تقرير عن السياحة في المغرب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٨
تقرير عن السياحة في المغرب

مقومات السياحة المغربية

يوجد العديد من المقوّمات التي تجعل المغرب بلداً سياحيّاً، ومنها ما يأتي:[١]

  • الطبيعة: تُعتبر المغرب بوابة القارّة الإفريقيّة، حيث تمتلك العديد من المناظر الطبيعيّة المُذهلة، مثل القمم الجبليّة؛ ومن أهمّها قمم جبال الأطلس الكبير، وسلاسل جبال الريف، كما تتميّز بالواحات الصحراويّة، والخطوط الساحليّة الوعرة، والشلّالات، والكهوف الموجودة في تلال الغابات.
  • المدن القديمة: تُعتبر المدن المغربيّة القديمة من أكثر المدن جذباً للسُيّاح، حيث يعود تاريخ بنائها إلى قرون بعيدة، ويُمكن زيارة مدينة فاس، ومسرح شارع جامع الفنا في مراكش، وغيرها من المدن القديمة.
  • الأنشطة المغربيّة: يوجد العديد من الأنشطة التي يُمكن الاستمتاع بها في المغرب دون غيرها، ومنها ما يأتي:
    • التنزه على أعلى قمم شمال أفريقيا.
    • تعلّم كيفيّة تحضير الكسكس.
    • الخروج في رحلات الإبل في الصحراء.
    • التجوّل في أسواق البلاد.
    • الاسترخاء على الشرفات المُطلّة والساحات الكبرى.
  • الثقافة والتقاليد المغربيّة: تتميّز المغرب بتنوّع الأطياف فيها، حيث نسجت هذه البلاد روابط مُتعدّدة على مرّ القرون مع كلّ من: أفريقيا، وأوروبا، والشرق الأوسط، كما شكّل العرب والبربر مزيجاً ناجحاً أدّى إلى تشكيل هويّة وثقافة البلد.
  • تاريخ المغرب: تتميّز المغرب بتاريخها الطويل الذي يعود إلى العصر الحجريّ القديم.[٢]


الأماكن السياحية في المغرب

تتميّز المغرب بالعديد من الأماكن السياحيّة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • مدينة مراكش: تُعدّ مراكش المدينة الأكثر شعبيّةً في المغرب، وهي رابع أكبر مدينة في البلاد، كما تحتوي على مجموعة متنوّعة من المواقع التاريخيّة والمناطق الحديثة، حيث تضمّ منطقتين، وهما ما يأتي:
    • المدينة: وتتميّز بممرّاتها المتداخلة، ومحالّها التجاريّة المليئة بالحِرف.
    • منطقة جليز: وهي على العكس من المدينة؛ إذ تحتوي على المباني الحديثة، ومطاعم الوجبات السريعة، والمطاعم الحضريّة.
  • الدار البيضاء: وتُعدّ أكبر المدن المغربيّة، كما تُعتبر المنطقة الصناعيّة الرئيسيّة في المغرب، وتحتوي على حيّ المدينة الجديدة الغنيّ بالعمارة الفرنسيّة الساحرة، ومسجد الحسن الثاني الذي يُعتبر أكبر مسجد في شمال إفريقيا.
  • مدينة فاس: كانت فاس عاصمة المغرب لمدّة تزيد عن 400 عام، وتُعتبر حاليّاً المركز الثقافيّ والدينيّ للبلاد، ويحتوي وسط مدينة فاس على أكثر من العديد من الشوارع الضيّقة والتي يصل عددها إلى 9,000 شارع ضيّق، كما تتميّز بمدابغها التي تستحقّ الزيارة، وتُعدّ المدينة واحدةٌ من مواقع التراث العالميّ لليونسكو.
  • الصويرة: وهي من أكثر الأماكن المُفضّلة لدى الرحالة، حيث يُمكن الاستمتاع في هذه المدينة ومُمارسة العديد من الأنشطة، مثل: ركوب الأمواج، والتسوّق، والتنزّه على الشواطئ.
  • طنجة: تُعدّ مدينة طنجة واحدةٌ من أكبر المدن المغربيّة، إذ كانت تتمتّع بأهميّة اقتصاديّة وثقافيّة لا مثيل لها، فكانت مدينة الامبراطوريّة الرومانية لفترة تزيد عن 200 سنة.[٢]
  • الرباط: وهي عاصمة المغرب، وسابع أكبر مدينة في البلاد، وواحدةٌ من مواقع التراث العالميّ لليونسكو.[٢]


التجوّل في المغرب

يُمكن التجوّل في المدن المغربيّة باستخدام العديد من الطرق، ومنها ما يأتي:[٤]

  • القطار: يُعتبر أفضل خيارات التنقّل في المغرب، وهو وسيلةٌ مناسبةٌ للتعرّف على الجانب الاجتماعيّ للشعب المغربيّ، حيث يُقدّمون الكثير من النصائح لزوّارهم.
  • الطائرات: توفّر شركات الطيران المغربيّة شبكةً رائعةً من الخطوط الجويّة إلى معظم المدن المغربيّة، لكنّها تُعدّ من الوسائل المُكلفة.
  • الحافلات: وهو من الخيارات الشعبيّة للتجوّل في المغرب، إذ تمتلك كلّ مدينة رئيسيّة في المغرب محطّة حافلات مركزيّة، يُمكن للسيّاح شراء التذاكر منها والسفر من مكان إلى آخر.


المراجع

  1. "Welcome to Morocco", www.lonelyplanet.com, Retrieved 18-12-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Khushboo Sheth (23-8-2018), "The Biggest Cities In Morocco"، www.worldatlas.com, Retrieved 18-12-2018. Edited.
  3. "Morocco Map", www.mapsofworld.com,12-7-2018، Retrieved 18-12-2018. Edited.
  4. "Morocco Travel Information", www.mapsofworld.com, Retrieved 18-12-2018. Edited.