جزر العالم في دبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٢ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
جزر العالم في دبي

جزر العالم في دبي

جزر العالم الموجودة في دبي هي مجموعة جزرٍ اصطناعيةٍ تأخذ شكل قارات العالم، وهي عبارةٌ عن ثلاثمائة جزيرةٍ اصطناعيةٍ صغيرةٍ، ويبلغ حجم كلّ جزيرةٍ من هذه الجزر حوالي 250 ألفاً إلى 900 ألف قدمٍ مربعٍ، ويفصل بين كلّ جزيرةٍ وأخرى من خمسين إلى مئة متر من مياه البحر، وتبلغ المساحة التي تشغلها الجزر حوالي تسعة كيلومترات طولاً وستة كيلومترات عرضاً، ويضمّ هذه الجزر جميعها جزيرةٌ بيضاوية الشكل مجوّفةٌ من الداخل، وتمّ تقسيم هذه الجزر إلى بيوتٍ خاصّةٍ، وبيوت فخمة، ومنتجعات الأحلام وجزر مشتركة، أمّا وسائل النقل فستكون بحريةً وجويةً بين الجزر.


تقع جزر العالم على مسافة أربعة كيلومتراتٍ من شاطئ الجميرا، بالقرب من نخلة الجميرا، وتقع أيضاً بين ميناء راشد وبرج العرب، وتعتبر شركة النخيل التي أنشأت جزر النخيل، هي التي أنشئت جزر العالم أيضاً، حيث كلّف إنشاء الجزيرة الصغيرة حوالي 6.6 مليار درهم إماراتي (1.8 مليار دولار أمريكي)، وأسعار البيع بدأت من 25 مليون درهم إماراتي (6.85 مليون دولار أمريكي)، وهذا حسب ما ورد في الإعلام.


مشكلة جزر العالم في دبي

رغم أنّ هذا المشروع كان من أضخم المشاريع وأعظمها وأكثرها كلفةً؛ إلّا أنّه يواجه مشكلة خطر الغرق في مياه البحر؛ حيث نشر في وسائل الإعلام والإنترنت أن الجزر التي يعت لأثرياء العالم بدأت تتآكل وبدأت الرمال تغطي القنوات الخاصة بالملاحة بين هذه الجزر، وقيل أيضاً أن أغلب الجزر تغرق بالتدريج، وحسب ما ورد في صحيفة تلغراف اللندنيّة فإنّ الجزر لا زالت غير مسكونة باستثناء جزيرة حاكم دبي وهي جزيرة غرينلاند، وأضافت أيضاً أن أغلب أعمال البناء توقفت في الجزر بسبب العجز المالي، وهناك الآن الكثير من القضايا المتعلقة بانفصال بعض الشركات التابعة لدبي العالمية المملوكة للحكومة، حيث أنشئ ما يعرف بالمحكمة العالمية لسماع هذه القضايا، التي زادت في الآونة الآخيرة.


بعد أن هبطت أسعار العقارات في دبي قل عدد المستثمرين الذين كانوا يموّلون تطوير الجزر، التي بيع منها فقط سبعون بالمئة، وقد ورد أنّ مالك جزيرة إيرلندا جون أو دولان والتي اشتراها بمبلغ 38.4 مليون دولارٍ أمريكي أقدم على الانتحار بسبب الكثير من المشكلات المالية، وأما مالك جزيرة بريطانيا صافي قرشي والذي دفع فيها 68.8 مليون دولارٍ أمريكي فهو الآن في سجنٍ من سجون دبي بسبب الكثير من الشيكات المرتجعة، وتمّ إصدار حكمٍ بأربع سنوات سجنٍ عليه، وشركة بنغوين مارين تسعى جاهدةً لفسخ عقدها بتقديم قوارب الجزر، والذي بلغ المليون جنيه إسترليني في السنة لشركة نخيل.