جزر سيشل السياحة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٢ ، ٢١ ديسمبر ٢٠١٦
جزر سيشل السياحة

جزر سيشل

جزر سيشل هي مجموعة من الجزر التي تقع في المحيط الهندي في قارة أفريقيا، عاصمتها فيكتوريا، وسُميت بهذا الاسم نسبة إلى مسؤول فرنسي كان موظفاً بجباية الضّرائب، وتتألف الجزر من 155 جزيرة، كما تبعد 1600 كيلومتر عن السّاحل الإفريقي في الجهة الشّرقية.


تتوسط هذه الجزر جزر ماهية، وبراسلين، ولاديغو، وتتميز بأنّها جزر صخريّة جرانيتيّة، وبعضها جزر مرجانيّة تغوص تحت سطح الماء، وتتميز بقمامها المنخفضة، وعدم وجود البراكين فيها.


تاريخ جزر سيشل

يعود تاريخ جزر سيشل إلى القرن السّابع عشر ميلادي؛ حيث تدل الآثار على وجود الحياة البشرية في هذه الجزر من الزّمن البرتغالي، فهم أول من سكن هذه الجزر، كما كانت جزر سيشل من أهم أماكن اختباء القراصنة، وقاعدة لانطلاقهم للتجوّل في المحيط الهندي، وفي عام 1756 ميلادي قررت دولة فرنسا ضم الجزر إليها بعد إرسال الحاكم موريشيوس الفرنسي بسفينة لاستطلاع جزر سيشل، فنزل قائد السّفينة ماهي دولا بوردوناس بأكبر جزر سيشل، وأطلق عليها اسم الحاكم والذي ما زال يطلق على الجزيرة إلى الآن.


في عام 1770 ميلادي وصلت أول شحنة من الفرنسيين إلى الجزر لبناء مستعمراتهم، وزرعوا القصب، والشّاي، والبن، والعديد من النّباتات الأخرى، وبعد ذلك تنازلت فرنسا عن جزر سيشل لصالح بريطانيا بعد وقوع الحرب بين نابليون وبونابرت عام 1814 ميلادي، فأصبحت بذلك جزر سيشل مستعمرة قائمة بذاتها، ونالت الاستقلال سنة 1976 ميلادي في يونيو.


جزر سيشل السّياحية

جزيرة فريجاتي الخاصة

هي من أجمل جزر سيشل تبلغ مساحتها 3 كيلومترات مربعة، وتتميز بانتشار السّلاحف بها بشكل كبير، فيوجد بها ما يقارب 2200 سلحفة بحرية عملاقة، وتوجد العديد من أنواع الطّيور الاستوائية الخلابة ومساكن برك خاصة، ويمكن للسياح زيارة الجزيرة للتمتع بالطّبيعة الخلابة والطّقس الرّائع، ويمكن استئجار الجزيرة كاملة من قِبل القطاع الخاص.


الجزيرة المسحورة

هي من الجزر المخبأة المتميزة في الكثبان الرّملية البيضاء، ووجود العديد من التّشكيلات الصّخرية بها، والعديد من أنواع النّباتات المورقة، ويمكن للسياح التّمتع بمنظر المياه الفيروزية، ورؤية العديد من الحيوانات البحرية الملونة، وممارسة رياضة الغوص، والسّباحة، وصيد الأسماك.


جزيرة كوزين

هي من الجزر الهادئة التي تتميز بإمكانيّةخوض المغامرة، والاستكشاف، والاسترخاء، والتمتع بالطّبيعة الخلابة، وزيارة المحمية الطبيعية بها، ويمكن المكوث بأروع المنتجعات التي تقدم كافّةَ الخدمات السّياحية المميزة، وتقدّم أشهى أطباق الطّعام.


جزيرة كوفى

هي من الجزر التي تقع في الشمال من جزيرة أرخبيل، وتتميز بوجود العديد من الأكواخ الصّغيرة بها، والتّي يمكن للسياح المكوث فيها، كما تتميز بوجود السّلاحف الخضراء فيها، والعديد من أنواع الطّيور المهددة بالانقراض.