أين تقع جزر المالديف

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ٢٩ مايو ٢٠٢٠
أين تقع جزر المالديف

موقع جزر المالديف

تقع جزر المالديف (بالإنجليزية: Maldives Islands) في قارّة آسيا،[١] تحديداً في شمال وسط المحيط الهندي، وهي دولةٌ جزرية مستقلة،[٢] تبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 298 كيلو متراً مربعاً، وتحتل بذلك الترتيب 214 بين دول العالم من حيث المساحة، أما بالنسبة للموقع الفلكي لها؛ فهي تقع على خط طول 73.080 ودائرة عرض -0.700،[١] وتُعتبر جزر المالديف أصغر دولةٍ في قارة آسيا، وواحدةً من أكثر الدول المنتشرة جغرافياً على مستوى العالم.[٣]


يلعب موقع المالديف دوراً مهمّاً في تحديد طبيعتها الجغرافية، وتحديد نوع الغطاء النباتي الموجود فيها، والتأثير على الحياة الحيوانية الموجودة على اليابسة وتحت المياه فيها،[٤] بالإضافة إلى تأثيره على المناخ السائد فيها؛ حيث يتأثر المناخ تِبعاً للموقع بنظامين من الرياح الموسمية؛ وهما الرياح الموسمية الشمالية الشرقية الجافة؛ التي تسود خلال الفترة الممتدة من شهر كانون الأول إلى شهر نيسان، والنوع الآخر هو الرياح الموسمية الجنوبية الغربية الرطبة والتي تنشط من شهر أيار حتّى شهر تشرين الثاني.[٥]

ولمزيدٍ من المعلومات حول موقع جزر المالديف والتقسيمات الإدارية، يمكنك قراءة مقال أين تقع جزر المالديف بأي دولة.


جغرافية جزر المالديف

تتكوَّن جمهورية جزر المالديف من أرخبيلَ مكوّنٍ من سلسلة من الجزر المرجانية التي يُمكن تمثيلها بحلقاتٍ كبيرة متناثرة في المحيط الهندي، والتي تتفرّع إلى جزرٍ أصغر حجماً يُمكن تمثيلها بحلقاتٍ صغيرة تُحيط ببحيراتٍ مائية،[٦] ويبلغ عدد هذه الجزر الصغيرة حوالي 1,200 جزيرة مجمّعة في 26 جزيرة مرجانية كبيرة موزعة على مساحة إجماليّة تبلغ 90,000 كيلومتراً مربعاً، أي ما يعادل مساحة جمهورية البرتغال تقريباً،[٧] وتترتب هذه الجزر على طول ساحل المحيط الهندي، وعلى امتداد يصل إلى 800 كيلومتراً تقريباً، الأمر الذي يجعل من الصعب تحديد نهاية الحدود الساحلية لجزر المالديف.[٦]

ولمعرفة عدد جزر المالديف يمكنك قراءة مقال كم عدد جزر المالديف


الدول المجاورة لجزر المالديف

يحدُّ جمهورية جزر المالديف من الجهة الشمالية مجموعة جزر لكشديب الهندية (بالإنجليزية: Laccadive Islands)، والتي تُعدّ الجزر الأقرب لها، كما تحدّها جمهورية سريلانكا وشبه القارة الهندية من الجهة الشمالية الشرقية، ويحدّها إقليم المحيط الهندي البريطاني من الجهة الجنوبية، كما تبعد دولة ماليزيا الواقعة في الجهة الشرقية من المحيط الهندي حوالي 2,600 كيلومتراً عن جزر المالديف، كما يقع القرن الإفريقي في الجهة الغربية من جزر المالديف على مسافة تبعد حوالي 3,000 كيلومتراً.[٨]

ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول بعد جزر المالديف عن ماليزيا، يمكنك قراءة مقال كم تبعد جزر المالديف عن ماليزيا


طبيعة اليابسة في جزر المالديف

تُعدّ جزر المالديف أخفض بلدٍ في العالم؛ حيث يبلغ أقصى ارتفاعٍ أرضي طبيعي لها عن مستوى سطح البحر حوالي 2.3 متراً فقط، ونادراً ما يزيد ارتفاع الجزر عن مترين؛ الأمر الذي يجعل منها جزراً تحيط بها المياه الشفافة والمثالية للغوص، كما تتكوّن جغرافية الجزر المرجانية من صخور الشعاب المرجانية التي تتألف بشكلٍ رئيسي من الحجارة الرملية وصخور الشاطئ، ويُغطي الجزر طبقةٌ سطحية من التربة الضحلة، والتي تُعدُّ موطناً للعديد من النباتات الموجودة على الجزر وتُشير الدراسات إلى وجود هذه الطبقات الترابية بشكلٍ أكثر خصوبة في الجزر الشمالية، وتختفي أيضاً في الجزر المأهولة بالسكان، كما تزدهر الجزر بالكثبان والضفاف الرملية البيضاء التي يتغيّر شكلها وأماكن تجمّعها وِفقاً للتيارات الهوائية المارّة.[٩]


التنوع البيولوجي في جزر المالديف

تتميّز جزر المالديف بكونها تحتوي على نظامٍ حيوي متنوّع من البيئة الطبيعية؛ حيث تنتشر فيها المستعمرات المرجانية والحياة البحرية التي تجعل منها مكاناً سياحياً يستقطب السيّاح من كافة أنحاء العالم،[١٠] الأمر الذي يُعدّ جزءاً مهمّاً من البيئة الطبيعية للجزر على كوكب الأرض، بالإضافة إلى وجود تنوّع في الحياة النباتية والحيوانية على جزر المالديف، والتي يعتمد وجودها على عوامل مهمّة مثل المناخ السائد؛ إذ يدعم مناخ المالديف المتمثّل في درجة الحرارة والرطوبة المناسبة نموّ مجموعةٍ واسعة من النباتات؛ كأشجار النخيل، وبعض أنواع الشجيرات، والأعشاب، والنباتات المزهرة، والكروم الاستوائية، والأشجار الاستوائية، وغيرها.[٤]


تشهد البيئة الحيوانية إلى جانب البيئة النباتية تنوّعاً كبيراً في جزر المالديف، وتُعدّ القوارض الصغيرة، والخفافيش، والزواحف جزءاً من الحياة الحيوانية الأصلية في المالديف، كما تظهر الحياة العضوية فيها على شكل حشراتٍ وأنواع مختلفة من سرطانات البحر،[٤] وتُعتبر الحياة البحرية جزءاً من هذا النظام الحيوي المتنوّع الذي يوجد فيه ما يزيد عن 21 نوعاً من الدلافين والحيتان، و400 نوع من الرخويات، و83 نوعاً من شوكيات الجلد، و1,100 نوعاً من الأسماك المألوفة وغير المألوفة.[١٠]


ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول جزر المالديف يمكنك قراءة مقال معلومات عن جزيرة المالديف.


فيديو جزر المالديف

يُمكن التعرف على المزيد من المعلومات عن جزر المالديف بمشاهدة الفيديو.[١١]


المراجع

  1. ^ أ ب "Where Is Maldives?", www.worldatlas.com,2-10-2015، Retrieved 26-4-2020. Edited.
  2. Gloria Lotha (27-3-2020), "Maldives"، www.britannica.com, Retrieved 26-4-2020. Edited.
  3. "Maldives Honeymoon Package For 4 Nights 5 Days", www.traveltriangle.com, Retrieved 26-4-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Maldives Geography", www.mapsofworld.com, Retrieved 26-4-2020. Edited.
  5. John R. Campbell (1993), Disaster Preparedness And Mitigation In The Republic Of The Maldives , Canada: hatfield consultants limited, Page 5. Edited.
  6. ^ أ ب Joyce Hsiang , Bimal Mendis (2013), "New Constellations, New Ecologies", 101st ACSA Annual Meeting Project Proceedings, Page 704. Edited.
  7. "Maldives", www.nationsonline.org, Retrieved 26-4-2020. Edited.
  8. International Monetary Fund (2012), Maldives: Detailed Assessment Report on Anti-Money Laundering and Combating the Financing of Terrorism, Washington: International Monetary Fund, Page 15. Edited.
  9. "INDIAN OCEAN ISLANDS", www.perlentravel.com, Retrieved 26-4-2020. Edited.
  10. ^ أ ب "About Maldives Island", www.premiermaldives.com, Retrieved 26-4-2020. Edited.
  11. فيديو جزر المالديف.