كيف تعالج صعوبات التعلم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٣ ، ٢٩ أغسطس ٢٠١٨
كيف تعالج صعوبات التعلم

التعليم الخاص

يعد التعليم الخاص من أهم الطرق المُستخدمة للتعامل مع حالات صعوبات التعلم، حيث يمكن للمدرس الخاص التركيز على الطالب، وتطوير نقاط القوة، والعمل على تحسين نقاط الضعف الموجودة لدى مثل هذه الحالات، والتي لا يمكن للمعلم المدرسي التركيز عليها، ويمكن للمعلم استخدام طرق جديدة للتدريس، أو القيام ببعض التغييرات داخل الصف، أو الاستعانة بتقنيات جديدة تساعد على تلبية احتياجات الطلاب، ويمكن أن يؤدي وجود إعاقة تعليمية لدى الطفل إلى إحباطه، لذا يجب على المختصين مساعدته، وتحديد طريقة للتعامل معه، ومساعدته على تطوير العلاقات الاجتماعية، وعند وجود اضطراب، أو نقص انتباه لدى الطفل، يجب أن يقوم الأهل بعلاج هذه الحالة.[١]


علاج أمراض النطق واللغة

يمكن للشخص علاج مشكلة النطق، واللغة لدى الأشخاص الذين يواجهون مشاكل في التعلّم من خلال اتباع الخطوات الآتية:[٢]

  • تعليم الأشخاص كيفية التعامل مع الكتب، وطريقة قلب الصفحات، وقراءة الكلمات في الصفحات.
  • مطابقة الأصوات مع الحروف.
  • وضع أسئلة، والإجابة عنها بعد الإستماع إلى قصة، أو كتابة ملخص لها.
  • قراءة قائمة من الكلمات المكتوبة، فعند وجود مشكلة في نطق الأصوات لدى الشخص بامكانه تعلم مهارة أخرى من قرائتها.


طرق أخرى لمعالجة صعوبات التعلم

هناك عدة طرق من الممكن استخدامها من قبل المعلم للتخلص من صعوبات التعلم، ومنها:[٣]

  • استخدام ادوات خاصة؛ حيث يقوم فيها المعلمين بتغغير النمط الطبيعي للتدريس، كتقديم امتحانات شفوية، ووضع مدون ملاحظات خاص بالطالب، وعمل التقارير على شكل فيديوهات كبديل لكتابتها
  • استخدام البرامج التكنولوجية في التعليم؛ كاستخدام برامج خاصة لمعالجة الكلمات، أو تسجيل صوت الطفل بدلاً من الكتابة باليد.
  • استخدام المدونات، والورق المطبوع، وذلك للتقليل من الحاجة للكتابة للطفل.
  • استخدام مساعدات تذكر؛ كالقوافي، والموسيقى التي تستخدم لتذكر الرياضيات.
  • استخدام الكمبيوتر، والبرامج التي تساعد في أمور الرياضيات وخاصة الحساب.


طرق لمعالجة بعض صعوبات التعلم

يمكن التعامل مع حالات خاصة من صعوبات التعلم على النحو الآتي:[٣]

صعوبة القراءة

ينبغي توفير أساليب خاصة للتدريس للأشخاص الذين يعانون من عسر القراءة، ويمكن أن يشمل ذلك مساعدة الطفل على التعلم من خلال التجارب التي تضم عدّة حواس، وتقديم تغذية راجعة فورية لتعزيز قدرة الطفل على التعرف على الكلمات، ومنح الطلاب وقت إضافي لإنهاء المهام وتقديم اختبارات مسجلة تتيح لهم الاستماع إلى الأسئلة بدلاً من قراءتها، كما يمكن استخدام التكنولوجيا، كالاستماع إلى الكتب على شريط مسجّل، أو باستخدام برامج معالجة الكلمات مع ميزات التدقيق الإملائي.


عسر الكتابة

يمكن أن يقوم المعلمين باستخدام أدوات وطرق خاصة لحل هذه المشكلة، مثل تقديم امتحانات شفوية، والسماح للطالب بعمل تقارير على شكل فيديو، كما يمكن استخدام التكنولوجيا في تعليم الطفل المصاب بصعوبة في النطق، مثل استخدام برامج معالجة الكلمات، أو مسجل صوت بدلاً من الكتابة باليد، كما يمكن أن يقوم المعلم بتزويد الطلاب بأوراق العمل، والملاحظات وغيرها مطبوعة مسبقاً للطلاب.


عسر الحساب

يمكن للمعلم استخدام الأدوات المرئية مثل رسم صور للمعادلات، واستخدام الأقلام الملونة للتمييز بين أجزاء المعادلة، كما يمكن استخدام الموسيقى والقوافي لمساعدة الطفل على تذكر مفاهيم الرياضيات، أو السماح له باستخدام جهاز الكمبيوتر للتدريبات المختلفة.


عسر الانتباه

ينبغي توفير بيئة تعليمية هادئة لمساعدة الطفل الذي يعاني من صعوبة في الانتباه، ليتمكن من التعامل مع الحساسية للضوضاء والمشتتات المختلفة، فيمكن أن يقوم المعلم بتزويد الطالب بمكان هادئ للاختبارات والقراءة الصامتة والمهام الأخرى التي تتطلب التركيز، بالإضافة إلى توفير علاج وظيفي، مثل التمارين التي تركز على مهام الحياة اليومية يمكن أن تساعد الطفل ذو التنسيق الضعيف.


المراجع

  1. "Learning Disorders", www.medlineplus.gov, Retrieved 8-8-2018. Edited.
  2. "Learning Disabilities", www.asha.org, Retrieved 8-8-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "What are the treatments for learning disabilities", www.nichd.nih.gov,12-1-2016، Retrieved 8-8-2018. Edited.