تفسير رؤية القمر في المنام

تفسير رؤية القمر في المنام

تفسير رؤيا القمر في المنام

إنّ رؤيا القمر في المنامات عموماً تدل على المكانة والهداية، وحصول المراد وعلى الجمال، فعلى قدر اكتماله من عدمه تقل هذه المكانة لعالم أو لراءٍ، وقد قال محمد قطب:"القمر حاكم عادل أو عالم كبير أو غلام حسن"،[١] والمراد أنّ تعبير رؤيا القمر تختلف باختلاف أحوال الرؤى.

تعبير رؤية القمر باعتبار حال القمر

إن تعبير رؤيا القمر تختلف باختلاف أحواله كما سيتم التفصيل في الدلالات على النحو الآتي:

اكتمال القمر ونقصه

من رأى القمر مكتملاً في السماء، فهي هداية كاملة إن كان في طريق الهداية، وإن كان في حيرة من أمرٍ ما؛ فرؤيته دلالة على ذهاب حيرته وحسن اختياره، ولو كان يدعو لتحقيق أمنيةٍ معينة فقد تتحقق، وإن رأى قمرًا فربما هذا ابن للرائي فيه خير وجمال وتأثير في الناس.

وإن رآه غير مكتمل، فعلى قدر عدم اكتماله يكون بعده عن الهداية، وربما قد يدل على أنه في منتصف الطريق للهداية أو لضلال، وقد يدل على قرب انتهاء حيرته أو زيادتها على قدر النقص، وقد يدل على تحقيق جزء من أمنيته لا كلها.

القمر والغيم

من رأى الغيم يغطي القمر، فلعلّ هناك من يبعده عن الهداية، أو يزيد من حيرته أو يبعده عن تحقيق مراده الذي يسعى لتحقيقه.

القمر باعتبار الرائي مع القمر

كما قال الشهاب العابر: "بأن المعتبر في القمر أيضا أحوال الرائي"، فلو رأى أنه يأكل القمر فربما مات له عزيز وقد يرثه ويأكل من ميراثه، أو قد يكون غش في البيع، وقد يدل من رأى وجه شخص قمرًا فيدل على برصٍ، أو شيءٍ في وجهه، ولو رأى أنه وقع في القمر، فقد يدل على لعبهِ للقمار.[٢]

ومنها ما قاله ابن شاهين: "لو رأى أنه يحارب القمر فيدل على أنه يحارب ملكًا أو وزيرًا ومثلهما، ولو رأى القمر بيده دل على خطبته امرأة، ولو رأى أنه يأخذ من القمر نورًا فقد يدل على أنّه قد يصير ملكًا، أو وزيرًا، أو من يقوم مقامهما، ولو رأى القمر نقيًا طلع من داره، فقد يدل على حصول خير له، من ملك، أو خطبة وغيرها".[٣]

دلالة القمر حسب الزمن

من رأى القمر في نهاية الشهر، فقد يدل على أنّ الراتب قد اقترب أو على حصول أمر ينتظره، ولو رأى القمر ليلة أربعة عشر، فقد يدل على نور وهداية، وقد يدل على خطبة جميل، أو جميلة، وقال علي الطهطاوي: أنه لو رأى القمر غاب أول الشهر أو طلع، فقد خرج الغائب وقدم المسافر، وكذا لو المريض رأى القمرَ أول الشهر قد نزل عليه أو أتى إليه فقد يدل على أنّه سيُشفى من مرضه.[٤]


ولو رأى القمر غاب ونزل، فربما هلاك الحاكم، أو موت عالم، أو بداية فتنة، أو نهاية فرحة، وقد يكون اكتمال لها، فإن نزل سريعًا فقد يدل على سرعة ذلك، وغالبًا رؤيا الناس للقمر في مناماتهم في أوقات متقاربة، قد يدل على حصول فرج عام، وهداية، ورفع بلاء أو مرض، وإذا رأى في منامه أن الناس كلهم رأوا القمر، فقد على الفرج القريب.


ينبغي التنبيه أن تفسير الأحلام من العلوم الظنية لا القطعية، فلا أحد يجزم بأن تأويلات التفسير ستتحقق حتمًا، كما يمكن للرائي أن يستأنس ويسترشد بها، هذا والله -تعالى- أعلم.

المراجع

  1. محمد قطب ، دليل الحيران في تفسير الأحلام، صفحة 182. بتصرّف.
  2. الشهاب العابر (2000)، قواعد تفسير الاحلام البدر المنير (الطبعة 1)، بيروت لبنان:مؤسسة الريان، صفحة 215. بتصرّف.
  3. خليل بن شاهين (1993)، الإشارات في علم العبارات (الطبعة 1)، بيروت لبنان:دار الكتب العلمية، صفحة 46-47. بتصرّف.
  4. علي الطهطاوي (2005)، تفسير الاحلام من كلام الأئمة اعلام (الطبعة 2)، بيروت لبنان:دار الكتب العلمية، صفحة 243. بتصرّف.
8 مشاهدة
للأعلى للأسفل