جزيرة دارين في السعودية

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠
جزيرة دارين في السعودية

جزيرة دارين

تقع جزيرة دارين أو قرية دارين على ضفاف الخليج العربيّ شرقيّ المملكة العربيّة السعوديّة، وتعدّ جزءاً من جزيرة تاروت الواقعة في محافظة القطيف، وهيَ واحدةٌ من أشهر الجزر في مياه الخليج العربيّ.، وتتميّز الجزيرة بوجود مجموعةٍ من المباني الأثريّة القديمة والمميزة بتصميمها المعماريّ، مثل: قصر دارين التاريخيّ، وقصر محمد بن عبد الوهاب الفيحانيّ، وبقايا الحصن التركيّ، بالإضافة لميناء دارين القديم الذي يعدّ أقدم ميناء بحريّ في العالم.[١][٢][٣]


وقد كانت الجزيرة قديماً مركزاً لجمع اللؤلؤ والتّجارة في العهد العثمانيّ، إذ يمكن للزائر رؤية المراكب الشراعيّة القديمة التقليديّة، والسفن الشراعيّة على سواحل الجزيرة، فقد كانت الجزيرة سابقاً محطّ استقبال للعديد من البضائع، مثل: المسك، والعطور، والسيوف، والمنسوجات، والتوابل الهنديّة، والبخور، والأحجار الكريمة، والعاج، والخشب الفاخر، أمّا في الوقت الحالي فإنّ الحياة في جزيرة دارين بسيطة، إذ يُمارس فيها النّاس الصيد وزراعة التمور، ويسكنون في بيوت بيضاء صغيرة مخصصة للصيادين، بالإضافة لوجود عدد قليل من المتاجر فيها، ويمكن لزائر المدينة الاستمتاع بتاريخ المدينة العريق، والاسمتاع بالحياة البحريّة المنوّعة في مياه الخليج العربيّ.[١][٢][٣]


تاريخ جزيرة دارين

يُطلق على جزيرة دارين في الأصل اسم "داري"، وذلك وفقاً لما جاءَ في معجم البلدان، وقد كشفت أعمال البحث الأثريّ أنّ تاريخ الجزيرة يمتدّ للعصور القديمة، فبعدَ أعمال التنقيب التي أجريت على منطقة دارين الواقعة على تلّة قديمة تقف عليها قلعة عبد الوهاب الفيحانيّ الأثريّة عام 1401هـ، وجدَ المختصون في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ من القلعة عملات فضيّة تعود لما قبل العهد الإسلامي في المنطقة، إذ تبيّنَ أنّ هذه العملات تشبه إلى حدّ كبير الدراهم الساسانيّة القديمة، أمّا العهد الإسلاميّ في الجزيرة فقد بدأ بعدَما قطعَ المسلمون بقيادة العلاء الحضرميّ مياه الخليج العربيّ، ووصلوا لميناء دارين الذي كانت تغطيه الرمال والمياه التي كانت تغمر حوافر الجمال، ما جعل هذه الجزيرة تُدرَج كمنطقة أثريّة قديمة لدى قسم الآثار والمتحف.[٤]


السياحة في دارين

من أبرز المعالم السياحيّة التي يمكن رؤيتها في جزيرة دارين:

  • قلعة دارين: تقع القلعة على تلّ ركاميّ موجود في منتصف الساحل الجنوبيّ المقوّس لبلدة دارين، ويعدّ هذا التل أعلى نقطة على الشريط الساحليّ للمدينة، أما عن تاريخها فيختلف الباحثون حولَ تاريخ بناء قلعة دارين، إذ يعتقد بعض المؤرخين أنّ تاريخ بناء القلعة يعود لأكثر من 500 سنة نحو عام 927هـ، مستندين على ما يُروى من رؤية الوالي العثمانيّ أحمد مدحت باشا للقلعة عندَ زيارته لمنطقة القطيف عام 1288هـ، أمّا الرأي الآخر فيعتقد بأنّ تاريخ بناء القلعة يعود لما لا يزيد عن مئة عام فقط، إذ يُعتقد بأنّها بُنيت على يد تاجر اللؤلؤ الشهير محمد عبدالوهاب الفيحانيّ عام 1303هـ، وذلك عندَ هجرته من قطر إلى جزيرة دارين واستقراره فيها خلال تلكَ الفترة، لذا تُنسب القلعة له ويُطلق عليها اسم "قلعة عبد الوهاب الفيحانيّ".[٥]


بُنيت القلعة من الحجارة البحريّة والطين، وهيَ خالية من الحدائق والمناطق المزروعة، كما أنّها بُنيت بعيداً عن المنازل المجاورة لها، وتوصف القلعة بأنّها ذات تصميم مربّع الشكل، ومنهم من يشير إلى أنها شبه مستطيلة، يطل جزؤها الجنوبيّ على البحر وهو سليم البناء، أمّا جزؤها الشماليّ فقد تهدّمَ منذ فترةٍ طويلة ولم يتبقَّ منه سوى بقايا خطوط رفيعة تظهر أساسات الجدران.[٥]
  • كورنيش دارين: يحيط الكورنيش بشواطئ جزيرة دارين من الجهة الجنوبيّة والشرقيّة، والتي تمتلك إطلالة مميّزة على مياه الخليج العربيّ، إذ يمكن رؤية مصافي النفط الموجودة في منطقة رأس تنورة، وتلكَ الموجودة في ميناء الملك عبد العزيز بالدمام، كما يمكن رؤية حركة سفن الصيد في ميناء دارين، وقد زوّدَ الكورنيش بالعديد من الخدمات الترفيهيّة لخدمة زائريه.[٦]
  • ميناء دارين: يمتدّ رصيف الميناء حوالي واحد كيلومتر داخل مياه الخليج العربيّ، إذ يجتمع فيه نحو 100 مركب مخصص لصيد السمك، والتي تعتمد بصوة منتظمة على الانطلاق من الميناء.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب Saudi Commission for Tourism and National Heritage (2018), Saudi Tourism, Page 12. Edited.
  2. ^ أ ب "Darin Corniche", www.seesaudi.sa, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Tor Eigeland (1975), "The Changing Coast"، archive.aramcoworld.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  4. Al-Khalifa (1993), Bahrain Through The Ages, England : Taylor & Francis, Page 411. Edited.
  5. ^ أ ب جلال بن خالد الهارون الأنصاري (2-2-2011)، "قلعة دارين"، www.alwahamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-12-2019. بتصرّف.
  6. ^ أ ب "المعالم الأثرية والسياحية"، www.qatifmb.org، 12-12-2019، اطّلع عليه بتاريخ 25-12-2019. بتصرّف.
307 مشاهدة