تمارين البطن السفلي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٣ مارس ٢٠١٦
تمارين البطن السفلي

ترهل وسمنة البطن

يعاني بعض الأشخاص من مشكلة الامتلاء في منطقة البطن، بالرغم من تمتعهم بجسم رشيق وقوام مصقول، والسبب في ذلك الامتلاء هو ارتخاء العضلات السفلية للبطن، ممّا يسمح للدهون بالتراكم فيها وبالتالي السمنة في هذه المنطقة، مما يسبّب اختلافاً لمظهرهم، وعدم الرضا عنه، فيبدؤون بالبحث عن طرق فعّالة لحل هذه المشكلة، ومن الضروري المعرفة بأن هناك العديد من التمارين التي من شأنها شد الجزء السفلي من البطن والتمتع بمظهر رائع وجميل، وسيتم في هذا المقال عرض بعض هذه التمارين، والأسباب التي تؤدّي إلى ترهّل البطن.


تمارين شدّ البطن السفلي

تمرين رفع الرأس:

  • استلقِ على ظهرك، ثمّ ارفع ساقيك بزاوية قائمة.
  • ضع يديك خلف رأسك.
  • ارفع رأسك قليلاً، ثم احرص على أن تكون قدماك مثبتتين في الهواء.
  • كرر هذا التمرين ست عشرة مرة، ثم انتقل إلى تمرين فرد الأقدام.


تمرين فرد الأقدام:

  • افرد جسمك على الأرض، ثم اجعل ساقيك بزاوية قائمة.
  • ضع يديك مستقيمات بجانب جسمك.
  • ثبت جسمك جيداً على الأرض، ثم حرّك ساقيك باتجاه جسمك، ثم افردهما إلى الأمام.
  • كرر هذا التمرين ست عشرة مرة، ثم انتقل إلى تمرين الساق العمودية.


تمرين الساق العمودية:

  • أرح جسمك على الأرض، ثم ارفع ساقيك لتصبح عمودية على الأرض، ثم احرص على أن تكون ركبك مفرودة.
  • افرد يديك، ثم المس بهما ساقيك وهما مفرودتان باتجاه الأعلى.
  • كرر هذا التمرين ست عشرة مرة، ثم انتقل إلى تمرين الهبوط السفلي.


تمرين الهبوط السفلي:

  • اترك مسافة بين قدميك.
  • افرد ظهرك، ثمّ مدّ ذراعك باتجاه الأمام.
  • اثنِ ركبتيك، واحرص على أن تركّز كلّ ثقل جسمك على مؤخرتك.
  • قف، ثمّ كرر الخطوة مرة أخرى.
  • كرّر هذا التمرين ست عشرة مرة، ثم انتقل إلى تمرين هبوط الخصر.


تمرين هبوط الخصر:

  • استلقٍ على الأرض، ثم ضع يديك مفرودتين بمحاذاة جسمك.
  • ارفع خصرك إلى الأعلى، ثم اهبط به مع الأخذ بعين الاعتبار تثبيت اليدين والقدمين على الأرض.


أسباب ترهل البطن

  • تناول كمية أكثر من التي يحتاجها الجسم.
  • تناول وجبات وأطعمة تحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية.
  • تناول المشروبات الباردة خلال تناول الطعام أو بعده بشكلٍ مباشر، مما يؤدي إلى التقليل من سرعة عملية الهضم وذلك بسبب ما يلي:
    • الشراب البارد يؤدي إلى تبريد الطعام، وبالتالي بقائه لمدّة أطول في المعدة حتى يسخّنه الجسم مرّة أخرى قبل عملية الهضم.
    • الماء البارد يخفّف أحماض المعدة المسؤولة عن عملية الهضم.
  • تناول وجبات دسمة، وتحتاج إلى وقت أكبر في الهضم.
  • تناول وجبة الغذاء في وقت متأخر، أو قبل النوم بفترة غير كافية لهضمه، فتتكوّن الترهّلات بسبب ما يلي:
    • تخزين الطعام بسبب قلّة الحركة.
    • ضغط الطعام بشكلٍ أكبر على عضلات المعدة أثناء النوم؛ لأنّها ترتخي في هذه الفترة.
  • عدم التحرك الكافي، أو ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ غير منتظم.
  • البقاء لفترة طويلة دون تناول الطعام، فيفرغ الجسم من نسبة السكر الموجودة فيه بشكلٍ تام، بحيث إنّه أحد العلامات الأساسية للشعور بالشبع، وبالتالي عند البدء في تناول الطعام، يتناول الجائع كميات كبيرة من الطعام دون الشعور بالشبع، وذلك لأن الهضم يستغرق ساعتين، وبالتالي تأخر وصول السكر إلى الجسم.