تكاثر الخيول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٣ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٧
تكاثر الخيول

تكاثر الخيول

تتكاثر الخيول مرة واحدة أو مرتين كلّ عام، وعادة يكون التكاثر في أشهر الصيف الدافئة من شهر نيسان إلى شهر حزيران، وتستمر فترة حمل الخيول من 287-419 يوماً، وهو ما يعني أنّ الولادة يمكن أن تكون إمّا في الربيع أو الخريف من العام التالي، كما أنّ الوقت اللازم للفطام يتراوح من سنتين إلى ثلاث سنوات، ويمكن لصغير الحصان أن يمشي بمفرده بعد الولادة بفترة قصيرة، ولكن يتطلّب الأمر مساعدة الوالدين، والقطيع، وذلك لتوفير الحماية له ضدّ الحيوانات المفترسة، ومن أجل الحصول على الطعام، وتشير الدراسات إلى أنّ المُهر يترك القطيع عادة عندما يبلغ سنتين إلى ثلاث سنوات.[١]


نظام التزاوج

يشبه نظام التزاوج لدى الحصان غيره من الخيليات، وهو نظام تزاوج قائم على تعدّد الزوجات، وخلال موسم التزاوج تقود الذكور الإناث في القطيع علماً أن الذكور لا تتزاوج مع الإناث اللواتي نشأ معهنّ في نفس القطيع أو مع بناتهم، ويقوم الذكور بالدفاع عن الإناث الأخريات ضدّ الذكور الآخرين من خلال الركل والعضّ، والخيول الخاسرة تخضع وتتراجع، ويشار إلى أنّ الذكور يمكن أن تتكاثر على مدار السنة، إلا أنّها تنشط من نيسان إلى حزيران، وتمرّ الأنثى بفترة تسمى بفترة متعددة الشبق خلال موسم التكاثر كلّ 21 يوماً، حيث تمرّ بفترة إباضة تلقائية قبل يوم أو يومين من انتهاء فترة الشبق، وفي هذه الفترة تكون الإناث أكثر خصوبة، وفي فترة الخريف لا تمرّ الإناث بفترات الشبق حتى يقترب موسم التكاثر التالي، ونتيجة لذلك فإنّه عادة ما يولد مهر واحد سنوياً، ومن النادر أن تضع الخيل توأماً.[٢]


وقت الولادة

تحدث الولادة في الليل وفي مكان هادئ، وغالباً ما تولد المهور البريّة بوزن يتراوح من 25-30 كيلوغرام، إلا أنّ متوسط وزن المواليد للأنواع الداجنة هو 40 كيلوغرام، كما تولد المهور كاملة البلوغ، وعادة ما تكون قادرة على الوقوف في غضون ساعة من الولادة، والمشي في غضون أربع إلى خمس ساعات للحاق بأمهم، وتمرّ الأمّ بعد عودتها إلى القطيع بفترة ما بعد الولادة لمدّة سبعة إلى تسعة أيام، وهي أقلّ بكثير من فترات الودق العادية، أمّا الخيول الأليفة التي لا تمتلك قطيعاً، ففترة ما بعد الولادة الودقية تمتدّ عادة من خمسة إلى اثني عشر يوماً بعد الولادة، ويكون صغير الحصان قادراً على تناول الطعام في غضون أسبوع من ولادته، ويُقيم بالقرب من أمه ويرضع لفترات قصيرة ومتكررة قبل الشهر الثاني، وعندما يبدأ في الأكل من تلقاء نفسه، تبدأ عملية الفطام التي يمكن أن تستغرق ما يصل إلى عامين للمهور البرية، أمّا الخيول الأليفة، فتمتدّ ما بين أربعة إلى ستة أشهر.[٢]


مرحلة النمو

يتضاعف وزن الصغير كلّ أسبوع لمدّة أربعة أسابيع، ثمّ ينخفض تدريجيّاً عندما يصل إلى مرحلة النضج، وتستغرق الإناث من أربع إلى خمس سنوات، والذكور من ستّ إلى سبع سنوات للوصول إلى مرحلة النضج الكامل، وعلى الرغم من أنّ الإناث تمرّ أولاً بمرحلة الشبق إمّا في عمر 11 أو 12 شهراً، فهي لا تدخل في مرحلة الخصوبة عادةً حتى السنة الثانية، كما أنّها تواجه صعوبة في الحمل وفي عملية الولادة، حتى تبلغ سن الرابعة،[٢] وتختلف الخصوبة حسب السلالة، ويمكن أن تستمرّ إلى ما بعد سنّ العشرين مع الخيول الأصيلة، واثني عشر أو خمسة عشر مع الخيول الأخرى، ويمكن أن يولد المهر بعد مرور أحد عشر شهراً ومئتين وثمانين يوماً من الحمل، ويكون الحصان بصحة جيدة، في حال تدريبه بعناية وببطء، كما ويخدم لمدّة أكبر من الحصان الذي تمّ تدريبه على عجلة، أمّا بالنسبة للعمر فإنّها تعيش من 20-25 عاماً.[٣]


المراجع

  1. "Horse", www.biokids.umich.edu, Retrieved 2-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Equus caballus", www.animaldiversity.org, Retrieved 2-12-2017. Edited.
  3. "Horse", www.britannica.com, Retrieved 2-12-2017. Edited.