تمارين الصوت

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٨
تمارين الصوت

تمارين الصوت

لا تقتصر أهميّة أداء تمارين الصوت على المغنيين ومرتّلي القرآن، إذ يحتاج الإنسان العاديّ أيضاً إلى متابعة أداء تمارين الصوت للمساعدة على تحسين نبرة الصوت والتحدث بطلاقة دون تقاطع الكلام بسبب ضيق النفس، وتظهر أهميّة هذه التمارين للذّين يعانون من مشاكل في الصوت، كأصحاب الصوت الخافت، أو أصحاب الصوت المبحوح، وفيما يلي بعض من تمارين الصوت التي تساعد في تقويته وعلاج مشاكله المختلفة.


تمرين التنفس

يحتاج هذا التمرين إلى المتابعة الدائمة للتدريب، مع الحرص على تلقي التغذية الراجعة من المقربين المطلعين على مستوى الصوت وأسلوب أدائه لمعرفة إذا ما حصل تقدم في مستوى الصوت أو لا، وذلك بهدف زيادة حدة التمارين في حال النفي، ويكون التمرين عن طريق:

  • الوقوف باستقامة، حيث يساهم ذلك في اتساع الرئتين إلى أقصى حجم ممكن، بالإضافة إلى المحافظة على انبساط الحجاب الحاجز.
  • سحب نفس طويل، مع الحرص على تعبئة الرئتين بكاملها بالأكسجين.
  • البدء بالتحدّث وإخراج الأصوات الشبيهة بالتجشّوء، وكأنّما الهواء ينبعث من المعدة.
  • التحدث بسلاسة، بحيث لا يتم دفع الهواء كلّه من المعدة خلال جملة واحدة فيبدو الصوت كالصريخ، وإنّما عن طريق دفع الهواء تدريجياً على دفعات، حيث يسمح ذلك بنطق مجموعة كلمات قوية ومتماسكة.


تمرين نبرة الصوت

يساعد هذا التمرين على زيادة قدرة المتمرّن على التمتّع بأثر من نبرة صوتية، والتي تساهم في تحويل صوته إلى صوت موسيقي جذاب، وذلك من خلال:

  • البدء بالدندنة بصوت خافت مع المضي في ذلك.
  • لفّ اليدين حول العنق، مع مراعاة إحاطتهما بالعنق تماماً كما يحيط الرباط بالعنق.
  • المحافظة على استرخاء منطقة العنق وأسفل الذقن.
  • البدء بترديد العبارة "إمم همم" بالنبرة الطبيعية للصوت، مع ملاحظة الرجات المرافقة لخروج العبارة من العنق نحو اليدين، يمكن ملاحظة خروج المقطع الثاني من العبارة بشكل سلس.
  • البدء بالتحدث خلال نطق الجزء الأخير من اللفظ همم من العبارة السابقة، للمحافظة على النفس ومنع انقطاعه، مع إرخاء عضلات الوجه أثناء التحدث، والشعور بسلاسة الكلمات الخارجة أثناء التحدث.
  • الاستمرار بالتحدث من إرخاء العضلات العلوية من الجسم المتمثلة في منطقة الرقبة والكتفين والبطن، حيث يساعد ذلك على جعل الصوت أكثر نعومة ولطف.


تمرين علاج مشاكل الصوت

يركز هذا التمرين على تقوية العضلات الواقعة بين العنق والأذنين، والتي تلعب دوراً مهمّاً في قوّة الصوت وعدم تقاطعه.

  • مدّ الجسم على السرير بشكل عرضي، مع ترك القسم العلوي ابتداءً من الصدر إلى الرأس خارج السرير.
  • رفع الرأس إلى أقرب نقطة يمكنه الوصول إليها نحو الصدر، مع البقاء على هذه الحالة ل10 ثواني.
  • العودة إلى الوضع الأول، مع تكرار الحركة السابقة لعشر مرّات متتابعة.
  • مع الحرص على أداء التمرين مرتين بشكل يومي.


فيديو تمارين إحماء الأحبال الصوتية

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن تمارين إحماء الأحبال الصوتية: