تمرين العقلة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٢ ، ١٧ فبراير ٢٠١٦
تمرين العقلة

تمرين العقلة

تتنوع التمارين الرياضية التي يمارسها الإنسان، فهناك تمارين الظهر، وتمارين المعدة، وتمارين الساقين، بالإضافة إلى تمرين العقلة وهو التمرين الذي يتم من خلاله استخدام البار لشد كامل الجسم ورفعه وإنزاله، ويعتمد هذا التمرين على وزن الجسم وكتلته، ويلعب دوراً مهماً في تقوية عضلات الجزء العلوي من جسم اللاعب كالأكتاف، والظهر، والصدر، والبطن، ويعتبر هذا التمرين من أشهر التمارين، وبالرغم من صعوبة تطبيقه حيث يستلزم من الإنسان أن يتمتع بالقوة الكافية حتى يؤديه بالشكل الصحيح إلا أنّه يعتبر ممتعاً،، وفي هذا المقال سنتطرق للحديث عن هذا التمرين وفوائده بالشرح والتوضيح.


كيفية أداء تمرين العقلة

يتميز تمرين العقلة بأنه لا يعتمد على رفع الأوزان أو الأثقال مثل التمارين الرياضية الأخرى، إذ إنّه يقوم أساساً على رفع وزن الجسم نفسه على البار، وهو عبارةٌ عن ماسورةٍ معلقة، ويكون ارتفاع الجسم عليها بشكلٍ عمودي، ويتم أداؤه لثلاثين دقيقةٍ أو أكثر، ويمكن القيام بتمرين العقلة من خلال اتباع ما يلي بالترتيب:

  • الإحماء، إذ ليس من الصحيح المباشرة بالتمارين التي تتطلّب قوّةً عظيمةً من الجسم بدون تهيئة العضلات وتحضيرها للجهد الكبير.
  • الإمساك بالبار ورفع الجسم بواسطة قوّة العضلات لأعلى.
  • النزول والصعود على البار.
  • يفضّل أن يكون النزول بشكلٍ تدريجي وليس سريعاً.
  • ينصح خلال التمرين النظر للأعلى لا للأسفل.


فوائد تمرين العقلة

لهذا التمرين العديد من الفوائد، إذ إنّه من التمارين الهامة والمفيدة للجسم، ونذكر من فوائده ما يلي:

  • عدم حاجة هذا التمرين لمعدات، إذ يمكن أداؤه بها وبدونها.
  • يفيد هذا التمرين عضلات الجسم المختلفة في الوقت نفسه حيث يفيد الظهر والقسم السفلي من الجسم واليدين.
  • زيادة القوّة العصبية عند اللاعب.
  • تقوية قبضات اليدين؛ لأنّ الجسم بكله يعتمد ويرتكز عليها.
  • حرق السعرات الحرارية والشحوم والدهون.
  • الاستمتاع خلال أداء التمرين.
  • تطوير سواعد اليد وزيادة قوّتها، الأمر الذي ينعكس على القدرة على إنجاز مختلف المهمّات في الحياة العادية.
  • إعادة رسم عضلات الجسم المختلفة وتنسيقها.
  • تحسين اللياقة البدنية للاعب.
  • تقوية عضلات القلب والأوعية الدموية، إذ يؤدي أداء تمرين العقلة إلى زيادة ضربات القلب وتجدّد النشاط وتنشيط الدورة الدموية.
  • تعزيز الثقة بالنفس، إذ يتطلب أداؤه القوة والتي إن تمتع بها الشخص أصبح أكثر ثقةً بنفسه.


يجدر ذكر أنّ اللاعب يستطيع تطوير نفسه في إطار أداء هذا التمرين من خلال ربط الجسم بالأثقال المختلفة من ناحية القدمين على سبيل المثال، ويتطلّب هذا التمرين الاستمرارية والمواظبة حتى يصل اللاعب للنتيجة المطلوبة وحتى يكون التمرين قد أثبت فعاليته.