنفيذي لها.