جزر الأمواج في البحرين

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٢ ، ١٥ يناير ٢٠١٧
جزر الأمواج في البحرين

جزر أمواج

هي عبارةٌ عن أرخبيلٍ اصطناعي مكونٍ من ست جزر، مطلة على الساحل الشمالي الشرقي لجزيرة المحرق، في مملكة البحرين، حيث تغطي هذه الجزر مساحة 2.79 مليون مترٍ مربع من مناطق البحار الضحلة نسبياً، والتي تمّ استصلاحها وسط مياه الخليج العربي الفيروزية، الأمر الذي جعلها غايةً في الجمال والروعة. وما يميزها موقعها القريب من العاصمة البحرينية المنامة، والذي يقدر بعشرة كيلومترات، وبقربها أيضاً من مطار البحرين الدولي، الواقع على بعد سبعة كيلومترات فقط، حيث ترتبط الجزر الست مع البر الرئيسي بواسطة طريقٍ سريع ممتدٍ لثلاثة كيلومترات، ورغم ذلك لا تزال الجزر هادئةً وانعزالية بشكلٍ كبير.


مراحل مشروع جزر أمواج

تعتبر جزر أمواج هي المشروع الأول للتملك الحر من قبل المغتربين والأجانب في البحرين، وهي الوجهة المثالية للمستثمرين في مجال العقارات، حيث تمّ تطوير المشروع على ثلاث مراحل رئيسية، هي:

  • ابتدأت بعملية استصلاح الأراضي من حفرٍ وردم وغيرها.
  • انتقلت إلى مرحلة تطوير البنية التحتية مثل: خطوط المياه، والكهرباء، والصرف الصحي، والاتصالات والألياف البصرية.
  • دخلت في مرحلة تطوير المنشآت والمرافق المختلفة. إذ قدرت تكلفة المشروع بما يقارب 1.5 مليار دولارٍ أمريكي، من قبل شركة أوس للتطوير العقاري.


أسماء جزر أمواج

تتألف جزر أمواج من ست جزرٍ متميزة ومتعددة الخدمات، وهي: النجمة، وتالا، وأصداف، والجود، ومرجان، واللولو، حيث تشكل كل واحدة منها مجتمعاً منفرداً، ومتكاملاً، ومكوناً من مجموعةٍ رائعة من العقارات السكنية المجهزة بأحدث التقنيات التكنولوجية العالمية، والتي تصاحبها سلسلةٌ من المرافق المميزة، لتوفير أكبر قدرٍ ممكن من الاستمتاع، والراحة، والترفيه، والحياة المثالية لقاطنيها، ما جذب عشرات الآلاف من المواطنين والمغتربين.


معالم جزر أمواج

  • تتضمن الجزر بشكلٍ عام مجموعةً متكاملةً من الشقق الفاخرة المطلة على البحر، والمنتجعات، والمطاعم والمقاهي الرائعة، والمنتزهات الخضراء، والفنادق الشاطئية المنوعة والأجنحة الفندقية، والمنتجعات المصنفة كخمس نجوم، وعدداً من المطاعم الفخمة المطلة على شاطئ البحر.
  • تتضمن الجزر مجموعةً من الشاليهات مختلفة الأشكال، والتي تحتوي على برك سباحةٍ خاصة، بالإضافة إلى المباني التجارية، والمدينة المائية، والبحيرة الشاطئية، وما يزيد عن 140مرسى، ومركز مارينا القوارب الدولية، وثلاثين برجاً من المكاتب، والموتيلات، والبوتيكات، وبيوت الأزياء المرموقة، والنوادي الصحية، ودور السينما، وملعب البولينغ، وقسم مخصص لألعاب الأطفال، ومدارس خاصة مميزة، وشركة اتصالات، ومجمع ذا لاغون الشهير، الذي يتميز بكونه المجمع التجاري الوحيد، الذي يقع في مياه البحر، على مستوى البحرين.
  • تخترق الجزر الكثير من الممرات الخضراء، والحدائق العامة، والشواطئ النظيفة؛ لتأمين بيئةٍ مثاليةٍ وراقيةٍ وهادئة لساكنيها.
  • تمّ تصميم الجزر بطريقةٍ ذكية تتيح لساكنيها الوصول بكلّ يسر وسهولة إلى البحر؛ وذلك للاستمتاع بالمناظر الخلابة، والاستلقاء على الشاطئ، وممارسة النشاطات المائية المثيرة، مثل: الغوص، والصيد، والتجديف، والتزلج على الماء، والاستمتاع بمشاهدة الطيور، حيث تحوي الجزر على بعض الأنواع النادرة، والعديد من المواد التعليمية البيئية الهامة، ومثال على ذلك، ما تحويه جزيرة جود من طيور تصنف ضمن مملكة العزيزية للطيور، والتي تحتوي على أكثر من 500 طائر من 70 فصيلة منوعة، مثل: الطاووس والطوقان والسمان والببغاوات.