تقرير عن المقصف المدرسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢١ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٥
تقرير عن المقصف المدرسي

المَقصَف المدرسيّ

يقضي الطلاب مُعظم أوقاتهم في المدرسة، لذلك فإنّهم يحتاجون إلى الغذاء الصحيّ والجيد؛ ليساعد أجسامهم على تحمّل ساعاتِ الدوام وزيادة القدرة لديهم على التركيز في الحصص المدرسيّة، وهذا ما توفرّه المدرسة من خِلال المَقصَف المدرسيّ، فهو المكان الذي يشتري منه الطلاب ما يحتاجون إليه من أغذيةٍ وحاجاتٍ تخّص الدراسة.


مراقبته

يجب أن يخضع المَقصَف المدرسيّ إلى الرقابةِ والمتابعة للتأكّد من اتّباع القائمين عليه بكافة الإجراءات التي تضمن سلامة الطلاب وكل من يشتري منه، فأصبحنا نسمع مؤخّراً عن وجود الكثير من المُخالفات الصحيّة في بعض المقاصف المدرسيّة، مثل بيع المواد الغذائيّة منتهية الصلاحيّة، أو تقديم بعض المأكولات والمشروبات غير الصحيّة، مثل: المشروبات الغازيّة، والوجبات الجاهزة، والشيبس، وأنواع من الحلويات التي لا يجب أن يتناولها الطلاب، وفي بعض المدارس تم اكتشاف أنّ المقصف يبيع الطلاب السجائر.


ينظّم المَقصَف المدرسيّ مجموعةٌ من المعلّمين بالإضافة إلى إشراف مدير المدرسة، ولكن هذا لا يكفي حيث يجب أن يتوافر في كلّ مدرسةٍ متخصّص في التغذيّة لمطابقة الأغذية الموجودة فيه للمواصفات وشروط الصحّة العامة، كما يجب على الوِجهات المسؤولة توفير الأدوات واللوازم التي تُحافظ على صلاحيّة المواد الغذائيّة مثل: الثلاجات، والأفران، والغرف المناسبة من حيث الحرارة والرّطوبة، كما يجب متابعة الأسعار المعروضة لبيع المنتجات، فهناك من يستغلّ حاجة الطلاب، ويبيعهم المواد بأسعارٍ مضاعفة عن السعر الحقيقيّ، وهذا يعتبر نوعاً من التجارة الخاطئة.

فمسؤوليّة وقوع أيّ ضررٍ لأيّ طالبٍ جراء تناوله للغذاء الفاسد من المدرسة هي مسؤوليةٌ كبيرةٌ؛ لأنها قد تُسبب وفاة الطالب، وليس فقط الإصابات الخفيفة.


الأغذية الواجب توافرها فيه

يجب أن تتوافر مجموعةٌ من الأغذية المناسِبة والمُفيدة للطلاب في المقصف المدرسيّ، مثل: أنواع البسكويت، والشوكولاتة الغنيّة بالحليب، وتوفير العصائر الطبيعيّة الخالية من الأصباغ، وبعض أنواع الجبن، واللبنة والمعلّبات التي قد تصلُح كنوعِ من الغداء، كما يُمكن توفير الخضار والفواكه الطازجة بشكلٍ يوميّ، وإتلاف ما يتبقى منها في آخر النهار، أو حفظها ضمن الشروط الصحيّة التي تضمن سلامتها للاستخدام البشري، ويمكن توفير الساندويشات الجيّدة والتأكّد من نظافة مصدرها.


ويجب على الوالدين أخذ الاحتياطات اللازمة لحماية أطفالهم من تناول أيّ موادٍ غير صالحةٍ للاستخدام، مثل: تعليمهم التأكّد من صلاحيّة ما يشترونه، من خلال قراءة الطابع الخارجيّ الموجود عليها، أو شمّها قبل تناولها، وعدم تناولها في حال كانت لها رائحة غير جيّدة، أو لونٌ غير طبيعيّ، كما يجب على الأمّ تحضير الساندويشات الصحيّة، وإرسالها مع الأبناء للابتعاد عن شراء الساندويشات غير الصحية.