تعلم القيادة للمبتدئين

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ٢٢ يونيو ٢٠١٨
تعلم القيادة للمبتدئين

القيادة

القيادة عملية تستلزم التركيز والصبر في تعلّمها، كي يكون الشخص ماهراً في القيادة، ليتجنّب الحوادث المرورية التي عادةً ما تحدث لأسباب متنوعة، لذلك حرصت الحكومات على منع أي شخص من القيادة إلا بعد حصوله على رخصة قيادة معتمدة، تبدأ بالتعليم النظري ومن ثمّ العملي.[١]


هناك عدة رخص قيادة تعطى للشخص بعد التدريب وحسب الغرض منها، إمّا رخصة سيارات أو دراجات أو شاحنات، أو رخصة طيارات أو سفن أو غيرها، لكن في مقالنا هذا سنتطرق إلى تعليم قيادة السيارات، وهناك درجات متتالية لرخص القيادة، حيث تعتمد بعضها على الأخرى ولا يمكن الحصول عليها إلا بعد اجتياز ما قبلها، مثل عدم إمكانية الحصول على رخصة عمومي إلا بعد الحصول على رخصة خصوصي أو شحن لغاية خمسة أطنان.[١]


إرشادات ما قبل القيادة

من أهم الارشادات الواجب معرفتها قبل القيادة ما يلي :[٢]

  • السن القانوني لبدء تعلم القيادة 17 سنة، والسن القانوني لمنح رخصة القيادة 17 سنة ونصف.
  • التسجيل في مدرسة خاصة لتعليم القيادة.
  • عمل معاملة رسمية لتعلم القيادة للدخول للامتحانات الرسمية لدى مديريات النقل والمواصلات.
  • التعلم داخل المدرسة الخاصّة نظرياً على جميع أمور القيادة، مثل تعلم إشارات المرور والاستدارات والأمور الميكانيكية للمركبة، وكيفية السير على الطريق، وغيرها من الأمور المهمّة لقيادة المركبة، حيث يتمّ تعلّمها من مدرب قانوني ذي خبرة في هذا المجال.
  • الدخول للامتحان النظري الرسمي حيث أصبح حديثاً عن طريق الحاسوب، وذلك بحل 30 سؤال والنجاح بها للدخول في مرحلة التدريب العملي.
  • بعد النجاح في التعلم النظري ننتقل للتعلم العملي، بأخذ دروس للقيادة عن طريق المدرب وبسيارة خاصّة للتدريب، وأن لا يقل عدد الدروس عن 15 درساً عملياً.
  • إجراء الامتحان العملي لدى مديريّة النقل والمواصلات، وبعد اجتيازه والنجاح فيه تمنح رخصة القيادة التي تخوّل صاحبها قيادة السيارة على الطرق.


خطوات أساسية في تعلم القيادة

قبل البدء بتعلم القيادة لا بد من معرفة بعض الخطوات الأساسية والهامة منها :[٣]

  • هناك نوعان من أنظمة السيارات، نظام الجير ونظام الأتوماتيك، والأفضل البدء بتعلم الجير، حيث من استطاع تعلم الجير يسهل عليه فيما بعد تعلم وقيادة الأوتوماتيك دون الحاجة إلى رخصة جديدة.
  • التعرف على الأجزاء الرئيسية في السيارة، دعسات الأرجل على الترتيب (دعسة الوقود، والبريك، ودعسة الجير)، على يمين السائق هناك البريك اليدوي، ومحور التنقل بين الغيارات (الجير)، وأمام السائق المقود الذي يقوم بتوجيه السيارة للاتجاه المطلوب.
  • يجب ملاحظة الشاشات الموجودة أمام السائق خلف المقود أهمّها (شاشة السرعة، وشاشة الوقود، وشاشة الحرارة، وشاشة الضوجان).
  • التعرف على أزرار الأضواء وكيفية تشغيلهم وتشغيل الغمازات الضرورية في حالة أراد السائق تغير اتجاه قيادته ليعلِم من خلفه من المركبات.
  • قبل تشغيل السيارة بالمفتاح، يجب وضع الأرجل على البريك والجير، ومن ثمّ تشغيل السيارة، وبعدها إنزال الهاند بريك باليد، ووضع الغيار الأول، وبعدها يتم رفع الأرجل تدريجياً عن البريك والجير، والضغط على دعسة الوقود.
  • تبدأ السيارة بالتحرك، وكلما أحسسنا صوتاً بالسيارة يدل على حاجتها لتبديل الغيارات، كرفعها لمستوي أعلى أو تخفيضها.
  • القيادة بحاجة إلى تدريب لا يمكن تعلمها نظرياً، ومع التدريب المستمرّ، ستتقن مهارات القيادة.
  • القيادة أمر يجب تعلمه على يد مدرب متخصّص، لتحصل على أمور الأمان والخطوات الصحيحة التي تضمن سلامة الشخص وسلامة مركبته.


المراجع

  1. ^ أ ب "THE BASICS OF DRIVING A CAR", www.teendriversource.org, Retrieved 22-6-2018. Edited.
  2. "First Experience Behind the Wheel: 6 Vital Things to Remember When Driving for the First Time", www.driving-tests.org,22-6-2018، Retrieved 17-5-2018. Edited.
  3. "19 Easy And Basic Car Driving Tips For Beginners", vkool, Retrieved 22-6-2018. Edited.