بحث عن دار المسنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٨
بحث عن دار المسنين

تعريف دار المسنين

يُمكن تعريف دار المسنين بأنّها مؤسّسة يتم إنشاؤها بجهود الحكومات المحليّة، أو منظمات القطاع الأهلي، بهدف تأمين حصول المسنين الذين تمّ التخلي عنهم باختلاف أجناسهم على العناية اللازمة التي تضمن لهم حياةً كريمةً، كالدعم النفسي، والمجتمعي، والرعاية الصحيّة الجسديّة.[١]


مهام دار المسنين

يتكفّل القائمون على دور المسنّين بتقديم العديد من الخدمات للنزلاء، من هذه الخدمات ما يأتي:[٢]

  • تلبية الحاجات الأساسية، وتضم كافّة احتياجات كبار السن، كالمسكن، والملبس، والمأكل.
  • تقوية الأواصر الأسريّة والعلاقات الاجتماعية، حيث تحاول الطواقم العاملة في دور المسنين تعزيز الروابط الوجدانيّة بين المسن وعائلته، وتشجيعه على الانخراط مع بقيّة النزلاء.
  • القيام بأنشطة ترفيهيّة، وثقافيّة، كالأنشطة الدينيّة، والرياضيّة التي تُدخل البهجة إلى قلب المسن، وتشغل وقته بما هو مُفيد ومسلّي.
  • توفير الرعاية الصحية الملائمة، وتشمل توفير العلاجات، والخدمات الطبيّة التي تُحسّن من صحّة المسن النفسية، والجسدية على حد سواء،


تصنيفات دور المسنين

تتطرق النقاط الآتية إلى ذكر الأصناف الأربعة لدور المسنّين، مع تقديم شرح مُبسّط عنها:[٣]

  • دور المسنين القادرين على خدمة أنفسهم: يقيم المسن بهذه الدار إقامةً كاملة، وتوفَّر له خدمات طبيّة بسيطة تقتصر على الكشوفات السريعة، والعلاجات المحدودة، وتُقدَّم له خدمات ترفيهيّة، واجتماعيّة.
  • دور المسنين العاجزين عن خدمة أنفسهم: تقدّم للمسنين خدمات علاجيّة متوسّطة نظراً لقدراتهم الجسديّة المحدودة بإشراف طاقم طبي مُتواجد بشكل دائم، ويضم ممرّضات، وأطباء، ومتخصّصي علاج طبيعي.
  • دور المسنين مُتعدّدة الأغراض: يتم في هذه الدور جمع المسنّين على اختلاف حالتهم الجسديّة، والصحيّة في مكان واحد.
  • مصحات المسنين: تفتقر هذه المصحّات إلى الرابط الاجتماعي الذي ينشأ بين النزلاء في الأنواع الأخرى من الدور، فالمسنّون في هذه المصحّات عاجزون تماماً عن خدمة أنفسهم، بل يحتاجون أيضاً رعايةً صحيةً خاصةً ومُكثفةً، فمنهم من هو عاجز عن الحركة بشكل كلّي، أو جزئي، ومنهم من يعاني من أمراض مُزمنة تتطلّب رقابةً مستمرّةً.


فيديو لحام العظام

هل كل ما تحمله الشيخوخة معها هو التجاعيد والأمراض؟ ألا تحمل سعادةً أكبر مثلاً؟ شاهد الفيديو لتعرف ذلك :

المراجع

  1. كمال يوسف بلان (2009)، "راسة مقارنة لسمة القلق بين المسنين المقيمين في دور الرعاية أو مع أسرهم"، صفحة 7، www.damascusuniversity.edu.sy، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-22. بتصرّف.
  2. مجوج مریم، أوھندي فوزیة (2017)، "حماية الأشخاص المسنين في القـانون الجزائري"، صفحة 61 و62، www.univ-bejaia.dz، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-22. بتصرّف.
  3. أحمد إبراهيم (2012)، "رصد وتحليل دور المسنين ومعايير تصميمها وفقاً لراحة المقيمين بها باستخدام التقنيات الحديثة "، صفحات 39 -42، www.cpas-egypt.com، اطّلع عليه بتاريخ 2018-10-22. بتصرّف.