جزر ديرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٨ ، ٣ يناير ٢٠١٧
جزر ديرة

جزر ديرة

هي عبارةٌ عن أرخبيلٍ اصطناعي قيد الإنشاء والتطوير، يتكون من أربع جزرٍ اصطناعية، تمّ ردمها في مياه الخليج العربي على مساحة 15.5 كيلومترٍ مربعٍ، وعلى امتداد ساحل ديرة في دبي في الإمارات العربية المتحدة. ومن المتوقع أن تمثل هذه الجزر التي تشكل جزءاً من بنية جزر النخيل واجهةً بحرية جديدةً، وفريدةً من نوعها في دبي، والتي تمّ تصميمها على أحدث الأساليب الهندسية المبتكرة، والمتبعة من قبل إدارة شركة نخيل للتطوير العقاري، لتشكل جنةً سياحيةً على الأرض ذات إطلالات ساحرة على معالم دبي، والخليج العربي عامة.


يعدّ هذا الأرخبيل أكبر المشاريع التطويرية في منطقة ديرة، والذي تمّ الإعلان عنه في أكتوبر عام 2004م، حيث عُرف آنذاك باسم نخلة الديرة، والذي يتمّ تشييد معالمه، وتطويرها تبعاً لمخطط نخيل على عدة مراحل، حيث تعمل نخيل على إتمام أساسيات المخطط الرئيسي للجزر، وكافة أعمال البنية التحتية لتكون جاهزةً تماماً، ويتمّ استلامها من قبل الطرف الثالث لإعدادها للطور النهائي، إذ تقدّر تكلفة تنفيذها الفعلي على أرض الواقع نحو 550 مليون درهم. وسيعزّز هذا المشروع من قطاع السياحة في دبي بشكلٍ كبير، وسيعود بالنفع الاقتصادي على دبي، وسيرفع مكانتها في عالم السياحة والأعمال والتجزئة في العقود المقبلة، حيث من المتوقع أن يصل عدد السياح القادمين إلى الإمارة إلى 20 مليون سائحٍ سنوياً بحلول عام 2020م، والذي سيتزامن مع الحدث العالمي أكسيو 2020، والذي من المتوقع أن يجذب ما يزيد عن 25 مليون سائحٍ.


عوامل الجذب في جزر ديرة

تمّ الإعلان من قبل شركة نخيل عن عددٍ من معالم جزر ديرة الجذابة، والتي ستجعل منها مركزاً سياحياً مرموقاً، وقبلةً رائعة في مجالات الثقافة والتسلية والترفيه في الإمارة، ومنها:

  • مول الديرة: وهو عبارةٌ عن مركز تسوقٍ ضخم، تبلغ مساحته 6.5 مليون قدمٍ مربع.
  • سوق الديرة الليلي: الواقع قبالة الشاطئ، والمصمم بطريقة الأسواق الشعبية التقليدية.
  • مراسي اليخوت العملاقة.
  • وجهات التجزئة.
  • مدرج ضخم للحفلات الموسيقية والمناسبات، يتسع لحوالي ثلاثين ألف شخصٍ.
  • جسر مدخل جزر الديرة المؤقت، والذي تمّ الانتهاء منه حديثاً، وقد بلغت كلفته 150 مليون درهم، وتمّ افتتاح القناة المائية الملاحية تحته.


عند الانتهاء من مشروع جزر الديرة، من المنتظر أن يضيف المشروع 40 كيلومتراً إلى مجموع سواحل دبي، من بينها 21 كيلومتراً واقعةً على الشاطئ مباشرةً، والتي ستكون نقطة البداية لإنشاء وتطوير المئات من المنتجعات والفنادق المطلة على البحر، والشقق المفروشة والمتكاملة الخدمات، والمباني متعددة الاستخدامات، والمجمعات السكنية الشاطئية التي ستمنح ساكنيها أقصى درجات الراحة والاسترخاء، حيث من المتوقع أن يصل عدد سكان المشروع حوالي 250 ألف نسمةٍ، و80 ألف موظفٍ. ومن هذه المشاريع السكنية العملاقة: مشروع بوليفارد جزر ديرة، والذي سيضم 16 برجاً سكنياً، وفندقين، ومجمعين سكنيين مجهزين بالخدمات المتكاملة، ما سيغير المظهر العام لأفق دبي، ليصبح أكثر سحراً مما هو عليه.