جهاز قياس الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٧ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨
جهاز قياس الوزن

جهاز قياس الوزن

يُعرف باللغة الإنجليزية بمصطلح (Weighting device)، ويعرف باللغة العربية باسم الميزان، وهو أداةٌ تستخدم لتحديد وقياس الوزن المرتبطة بحجم الكُتلة، ويعرف أيضاً بأنه جهازٌ أو آلة تُحدّد مقدار كتلة الجسم، ويُستخدم في قياس وزن الإنسان من خلال الوقوف عليه بكلا القدمين مع ارتباطه بتأثير الجاذبية الأرضية، وحجم كتلة الجسم عندها يتمكّن من تحديد المقدار الصحيح للوزن.


لا يقتصر استخدام قياس الوزن على تحديد وزن الإنسان فقط؛ بل يستخدم في العديد من الأعمال التجارية، والصناعية من أجل معرفة وزن العديد من الآلات، والأجهزة التي تستخدم في الصناعات المختلفة، ومن الأمثلة على ذلك تحديد وزن المركبات عند تصنيعها للتعرّف على قدرتها الحركية، وطبيعة سيرها في مختلف أنواع الطرق، كما أنّ الميزان يُستخدم في المحال التجارية، مثل: البقالات من أجل تحديد وزن الفواكه، والخضروات، وغيرها من المشتريات الأخرى، لذلك يُعتبر الميزان من أهمّ الأدوات المستخدمة في العديد من النشاطات، والمهن اليومية.


تاريخ صناعة جهاز قياس الوزن

تشير الدراسات التاريخية، والتي تعتمد على السجلات القديمة إلى أنّ الاكتشاف الأول للميزان كان في عام 1700م، وإن أقدم تصميم لجهاز قياس الوزن كان في عام 1770م والذي صمّمه الفنان الإنجليزي ريتشارد سالتر، ولكن انتشار الميزان جاء بوقت متأخّر في أوروبا، فظهر أوّل ميزان في بريطانيا في عام 1840م، عندما استخدم في هيئة البريد من أجل تحديد وزن الرسائل، والطرود البريدية، حتى يتمكّن عمال البريد من وضع جداول مفصلة بطبيعة المُرسلات البريدية، وذلك لقياسها، وتحديد الطريقة المناسبة لإرسالها.


وفي نهاية القرن التاسع عشر انتشر الميزان بشكلٍ كبير كآلة من الآلات المفيدة في العديد من الأمور اليومية التي يقوم بها الناس، فصار جزءاً من المهن التجارية، وهكذا حتى منتصف القرن العشرين، والذي شهدَ تطوّراتٍ في فكرة قياس وتحديد الكتلة، والوزن وهكذا تم التفكير في عام 1940م بوضع تصاميم لجهاز قياس الوزن الإلكتروني من أجل التوصّل إلى قراءة أدق للوزن، وهكذا ساهمت هذه التطورات في جعل الميزان قادراً على تحديد الوزن بشكل صحيح ودقيق.


أنواع مقاييس الوزن

توجد مجموعة من الأنواع لأجهزة قياس الوزن، وهي:


الميزان التقليدي

هو أقدم نوع من أنواع مقاييس الوزن؛ إذ عُرف في الحضارة الفرعونية، واستخدم نوعان منه، وهما: الميزان ذو الكفتين، وميزان القبان، وكان الميزان ذو الكفتين من أكثر الموازين استخداماً في الحياة العامة، وذلك لقدرته على تحديد وزن الشيء، وقيمته بالمقارنة مع وزن قطعة معدنية، أو حجرية توضع على أحد كفيه، أمّا ميزان القبان فانتشر في الحضارة الرومانية، واستخدم لقياس الأوزان الكبيرة.


الميزان الميكانيكي

هو الميزان الذي ظهرَ مع بداية ظهور التطوّرات الفكريّة في أوروبا في القرن الثامن عشر للميلاد، واتّصلت به مجموعة من الأذرع التي تقلّل نسبة الوزن الثقيل، من أجل تحديد الوزن بشكل صحيح، وصنعت منه عدة أشكال، وهي: ميزان البندول، وميزان الذراع، وميزان الزنبرك.


الميزان الإلكتروني

هو أحدث نوع من أنواع مقاييس الوزن، واستخدم في خمسينيات القرن العشرين للميلاد، واعتمد على وجود شاشة تحتوي على مؤشر يتوقف عند درجة كتلة الوزن المؤثر عليه، واستمرّ تطوير هذا النوع من الموازين حتى استخدمت معه شاشة إلكترونية تحتوي على العديد من المقاييس الخاصة بالوزن، ودقات القلب، وطبيعة التنفس، وغيرها.


فيديو ما الفرق بين الكيلو والباوند؟

شاهد الفيديو لتعرف معلومات أكثر ما الفرق بين الكيلو والباوند؟ :