تفسير رؤية القلادة في المنام

تفسير رؤية القلادة في المنام

يرى المسلم في منامه أنواعاً متعددة من الرؤى والأحلام، والتي قد تكون ذو دلالات مبشرة ومعانٍ حسنة يبشره الله بها ويزيد بها من همته وسعادته نحو عمل أو قرار معين، وربما تكون حديث نفس قام الإنسان بالتفكير به قبل نومه فأهمه ورآه على صورة حُلُم، فليس بالضرورة أن يفسر، وربما يكون من الشيطان ليُحزن قلب المؤمن.

وبهذا المعنى روى أبو سعيد الخدري -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (إذا رَأَى أحَدُكُمْ رُؤْيا يُحِبُّها، فإنَّما هي مِنَ اللَّهِ، فَلْيَحْمَدِ اللَّهَ عليها ولْيُحَدِّثْ بها، وإذا رَأَى غيرَ ذلكَ ممَّا يَكْرَهُ، فإنَّما هي مِنَ الشَّيْطانِ، فَلْيَسْتَعِذْ مِن شَرِّها، ولا يَذْكُرْها لأحَدٍ، فإنَّها لا تَضُرُّهُ).[١]

رؤيا القلادة للرجل

القلادة نوع من الزينة، وهي قطعة من المعدن، سواء كانت من الذهب أو الفضة أو غيرهما، توضع حول العنق، يلبسها في الغالب النساء، وقد يرى الرجل في منامه أنه يلبس القلادة، وفي ذلك عدة تفسيرات عند عبد الغني النابلسي، ومنها ما يأتي:[٢]

  • من رأى أنه يلبس قلادة من معادن ثمينة كالذهب والأحجار الكريمة؛ فربما يدل ذلك على توليه مسؤولية عامة للمسلمين، أو تحمل أمانة يسأل عنها يوم القيامة، قد تكون خاصة أو عامة، فكأَنَّ الرؤيا إشارة ورسالة له أن يكون أهلاً لتلك المسؤولية، فالرؤيا تفسر أحيانا باللفظ الذي تشير إليه، سواء في الأسماء أو الأشياء التي يراها الرائي.
  • إذا كان مع القلادة نقودا من الفضة أو الذهب؛ فربما دل ذلك على تزويج الرجل من امرأة حسناء أو ذات مال وحسب.
  • إذا كانت القلادة من حديد؛ فقد تدل على مسؤولية يتحملها الرائي مع قوة يعطيها الله -تعالى- له، ومنفعة يقدمها للناس في تلك المسؤولية والأمانة؛ لأن الله -تعالى- يقول: (وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ)،[٣] والرؤى تفسر بالقرآن في كثير من الأحيان.
  • إذا كانت القلادة من الخرز؛ فربما تدل على ضعف الرجل الرائي في أمور حياته ومسؤولياته.
  • إذا قُطعت القلادة أو كسرت في الرؤيا؛ فيحتمل أن تشير إلى عزل المسؤول أو المؤتمن أو صاحب الإدارة عن مسؤوليته وإدارته.
  • يرى الملا الإحسائي أنه إذا كان على الرجل الرائي قلائد كثيرة أو ثقيلة ولا يستطيع حَملها؛ فقد تشير الرؤيا أنه سيكون ضعيفاً في تحمل تلك المسؤولية.[٤]
  • يرى ابن شاهين أنه إن كان الرائي من أهل المعصية؛ ربما تكون الرؤيا تحذيرا له من المسؤولية العظيمة التي يتقلدها ويحملها على رقبته، ويُسأل عنها يوم القيامة، وحال القلادة عليه يدل على حاله إن كانت ضيقة أو واسعة أو طويلة أو قصيرة وغيرها.[٥]

رؤيا القلادة للمرأة

إذا رأت المرأة في منامها أنها تضع القلادة على رقبتها، فقد أورد أهل تأويل الرؤيا عدة تفسيرات لذلك حسب حال القلادة والمرأة التي رأتها، ومن هذه التفسيرات قول عبد الغني النابلسي، وسنذكره فيما يأتي:[٢]

  • رؤيا القلادة للمرأة بشكل عام زينة وجمال
  • إن كانت القلادة جميلة لامعة؛ ربما دل ذلك على حسن حال أبنائها وزوجها، ورِزقهم أو دينهم
  • إن كانت القلادة قديمة أو متسخة أو قاتمة أو مكسورة أو مقطوعة؛ فربما كان ذلك على تحذير وتنبيه لها، لتكون ناصحة لهم، حريصة على تغيير حالهم للأفضل، وداعية لهم بالخير، ومعينة لهم في أمور الدنيا والآخرة.
  • إذا كانت المرأة عزباء؛ فربما دلت القلادة على اقتراب زواجها.
  • وإذا كان قد تقدم لها رجل وهي تستخير وتستشير؛ فقد تكون ترغيباً في قبولها وإقدامها على الزواج من ذلك الرجل.
  • وإن رأت أنها رمت بالقلادة على الأرض أو تهاونت بها؛ فربما دل ذلك أنها تزوجت رجلا لا يستحقها، أو رفضت رجلا كان أهلا لها.
  • إذا كانت متزوجة؛ فيحتمل أن تشير رؤيا القلادة إلى اقتراب حملها.
  • وإذا كانت حاملا فإن كان في العنق يشير إلى معدن مذكر كالذهب والحديد، فربما يكون ولدا.
  • وإن كان المعدن مؤنثا كالفضة، فقد يشير إلى أنها أنثى، وربما دل جمالها على جمال المولود، وكل ذلك بعلم الله -تعالى-.
  • ربما دل نزع القلادة على زوال هم، أو عودة غائب، أو تخلص من مشاكل وهموم ومسؤوليات ثقيلة في القريب العاجل
  • وقد يكون ضياع القلادة في المنام تحذير من فوات منفعة أو رزق أو زوج أو خير يريده الله -تعالى- للرائي.

والله -تعالى- أعلم.

المراجع

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:6985، صحيح.
  2. ^ أ ب عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تعبير المنام، صفحة 81. بتصرّف.
  3. سورة الحديد، آية:25
  4. الملا الإحسائي، تنبيه الأفهام بتأويل الأحلام، صفحة 172. بتصرّف.
  5. خليل بن شاهين، الإشارات في علم العبارات، صفحة 778. بتصرّف.
8 مشاهدة
للأعلى للأسفل