جزيرة كريت باليونان

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٦
جزيرة كريت باليونان

جزيرة كريت اليونانية

تُعتبر جزيرة كريت من أكبر الجزر اليونانيّة في البحر الأبيض المتوسط، والخامسة من حيث المساحة في البحر المتوسط، تبلغ مساحة جزيرة كريت حوالي 8336 كم² بتعدادٍ سكانيّ لا يتجاوز 800,000 نسمةٍ.


على الرغم من صغر مساحة الجزيرة وقلّة عدد سكانها إلّا أنّها لعبت دوراً كبيراً في تاريخ المنطقة المحيطة بها، وكان دورها التاريخيّ نابعاً من أهميّة البحر الأبيض المتوسط؛ الذي كان حلقة الوصل الوحيدة التي تربط قارات العالم القديم (آسيا، وأفريقيا، وأوروبا)؛ فكانت جزيرة كريت محطةً للقوارب البحريّة التي تنقل البضائع بين شمال أفريقيا وجنوب أوروبا خاصّةً إلى إيطاليا خلال مرحلة (دول المدن) التي ظهرت في إيطاليا مثل مدينة البندقية، فكانت أهميّة جزيرة كريت من الناحية التجاريّة لا تقلّ عن المدن الإيطالية.


نشأت في جزيرة كريت الحضارة الميونية التي استطاعت التأسيس لمظاهر متقدمةٍ من العمران، والقصور الرائعة التي ما زالت آثارها ماثلةً حتى اليوم.


ظلّت جزيرة كريت تابعةً للإمبراطورية البيزنطيّة لفترةٍ طويلةٍ، حتى فتحها أبو حفصٍ الأندلسيّ، وأقام بها إمارةً لم تدم مدةً طويلةً؛ إذ استعاد البيزنطيون الجزيرة مرّةً أخرى، وخلال الحملات الصليبيّة على الشرق سقطت الجزيرة بيد البنادقة عام 1204م، كما خضعت الجزيرة مدةً طويلةً للحكم العثمانيّ فقد كانت جزءاً من أراضي الإمبراطوريّة العثمانيّة وكان العرب يُطلقون على الجزيرة اسم" أقريطش". تمّ ضمّ الجزيرة إلى اليونان في عام 1913م على إثر خلافاتٍ ما بين اليونان وتركيا، وتُعتبر مدينة " كانديا" أو "هرقليون" أكبر مدن الجزيرة وهي العاصمة السياسيّة لها.


تضاريس الجزيرة

جزيرة كريت أرض مستطيلة الشكل يبلغ طولها من الشرق إلى الغرب حوالي 255 كم، وأكبر عرضٍ للجزيرة يبلغ 50 كم، تنتشر في الجزيرة سلسلةٌ جبليةٌ تمتدّ من الشرق إلى الغرب وتسمى جبال (أيدهي أوروس)، وتخترق هذه الجبال أنهارٌ قصيرةٌ سريعة الجريان، بينما تُحاط الجزيرة بسهولٍ ساحليّةٍ متعرجةٍ تصلح كموانئ طبيعيةٍ، وأغلب المدن في الجزيرة مقامةٌ في السواحل الشمالية.


مناخ الجزيرة

تتأثر جزيرة كريت بشكلٍ عامٍ بخصائص مناخ البحر المتوسط، الذي يتميّز بجفاف صيفه واعتدال الحرارة فيه، وشتاؤه باردٌ تتساقط الثلوج فيه على القمم الجبليّة، وتزداد الرطوبة خلال فصل الصيف؛ بسبب تأثير المسطّحات المائيّة.


السكان والاقتصاد في الجزيرة

يبلغ عدد سكان جزيرة كريت حوالي 800 ألف نسمةٍ ينتمون إلى أصولٍ متنوعةٍ، وأغلبهم من الجالية اليونانية، ثمّ تليهم الجالية التركية، الذين وصلوا للجزيرة إبّان الحكم العثمانيّ للجزيرة والذي استمر عدّة قرونٍ، يعمل أغلب السكان في الزراعة خاصّةً الأشجار المثمرة مثل العنب، والزيتون، والحمضيات في المناطق الجبلية، بينما يُزرع القمح والذرة في المناطق السهليّة.


تُعتبر حرفة الصيد البحريّ كصيد الأسماك، والإسفنج من الحرف القديمة التي عمل بها سكان الجزيرة وما زالت تشكّل جزءاً من الاقتصاد في البلاد.