طرق مساعدة للطفل على التركيز

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٣ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
طرق مساعدة للطفل على التركيز

التركيز عند الأطفال

قد يواجه الأهل مشكلة عدم قدرة أطفالهم على التركيز بالشكل المطلوب، ممّا يقلقهم نظراً للتأثير السلبي لهذه المشكلة على الطفل، وخاصّةً في مرحلة الدراسة، ولا يجب على الأم أن تستسلم لحالة طفلها؛ فهي يمكنها مساعدته على زيادة تركيزه، عن طريق اتّباع مجموعة من النصائح والخطوات، ولكن قبل ذلك يجب عليها أن تراقب سلوكه وتصرّفاته؛ لتلاحظ أوقات فقدانه التركيز، وأسبابه.


مشكلة قلة التركيز عند الأطفال

أسباب قلة التركيز عند الأطفال

  • عدم وجود علاقة قويّة بين الطفل ووالديه، وعدم اهتمامهما بهواياته، ويمكن أن يكون سبب ذلك هو عدم التوافق، والجو المليء بالمشاجرات، أو كثرة عدد أفراد الأسرة.
  • عدم لعب الطفل بالألعاب التي تعمل على تنمية العقل، وزيادة التركيز، كالبازل، واعتماد الطفل في لعبه على الدمى، والدببة، والألعاب العاديّة.
  • ترك الطفل في المنزل، دون أن يخرج للأماكن العامّة، كالمتنزّهات التي تساعده على الاختلاط بالناس، والتعامل معهم.
  • أن تكون قلّة التركيز صفة وراثيّة تنقل من الآباء للأبناء.
  • أن تكون الأم صغيرة السن، أو مدخّنة، أو لديها مشاكل صحّية أثناء الحمل، أو حصول مضاعفات عند الولادة.
  • النظام الغذائي غير الصحّي، والذي يؤدّي إمّا للإصابة بفقر الدم؛ بسبب قلّة تناول الطعام، ممّا يؤدّي إلى قلّة وصول الدم لخلايا المخ، وبالتالي تقل القدرة على التركيز، أو يؤدّي إلى الإصابة بالسمنة، بسبب تناول كمّيات كبيرة من الطعام بنوعيّات غير صحّية، ممّا يؤدّي إلى الخمول والكسل، وبالتالي عدم القدرة على التركيز.


طرق مساعدة للطفل على التركيز

  • تحديد سبب قلّة التركيز عند الطفل أوّلاً، قبل البدء بأي إجراء آخر، فيمكن أن يكون السبب بسيطاً كرغبته في اللعب، أو لأنّه جائع، وفي هذه الحالة يجب تقسيم وقته، حيث لا يُمنَع من اللعب، ويتناول كافّة وجباته اليوميّة.
  • تحفيز الطفل من خلال تشجيعه على ممارسة هواياته واهتماماته.
  • توفير مناخ مناسب للدراسة، كي يستطيع التركيز فيها، من خلال توفير الهدوء، والراحة النفسيّة والجسديّة، ويمكن إدخال طرق مسلّية وحديثة؛ حتّى لا يمل الطفل ويفقد تركيزه.
  • التحلّي بالصبر عند التعامل مع الطفل قليل التركيز؛ حتّى لا تؤثّر عليه ردّات الفعل السلبيّة بشكل سيّء.
  • ممارسة الأنشطة المحتوية على الحركة والإبداع والتنوّع والألوان.
  • زيادة تركيز الطفل من خلال قطع قطعة كبيرة من الورق المقوّى على شكل صورة معيّنة، ووضعها على منطقة معيّنة، والطلب من الطفل بتركيز انتباهه عليها، والنظر بشكل جيّد لها، ثمّ القيام بالأمر الأساسي الذي يحتاج التركيز كالدراسة.
  • الاهتمام بتناول الطفل الطعام الصحّي الغني بكافّة العناصر اللازمة لنموّه بشكل سليم، كالخضراوات والفواكه، والأغذية المحتوية على البروتين، وكذلك منتجات الحليب، وإبعاده قدر الإمكان عن تناول الدهون التي تسبّب الخمول، والسكّريات التي تزيد حرارة الطفل وحركته، وبالتالي تقلّل تركيزه.