جزيرة زيلامسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣١ ، ٩ نوفمبر ٢٠١٦
جزيرة زيلامسي

جزيرة زيلامسي

جزيرة زيلامسي هي جزيرةٌ نمساويّةٌ تقع في وسط بينزغاو النمساويّة جنوب غرب فيينا، تمتاز بأجواءٍ رومانسيّة راقية، إذ تتوافر فيها المناظر الخلابة والمشاهد الجميلة صيفاً وشتاءً، لذلك تعتبر جزيرة زيلامسي مكاناً مميزاً لقضاء العطلة الشتويّة فيها، ففيها أجمل المنتجعات للتزلج على الجليد في النمسا، كما تضم العديد من المقاهي، والمحال التجاريّة، والمطاعم المحليّة، وتعتبر الجزيرة من الأماكن المفعمة بالسهرات الليليّة الحيويّة.


ويبلغ عدد سكان الجزيرة ألفي نسمة، ويشتهرون بحسن الضيافة وحسن السلوك، ويتعامل السكان باليورو كعملة رسميّة للجزيرة في كافة التعاملات الاقتصادية.


السياحة والطبيعة

تحاط الجزيرة بجبال شاهقة، كما تضم منحدراً رائعاً على أطراف البحيرة، وقد نمت الجزيرة وزادت أهميتها عندما تم بناء السكك الحديديّة فيها عام 1928م، على اعتبارها منتجعاً سياحياً بارزاً، وتحوي الجزيرة على بحيرة زيل الغنيّة بالمياه العذبة والصالحة للشرب، كما تتميز بالهواء النقي والأجواء الهادئة، لذلك تعد جزيرة زيلامسي أحد المنتجعات العالميّة الصحيّة منذ عام 1961م، بالإضافة إلى الاستمتاع برياضة التزلج في هذه الجزيرة الرائعة.


الطرق والمواصلات

تعج الجزيرة بالشوارع المرصوفة بالحصى بصورة فنيّة رائعة، ويوجد فيها مكان مخصص للمشاة، ويتم التنقل في الجزيرة عن طريق التليفريك والقطارات وسيارات الأجرة، ولم يحدّ صغر مساحة الجزيرة من جعلها أهم الوجهات السياحيّة على مستوى العالم.


المعالم السياحية

يتوّجه السيّاح إلى جزيرة زيلامسي للتمتع بالسباحة خلال فصل الصيف حيث يسودها المناخ المعتدل، واللعب برياضة الغولف مع جبال الألب المطلة، وعلى الرغم من صغر الجزيرة مقارنةً بالمواقع العملاقة المحاطة بها، إلا أنها تمتاز بالخيارات الكثيرة في فصل الشتاء، حيث تُمكِّن السائح والزائر من التزلج على الجبل الجليدي كابرون، ومن أبرز المعالم السياحيّة في جزيرة زيلامسي:

  • قمة جبل شمتنهوه: جبل يبلغ ارتفاعه أكثر من ألفي متر، إذ يستخدم التليفريك عادةً للصعود إلى قمته.
  • بحيرة زيل: تقع بين جبلي غروسغلوكنر أعلى جبال النمسا وجبال كيتسشتاينهورن المغطيّة بالثلوج، فهي من أكثر البحيرات شهرةً في العالم.
  • شلالات الكريمل: تبعد عن الجزيرة مسافة سبع كيلومترات، وتعد من أعلى الشلالات في أوروبا، والذي يصل ارتفاعها إلى ثلاثمئة وواحد وثمانين متراً.
  • مغارة ووادي سيغموند ثون: مغارة صخريّة جليديّة، يعود أصلها إلى أكثر من 1400 سنة حيث تكدّست فيها صخور جليديّة ذائبة.
  • منتزها سي وزيلامسي: تطل حديقة سي على البحيرة، وهي من الأماكن السياحيّة الرائعة، أما منتزه زيلامسي فيبلغ طوله كيلومتر، ويتمتع بمناظر خلابة، ومريحة للنفس.