جسر محمد الفاتح

كتابة - آخر تحديث: ١٧:١٠ ، ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨
جسر محمد الفاتح

إسطنبول

تشتهرُ مدينة إسطنبول بالمدينة السياحيّة الأولى في تركيا، فهي تتميّزُ بطبيعة ساحرة، والكثير من المعالم الأثريّة والتاريخية، عدا عن ذلك تشتهرُ بإنشاء الجسور المعلّقة؛ كونها تقعُ ما بين قارتيْ آسيا وأوروبا عبرَ مضيق البوسفور، ولقد حلم الكثير من الحكام الذين حكموا إسطنبول في إيجاد طريقة لتسهيل عبور الناس وتنشيط الحركة التجاريّة بين ضفتيْ إسطنبول، وكان ذلك من خلال تشييد ما يسمّى بجسر البوسفور أو جسر السلطان محمد الفاتح، وسنتعرّف معاً على أهميّة هذا الجسر لتركيا بشكل عامّ، وإسطنبول بشكل خاص.[١]


جسر السلطان محمد الفاتح

تعتبرُ الجسور المعلقة في تركيا من الأفكار التي روادت السلطان عبد الحميد للنهوض بتركيا، ولكن لم يكنْ هناك تنفيذ واضحٌ لهذه الجسور، ولكن مع عام 1970 تم البدء في بناء جسر معلّق يربط بين الجزء الأوروبيّ والآسيوي في إسطنبول تحقيقاً لحلم هذا السلطان العثماني، وأُطلق على هذا الجسر اسم جسر البوسفور، وهو أول جسر بتركيا حيث يقع على مضيق البوسفور، ويربط ما بين مدينة أورتاكوي في الجزء الأوروبيّ ومدينة بلربي في الجزء الآسيوي.[٢]


موقع جسر السلطان محمد الفاتح

يبلغُ عرض جسر البوسفور الأول ثلاثة وثلاثين متراً، وطول الجسر ألف وخمسمائة متراً، وبعد عامين من تنفيذه تم افتتاحه لعبور السيارات عليه وقد شهد آنذاك حركة مزدحمة لحركة السيارات والمشاة عليه، نتيجة ازدياد عدد سكان إسطنبول، مما حمل ذلك من أهمية في مباشرة إنشاء جسر آخر رديف لجسر البوسفور وهو جسر محمد الفاتح، ويقعُ هذا الجسر فوق جسر البوسفور، وأُطلق عليه اسم جسر البوسفور الثاني، وتم افتتاحه عام 1988، ويبلغ طوله مسافة 1090متراً، وارتفاعه عن سطح الماء مسافة 64 متراً، وعن الأرض يبلغُ مسافة 105 متراً أي مرتفعاً بذلك مسافة 164 متراً، وسُمي الجسر باسم السلطان محمد الفاتح تخليداً لمجده في فتح مدينة اسطنبول وتحريرها من حكم الخلافة البيزنطيّة، وصُنف هذا الجسر من أطول جسور العالم على المرتبة الرابعة عشر.[٣][٤][٥]


يضيفُ جسر محمد الفاتح لمسة فنيّة على مياه مضيق البوسفور، حيث تمّ تصميمه من قبل الشركة التي قامت بتصميم جسر البوسفور الأول، حيث تنعكس ألوانه ليلاً لتتألق على مياه المضيق، كما يسمح بمرور السفن من تحته بحركة انسيابيّة دونَ عائق، وتبلغ كلفة إنشاء هذا الجسر مائة وثلاثين مليون دولار أمريكيّ، ويعتبر أول من عبر هذا الجسر هو النائب Turgut Özal الذي قاد سيارته الرسميّة، وتم تسجيله كأول شخص يعبر هذا الجسر، ويذكر في بداية افتتاح الجسر أنه كان يقتطعُ من الناس مبلغاً بسيطاً لعبور هذا الجسر.[٤][٢]


المراجع

  1. "Istanbul", www.britannica.com, Retrieved 13-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "posphorus bridge", howtoistanbul.com, Retrieved 13-8-2018. Edited.
  3. "Bosphorus Bridge", www.bigbustours.com, Retrieved 13-8-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Bosporus", www.britannica.com, Retrieved 13-8-2018. Edited.
  5. "جسر السلطان محمد الفاتح… جسر البوسفور الثاني"، turkeytoarab.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-8-2018. بتصرّف.
261 مشاهدة