جزيرة المها في قطر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٦ ، ٢٢ يناير ٢٠١٧
جزيرة المها في قطر

جزيرة المها القطرية

تتميز دولة قطر بالمشاريع السياحية الضخمة، ومن أهم هذه المشاريع هي جزيرة المها التي سُميت بهذا الاسم نسبة لشكلها الذي يشبه رأس المها العربي التي تعيش في البيئة القطرية، وتقع جزيرة المها على سواحل العاصمة الدوحة وسط الخليج العربي بالقرب من مطار حمد الدولي، وتبلغ مساحة هذه الجزيرة 180هكتاراً بتصميم يعكس طموح الدولة في الارتقاء من المجتمع القطري، وبتكلفة مالية تبلغ 5.5 مليار دولار أمريكي.


تصميم جزيرة المها القطرية

كان الهدف من تنفيذ مشروع جزيرة المها تشجيع السياحة الداخلية والخارجية في قطر، وخصوصاً مع استضافة قطر لبطولة كأس العالم 2022م، حيث تحتوي الجزيرة على مرافق متنوعة وفريدة من نوعها، إذ تضم الكلية البحرية لتدريس العلوم البحرية، وطريقة صيد اللؤلؤ في قطر، كما أُنشئت الكثير من الفنادق العائمة، والمنازل، والأسواق التجارية، والمراكز الخاصة بالاستجمام، وتخصيص مساحات للاحتفالات مثل: خيم المسرح المكشوف الخاصة بمباريات كأس العالم 2022م.


جاء تصميم هذه الجزيرة لتخلو من وسائل النقل التقليدية، إذ يسمح باستخدام وسائل المواصلات الكهربائية وللمشاة فقط، وكذلك هناك مرافق خاصة باستخدام التكسي المائي، والعبارات، والزوارق الخاصة بزوار الجزيرة.


معالم جزيرة المها القطرية

تضم الجزيرة المشاريع السكنية التي تنقسم إلى ثلاثة أنواع تنفرد في الخصوصية والراحة في السكن، فالنوع الأول عبارة عن فلل خاصة ذات واجهة بحرية، حيث يبلغ مسطح الفيلا الواحدة 130م² وتتكون من حديقة و6 غرف، ويبلغ عدد هذه الفلل 135 فيلا، والنوع الثاني فلل خاصة ذات مسطح 1700م² ولها شاطئ خاص، ويبلغ عددها من 72 إلى 100 فيلا فخمة، وأما النوع الثالث فهي وحدات سكنية ذات واجهة بحرية على الجزيرة.


أُنشئت ثلاثة فنادق فخمة لها شواطئها الخاصة بها على مياه الخليج العربي، وأهم هذه الفنادق هو فندق النادي الصحي الاستوائي، حيث يتميز هذا الفندق بالخدمات التي يقدمها للزوار من حيث تأجير اليخوت، والقوراب التي تقدم جولة بحرية في سواحل الدوحة والجزر الأخرى، ومن المشاريع الأخرى في الجزيرة هي مدينة الألعاب المائية التي توفر أجواء المتعة والتسوق لروادها، كما تتوفر المحلات التجارية والمطاعم الفاخرة، وكذلك المكتبات والكثير من المرافق الضرورية للمقيمين.


خُصصت أماكن خاصة ومؤقتة للفنادق العائمة التي سترسو خلال فترة بطولة كأس العالم 2022م، على طول سواحل الجزيرة لتوفر سعة فندقية مؤقتة لاستضافة 25.000 مشجع خلال تلك الفترة، كما تعتبر هذه المرافئ أماكن خاصة للسفن التجارية أثناء توقفها المؤقت خلال إبحارها في الخليج العربي.

212 مشاهدة