تمرین التمرکز

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٦
تمرین التمرکز

قلّة وتشتّت التركيز

يُعاني العديد من الأشخاص من قلّة التركيز، والتشتّت، وعدم القدرة على تذكّر المعلومات، وتُسبّب هذه المشكلة الأرق والتعب لهم، لأنها تؤثّر على حياتهم بشكل كبير، وعلى تحصيلهم الدراسي بشكل خاص، كما أنّها قد تُفقدهم بعض الفرص في حياتهم العملية. هناك العديد من الأسباب التي تؤدّي لظهور هذه المشكلة؛ فقد يكون الأمر وراثياً عندَ البعض، لكنّهُ في أغلب الأحيان ناتج عن عادات يومية أو مشتّتات خارجية تُضعف التركيز لدى هؤلاء الأشخاص.


بعض الأشخاص يتأثّرون بالمشاكل التي تواجههم في حياتهم، فتحتل جزءاً كبيراً من تفكيرهم وعقلهم، وهذا الأمر يُشتّت تركيزهم، فلا يستطيعون إعطاء طاقاتهم بشكل كامل للتفكير في أمر واحد فقط، كما أنّ نمط الحياة والغذاء قد يؤثر على التركيز.


حل مشكلة قلّة التركيز

يمكن حل مشكلة قلّة التركيز أو تقليل آثارها عن طريق استخدام بعض الطرق التالية:

  • تحديد سبب قلّة التركيز: الخطوة الأولى لحل أي مشكلة، تتمثّل بمعرفة أسبابها، ولحل مشكلة ضعف التركيز يجب معرفة السبب المؤدّي له، فقد يتشتّت بعض الأشخاص ويفقدون تركيزهم في الضوضاء، أو عندَ الاستماع للموسيقا، أو غيرها من الأمور. عند تحديد الأسباب يمكن الحدّ من المشكلة.
  • النوم بشكلٍ كافٍ: الحصول على قدرٍ كافٍ من النوم من أجل إراحة الدماغ ومنحه الاسترخاء.
  • الحفاظ على الترتيب: ترتيب مكان العمل أو الدراسة يُعتبر من الأمور المهمة لذوي التركيز الضعيف، وذلك لأن الفوضى تُشتّت التركيز بشكل أكبر.
  • التنزّه في الأماكن الطبيعية: لأنّه حسب العديد من الدراسات فإنّ العقل يستجيب ويتحفّز عند التنزّه في الأماكن الطبيعية.


تمارين لزيادة التركيز

هناك مجموعة من التمارين التي يوصي بها العلماء والأطباء والتي تساعد على زيادة التركيز، وهي تمارين تُحفّز الدماغ والمستقبلات الموجودة فيه، ومن هذه التمارين:

  • أحضِر ساعة يد أو ساعة لها عقارب، أمسِكها جيّداً وركّز على حركة العقرب، حاول التركيز على الحركة فقط مع إقصاء كل المؤثرات الخارجية، وحافظ على تركيزك لمّدة دقيقة كاملة، ويجب عمل هذا التركيز في جوٍّ هادئ وتكرار هذا التمرين باستمرار، وفي حالة تشتّت التركيز مع عدم إكمال دقيقة كاملة يجب إعادة التّمرين من جديد.
  • تخيّل نجمة في الهواء، وحافظ على هذا التخيّل لمدّة دقيقة كاملة، من المهم عمل هذا التمرين في جوٍّ هادئ، ويُمكن ممارسته أثناء المشي أو الأعمال المنزلية، ومن المُستحسن تجنّب القيام به أثناء مشاهدة التلفاز، ويجب تخيّل هذه النجمة أينما التفتّ أو تحرّكت.
270 مشاهدة