تقرير قصير عن التدخين

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ٢٨ يناير ٢٠١٦
تقرير قصير عن التدخين

التدخين

يُصاب الشخص المدخن بالعديد من الأمراض، فيصبح أكثر عرضةً للاصابة بالسكتات القلبية والجلطات الدماغية وأمراض السرطان، وخاصة النوع الذي يصيب الجهاز التنفسي والرئتين، كما أنه يزيد من الضغط النفسي للمدخنن بحيث يصبح عصبياً بشكلٍ أسرع، كما أنه يجعل صاحبه يبدو أكبر سناً، ويؤثر على الحامل وجنينها.


كما يعرض الأشخاص الذين يتواجدون حول المدخن للإصابة بالعديد من الأمراض، وحينها يعرف التدخين بالتدخين السلبي، لذلك لا بد على الأشخاص المدخنين أن يسعَوْا للإقلاع عنه، وإن كان يحتاج لكثيرٍ من الوقت، ويحتاج إلى الإرادة بشكلٍ كبير، إلّا أنه ينقذ حياة الكثير من الأشخاص.


أضرار التدخين

  • أمراض القلب وتصلب الشرايين.
  • الارتفاع في ضغط الدم.
  • أمراض السرطان التي تصيب الرئتين بشكل رئيس.
  • الإصابة بأمراض الربو والسعال الشديد.
  • إصابة المعدة بالقرحة.
  • ضعف في بعض الحواس، كضعف الذوق والبصر والشم.
  • التعرض للاصابة بالشيخوخة في وقت مبكر.


مادة التّبغ

يتكون التبغ المستخدم في صناعة سجائر الدخان من مادة النيكوتين، والتي تدفع بالمدخنين إلى الإدمان، وإذا أراد الشخص الإقلاع عن التدخين فسوف يواجه بعض المشاكل التي يسببها خروج مادة النيكوتين من الدم، فيصبح سهل الاستثارة، قليل الصبر صبره وأكثر عصبيةً، ويفقد التركيز ويشعر بالأرق، وتنخفض ضربات القلب، ويكسب المزيد من الوزن نتيجةً لزيادة الشهية، لذلك يعتبر التوقف عن التدخين ليس بالأمر السهل، ولكن يستمر الشخص بعدم التدخين إذا توفرت لديه الإرادة القوية، وعندها سيلاحظ الصحة التي يبدأ باستعادتها يوماً بعد يوم.


فوائد الإقلاع عن التدخين

  • حماية الجسم من الاصابة من العديد من الأمراض التي يسببها التدخين.
  • يحفظ صحة الناس المتواجدين حول المدخن وعدم تعرضهم للتدخين السلبي.
  • زيادة مستوى الخصوبة الذي يؤدي إلى حملٍ سليم وأطفال أصحاء.
  • تحسين مستوى النفس واستعادة لياقة الجسم.
  • عودة الحواس لوظيفتها الطبيعية، فيصبح للطعام مذاق رائع وللأشياء رائحتها الخاصة.
  • يبدو الجسم أصغر سناً.
  • نقاء وصفاء الهواء في المنزل.


نصائح للإقلاع عن التدخين

  • تحديد موعد من أجل الإقلاع والالتزام به.
  • توفير الدعم المعنوي من الأصدقاء والأهل والأقارب لمساعدة المدخن في الإقلاع عن التدخين.
  • التخلص من كل الولاعات وعلب السجائر والمنافض الموجودة في المنزل أو مكان العمل.
  • تهيئة الجسم للأعراض التي قد يصاب بها نتيجة الإقلاع عن التدخين، ومنها: الصداع والعصبية والمرض وغيرها.
  • تسلية النفس بأي نشاط آخر عندما يشعر الشخص بحاجته إلى تدخين السيجارة.
  • تدوين الأيام التي تم بها اللإقلاع عن التدخين من أجل الحصول على الدعم المعنوي.
  • الشعور بشكلٍ أفضل وبشكل إيجابي، وعدم التذمر طوال الوقت.
  • تهيئة الجسم لكسب بعض الوزن بسبب زيادة الشهية.
  • عدم الشعور باليأس إذا دخّن المدخن سيجارة مرة أخرى، فهذا لا يعني التدخين من جديد، لذلك لا بد من التفكير في السبب الذي يمنع الإقلاع عن التدخين، والمحاولة مرةً أخرى.