جزر ماليزيا لشهر العسل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢١ أبريل ٢٠١٦
جزر ماليزيا لشهر العسل

جزر ماليزيا لشهر العسل

تقع ماليزيا في الجهة الجنوبيّة الشرقيّة من قارة آسيا، وتتكوّن من ثلاث عشرة دولة، وتبلغ مساحتها ما يقارب 329.845 كيلومتراً مربّعاً، وعاصمتها كوالالمبور، ويصل عدد السكان فيها إلى أكثر من ثلاثين مليون نسمة، وتقع بالقرب من خط الاستواء، ومناخها مداريّ، وتعتبر من أكثر الدول المصدّرة للمطاط الطبيعي، وزيت النخيل، والكاكاو، والنخيل، والأناناس، والتبغ، وغيرها الكثير من المنتجات، ويشكل الدين الإسلامي ما يقارب 60.4%، والبوذيّة 19.2%، والمسيحيّة 9.1%، والهندوس 6.3%، و2.6% من يما، وسنتحدّث في هذا المقال عن جزر ماليزيا، والتي تعتبر من أكثر الجزر جمالاً في العالم، وهي تويونج، وتينجول، وريدانج، ولابوان، ولانكاوي، وبورنيو، وسبراتلي، وبانكور، وبايار، وغيرها الكثير، والتي تقع في المحيط الهندي، في بحر الصين الجنوبي.


جزيرة راوا وسيبو

تقع في بحر الصين الجنوبي، والمرفئ الذي ينطلق منه، يؤدي إلى جزيرة تيومان، وتستغرق الرحلة ما يقارب ساعة إلّا ربع، وهي تابعة لولاية جهور، وتتكون الجزيرة من ساحل طويل، وقمة جبليّة مرتفعة، ويمكن ممارسة فيها العديد من الأنشطة، ومنها الغطس، والاستجمام، وألعاب مائيّة صغيرة خاصّة بالأطفال، ويعتبر قضاء الليل فيها أمر ممتع وجميل، وتكلفة اليوم الواحد فيها هي 750 رينجت.


جزيرة تيومان

تعتبر من أكثر الجزر روعة، ورخيصة لحد كبير، بحيث يقضي السياح أسبوعين من الراحة على شواطئها الخلابة، ومن أشهرها شاطئ جوارا، وهو الشاطئ الوحيد والذي يمكن الوصول إليه بالعبارة، أو السيارة، وهناك فقط شارع واحد للوصول للجزيرة، وفي حالة كانت الزيارة مع العائلة فيفضل الذهاب إلى شاطئ جوارا، أو سالانج، ويمارس فيها العديد من الأنشطة والرياضات، بالإضافة إلى الاستمتاع بمشاهدة الحياة البحريّة والمرجان، والغطس، والشلالات، وهناك شاطئ السلاحف، ويعتبر من أكثر الشواطئ تميز في الجزيرة.


جزيرة مابل

تعتبر من أبعد الجزر، وتقع في الجهة الشرقيّة من ولاية صباح، ويستغرق الوصول لها ثلاث ساعات عبر الطائرة، ثمّ الذهاب بالسيارة لمدّة ساعتين إلى المرفئ، وركوب العبارة من هناك، ولكنها تستحق كل هذا التعب، فهي جزيرة ساحرة وخلابة بكل معنى الكلمة، وتحتل المرتبة الأولى من ناحية أجمل جزر العالم، وتمتاز مياهها بعذوبتها وشفافيتها، وسكان الجزيرة يعود أصولهم إلى الفلبين.


جزيرتا ريدانج وبرهنتيان

تعتبر من أكثر الجزر التي يتوجه إليها السياح، وتعتبر من أقرب الجزر للعاصمة كوالالمبور، ويستغرق الوصول إليها خمسة ساعات بالسيارة، وهي عاصمة من عواصم الغطس في العالم، والحياة البحريّة في الأعماق تجذب الباحثين والمصورين، ويوجد فيها أسماك القرش بكثرة، ولكنها غير مؤذية.