تعليم اللغة العربية للأطفال الصغار

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ٢ أغسطس ٢٠١٦
تعليم اللغة العربية للأطفال الصغار

اللغة العربية

هي لغة القرآن الكريم التي يجب أن يتقنها كلّ مسلم، وذلك حتى يكون قادراً على فهم وقراءة القرآن الكريم، ومن الضروري أن يتعلّم الأطفال الصغار اللغة العربية في وقت مبكّر من حياتهم؛ لأنّ العلم في الصغر مثل النقش على الحجر؛ حيث يُنصح البدء بتعليم الطفل أساسيات القراءة والكتابة في عمر خمس سنواتٍ تقريباً، وهو سنّ دخول المدرسة، على الرغم من أنّ هناك بعض الأمهات تبدأ مع طفلها في عمرٍ أصغر إذا كان الطفل متميّزاً ونبيهاً.


خطوات تعليم اللغة العربية للأطفال الصغار

  • تعليم الأطفال حروف المدّ الثلاثة؛ الألف والواو والياء، وطريقة لفظ الحروف في حال اقترنت بأحد حروف المد.
  • تدريب الطفل على باقي حروف اللغة من خلال مجموعةٍ من الصور التي تحتوي أسماؤها على صوت الحرف، كما يجب تعريف الطفل بالحرف في جميع صوره وأشكاله، ثم تدريب الطفل على طريقة كتابته بشكلٍ صحيح من خلال تكرار نسخه، وذلك للتمييز بينه وبين الحروف التي تُشبهه فلا يلتبس عليه الأمر، فبعض الطلاب لديه مشكلة في تمييز حرف الجيم، والحاء، والخاء بسبب التشابه الكبير بينها، وحلّ هذه المشكلة يكون بالتدريب.
  • تدريبه على لفظ مجموعة من المقاطع ليكون كلمات بسيطة مثل:" با - بي" بابي، وذلك بعد أن يتقن الطفل حروف المد ويتمكّن من ربطها بباقي حروف اللغة.
  • تدريب الطفل على تهجئة الكلمات، من خلال لفظ الحروف الممدودة متصلةً بحرف المد، ولفظ الحرف الساكن مع الحرف الذي قبله، بينما يلفظ الحرف المتحرك وحيداً، فمثلاً يتم تهجئة كلمة بَيْتٌ: " بَيْ - تٌ ".
  • تعزيز المهارات التي يتعلّمها الطفل بأوراق عمل تدريبيّة، لتساعده على التهجئة وتركيب بعض المقاطع لتكوين كلماتٍ ذات معنى.
  • تعليم الأطفال اللغة من الألعاب اللغويّة، فيمكن كتابة ثلاثة حروف على اللّوح وتكليف الطلبة بتكوين أكبر عدد من الكلمات باستخدام الحروف الثلاثة فقط دون الاستعانة بحروف غيرها.
  • استخدام الوسائل التعليميّة التي تُساعد الطفل على فهم الأمر بشكلٍ أكبر، ومن هذه الوسائل استخدام البطاقات الخاطفة والصور اللاصقة، كما يُمكن استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة مثل الحاسوب واللوح التفاعليّ في رسم الحروف والمقاطع وتلوينها باستخدام برامج الرسم.
  • تذكير الطفل باستمرارٍ بالحروف التي تمّت دراستها في الأيام السابقة؛ حيث يقوم المعلم بعرض مجموعةٍ من الحروف وتكليف الطلبة بلفظها، ثم يكلّفهم بقراءتها مع حروف المد، وذلك لأنّ الأطفال في هذه المرحلة سريعي النسيان.
  • استخدام الألواح البيضاء الصغيرة القابلة للمسح الخاصّة بالطفل، وذلك لكتابة الحروف عليها وتلوينها، وذلك لأنّ الطفل يتعلّم من خلال الرسم بشكل كبير، كما أنّه يتعلّم من خلال الإعادة والتكرار وتنويع الأساليب.