تقرير عن قيام الدولة الأموية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٦
تقرير عن قيام الدولة الأموية

الدولة الأموية

تعتبر ثاني خلافة في الإسلام، وبدأت فترة حكمها من العام 661 ميلادي/41 هجري وانتهت في العام 750 ميلادي/132 هجري، وعاصمتها كانت مدينة دمشق من العام 744م إلى العام 661م، ثم أصبحت عاصمتها مدينة حران من العام 750م إلى العام 744م.


نظام الحكم فيها كان نظاماً وِراثياً، وتشكلت من ست وأربعين دولة، وبلغت مساحة أراضيها 13.400.000 كم2، وعملتها الرسمية كانت الدينار والدرهم الأموي.


بلغ عدد سكان الدولة الأموية 34,000,000 مليون نسمة وذلك حسب إحصائيّات عام 750م، وتعد اللغة العربية هي اللغة الرسمية للسكان لكن هناك عدة لغات أخرى محليّة يتحدثها السكان كالأمازيغية، والكرجية، والآرامية، والأرمنية، والفهلوية، والكردية، والرومية، والقبطية، والعبرانية، والتركية، والمستعربة، كما أنّ الديانة الرسمية هي الديانة الإسلامية لكن كانت هناك أقليات من السكان يدينون بعدة ديانات كاليهوديّة، والصابئية، والمسيحية، والمجوسيّة.


قيام الدولة الأموية

قامت الدولة الأموية بعد تنازل الخليفة الحسن بن علي بن أبي طالب بالحكم إلى الخليفة معاوية بن أبي سفيان، الّذي يعتبر مؤسس الدولة الأموية، وتنازل الحسن لإنهاء الفتن والخلافات وتوحيد كلمة الإسلام وحقن دماء المسلمين، وسبق قيام الدولة الأموية ضعف الخلافة الإسلامية، وظهور الفتن والخلافات.


الفتوحات في حكم الدولة الأموية

خلال فترة حكم الدولة الأموية فتحت الكثير من الأراضي أهمها: بلاد السند واليوم هي باكستان، وجزر البحر الأبيض المتوسط وهي جزيرة قبرص، وجزيرة كريت، وجزيرة رودس اليونانيّة، وآسيا الصغرى، وبلاد ما وراء نهر جيجون الواقعة في شمال إيران، وبلاد الأندلس واليوم هي إسبانيا، ودول شمال إفريقيا.


سقوط الدولة الأموية

من أبرز العوامل الّتي ساهت في سقوط الدولة الأموية: ظهور العصبيّة القبلية من جديد، ونظام ولاية العهد الّذي كان قائماً على تعيين اثنين من ولاة العهد ممّا سبب الصراعات والانشقاقات في الدولة، وظهور الدولة العباسية، ومعارضة بعض من الفرق الإسلامية للدولة الأموية وأهمها فرقة الخوارج الّتي لعبت دوراً مهمّاً ودخلت مع الدولة في عدة حروب، وعداوات القبائل العربية ضد بعضها، وابتعاد الدولة الأموية عن التشريع الإسلامي في الحكم.


معلومات عامة عن الدولة الأموية

  • من أبرز قادة الدولة الأموية: القائد موسى بن نصير، ومحمد بن القاسم الثقفي، وعقبة بن نافع الفهري، وقتيبة بن مسلم الباهلي، والقائد حسان بن النعمان، و القائد طارق بن زياد.
  • خلفاء الدولة الاموية هم: عمر بن عبد العزيز، ومروان بن محمد، ومعاوية بن أبي سفيان، ويزيد بن معاوية، والوليد بن عبد الملك، وسليمان بن عبد الملك، ومروان بن الحكم، وعبد الملك بن مروان.