تمرين القرفصاء لتسهيل الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ١٠ مايو ٢٠١٦
تمرين القرفصاء لتسهيل الولادة

تمرين القرفصاء لتسهيل الولادة

الرياضة ضروريّة بالنسبة للأم الحامل، حسب ما أظهرته الكثير من الدراسات حول أهميّة التمارين الرياضيّة للحامل، للحدّ من بعض الأعراض التي تواجهها، ومن أهمّ هذه التمارين جلسة القرفصاء، التي يمكن أن تمارسها المرأة خلال الحمل والولادة، لما لها من فوائد جمّة على صحّة الأم، فما هي فوائد تمرين القرفصاء لتسهيل الولادة؟ وكيف يمكن للحامل التدرّب على تمرين القرفصاء أثناء الحمل.


فوائد تمرين القرفصاء لتسهيل الولادة

  • يخفّف آلام الظهر والحوض: يعتبر تمرين القرفصاء مليناً لما تعانيه الحامل من الآم، حيث يخفّف من الآم الظهر والحوض الذي تعانيه خلال حملها، وتقليل الإصابة بالإمساك، فتعمل جلسة القرفصاء على زيادة حجم الحوض، وتسهيل الولادة، دون اللجوء إلى الجراحة، كونه يعمل على توسيع مخرج الولادة، مع الأخذ بعين الاعتبار بأنّ اتّجاه رأس الجنين ووزنه له دوره خلال الولادة.
  • يحافظ على رشاقة الجسم: فمن خلال ممارسة تمرين القرفصاء الخاصّ بالحامل، تحافظ المرأة على رشاقتها.
  • يسهل المخاض: تسهل جلسة القرفصاء عملية المخاض، الأمر الذي يساعد الأم على الوضع بسهولة.
  • يسهل اتخاذ وضعيات الولادة المناسبة: تساعد جلسة القرفصاء على دعم عضلات القدم وتقويتها، وهذا يمنح المرأة الحامل قدرة أكبر لتحمل آلام الولادة وتوسيع الحوض.


كيفية التدرّب على القرفصاء أثناء الحمل

  • المباعدة بين القدمين والركبتين بمسافة مناسبة، ووضع الساقين باتّجاه الخارج.
  • تأدية القرفصاء ببطء، مع إبقاء الساقين نحو الخارج، وعدم تغيير اتّجاه حركتهما.
  • وضع الكوعين على الركبتين، أو شبك اليدين أمام البطن.
  • في حالة عدم تمكن الحامل من أداء هذا التمرين، عليها المحاولة مرة أخرى، حيث ستتمكن من إتقان هذا التمرين مع مرور الوقت.
  • بإمكان الأم الحامل الاستعانة بكرسي أو قطعة أثاث مناسبة؛ للاستناد عليها.
  • البدء بالقرفصاء لمدة ثلاثون أو ستون ثانية، ومع المتابعة والممارسة يمكنها زيادة الوقت لمدة دقيقتين أو ثلاثة دقائق، وسيخفف من حدة الألم.
  • إذا كانت الحامل تعاني من بواسير أو دوالي، بإمكانها وضع شيئاً تحت قدميها؛ حتى ترتفع قليلاً عن الأرض، أو لبس حذاء رياضي ذو كعب مناسب ومريح.
  • على الحامل أداء تمرين القرفصاء على الفراش، بمساعدة زوجها أو أي شخص من أقربائها.
  • تُنصح الحامل بالالتزام بحركة القرفصاء خلال الحمل والولادة، فجلسة القرفصاء مناسبة جداً لها خلال الولادة، فبإمكان الزوج تقديم المساعدة في هذه الوضعية، بحيث يقوم بإمساكها من منطقة الإبط، وتكون الزوجة مستندة على زوجها، وهذا الوضع مناسب جداً للحامل.
  • تمرين القرفصاء أثناء الولادة يساعد الحامل على التحكم بوضع الجنين بفاعلية أكثر، والتحكم بعضلات البطن والحوض، وشعورها بالأمومة أثناء رؤيتها لمولودها وخروجه من أحشائها، والإمساك بمولودها بنفسها.