تقرير عن دار المسنين

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
تقرير عن دار المسنين

دار المسنين

هو مكان يتم فيه تلبية معظم الاحتياجات والمتطلّبات الخاصة لكبار السن من المواطنين بالدرجة الأولى، وتقوم الدار على مجموعة واسعة من الخدمات كالمساعدة في تأمين الطعام، والرعاية للمسنين، حيث يحتاج المسنّون إلى متطلبات اجتماعية وشخصيّة، وتقديم المساعدة لهم في الأنشطة اليوميّة والرعاية الصحيّة، ويختلف شكل الرعاية المقدمة للمسنين من مكان لآخر، ويعود السبب في الاختلاف إلى طبيعة الأنظمة الموجودة في الدولة والدار، وطبيعة القائمين والعاملين عليها.


الرعاية والتقييم

تم دمج الرعاية الصحيّة مع الرعاية النفسيّة كنوع من رعاية المسنين، مع وجود خدمات أخرى كالإسكّان، والرعاية المنزلية، والعمل على برامج التنشئة الاجتماعيّة، وتعتمد معظم الدور على التقييم الشامل الذي هو عبارة تجميع للتقيمات الفرديّة مع أوّل شخص يمتلك في دار المسنين معلومات ديمغرافيّة مع التاريخ الصحيّ، والتاريخ الاجتماعي، والتاريخ القانوني، والمالي، كما تهتم الدور بعمل العديد من التقيمات كتقييم (المخاطر، والسلامة الرئيسية، والغذاء، والاكتئاب، والألم، والقدرة على المشي) ويوجد العديد من التقيمات الشاملة التي تتم كمعرفة درجات الحرارة، والنبض، والتنفس، وضغط الدم، وتشبع الأكسجين، وFBS و،RBS، والقلب، والرئة، والجهاز الهضمي، والجهاز العضلي الهيكلي، والجهاز البولي التناسلي.


دور المسنين في الولايات المتحدة

تتخذ القوانين الإدارية في الولايات مجموعة من القواعد الأساسية المطبّقة في دور المسنين في البلاد من حيث الجانبين الصحي، والخدماتي الإنساني، وتصل نسبة المسنيين في البلاد الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة إلى 12.9 من إجمالي سكان البلاد، وأخذ هؤلاء المسنّون نسبة إجمالية تُقدّر بـ 22% من مجموع الإنفاق الطبي في الولايات، و18٪ من مجموع الإنفاق غير الطبيّ، و 25 في المئة من جميع المساعدات الطبية للإنفاق على الفقراء، ونتيجة النموّ في ارتفاع عدد المسنين في الدور قامت الولايات بخطوة تساعد في بقاء كبار السن في منازلهم كنوع من أنواع الرعاية المؤقّتة؛ حيث يُسمح هذا النوع لكبار السن بالذهاب لعطلة أو رحلة عمل، وقامت العديد من الدور بعمليات فريدة من نوعها في الرعاية؛ إذ وضعت لهم برامج لزراعة العديد من المحاصيل في مستشفيات الولايات المتّحدة.


دور المسنين في أستراليا

تهدف رعاية المسنين في أستراليا إلى تمكين كلّ أسترالي من أن يساهم في عملية الرعاية، سواء كانت في دور المسنين أم خارجها، وتكون هذه المساهمة بالاعتماد على الدخل الفردي، وأهم ما يميز هذه الدور بأنّ 80% منها تحت رعاية غير رسميّة مقدمة من قبل الأسر والعائلات الأستراليّة، وتنفق الحكومة أكثر من أحد عشر مليار دولار أمريكي على المسنين في الدور، ومن أبرز الأمراض التي عانى منها كبار السن في هذه الدور هي التشرد، والخرف.


فيديو أم الأيتام

هذه الأم لم تكتف بابنٍ واحد بل اختارت أن تكون أمّاً لأكثر من عشرة أطفالٍ أيتام  :