الطريقة الصحيحة لقياس الوزن

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٨ ، ٢٧ سبتمبر ٢٠١٨
الطريقة الصحيحة لقياس الوزن

قياس الوزن

إنّ عمليّة قياس الوزن تحتاج إلى اتّباع الطريقة الصّحيحة لذلك، وإلّا حصل المُستخدِم على نتائج خاطئة أو غير ثابتة من شأنها التسبُّب بإصابته بالإحباط، وجديرٌ بالذكر ضرورة عدم الاعتماد على الرقم الذي يُعطيه الميزان دائماً؛ فقد تتغيّر مقاسات الجسم رغم ثبات قياس الوزن؛ وذلك نتيجة اختلاف وزن العضلات الناتج عن مُمارسة التمرينات الرياضيّة.


الطريقة الصّحيحة لقياس الوزن

  • تحديد يوم معيّن من الأسبوع، واعتماده لقياس الوزن دائماً، حيث يُمنَع قياس الوزن يومياً أو عدّة مرّات أثناء اليوم.
  • تحديد وقت مُعيّن في اليوم لقياس الوزن، حيث يُمنَع قياسه بعد تناول الطعام، بل يُفضَّل أن يكون صباحاً بعد استعمال دورة المياه، وقبل تناول وجبة الفطور.
  • وضع الميزان على سطح صلب غير مائل، مثل: أرضيّة الحمّام مثلاً، وتجنّب وضعه على السجادة أو الموكيت.
  • ارتداء الملابس ذاتها في كلّ مرّة يتمّ فيها قياس الوزن، ويجب أن تكون الملابس خفيفةً، مثل: الملابس المخصَّصة للنوم.
  • استخدام الميزان نفسه في كلّ مرّة يتمّ فيها قياس الوزن، حيث إنّ الموازين تختلف في قراءاتها مهما بلغت دقّتها.
  • عدم استخدام الميزان بعد ممارسة التمرينات الرياضيّة، فشدّ العضلات المؤقّت الناتج عن ممارستها قد يؤدّي إلى زيادة الوزن عند القياس، كما قد يكون القياس أقلّ؛ نتيجة فقدان كميّة من السوائل التي ستعود إلى مُعدّلها الطبيعيّ عند شرب الماء.


نصائح للحفاظ على وزن صحّي

اختيار الطعام الصحيّ

يكون اختيار الطعام الصحيّ بتناول الأطعمة المتوازنة المحتوية على الكربوهيدرات المركَّبة، والبروتين، والدهون، وتوجد الكربوهيدرات في الأرز البنيّ، والمعكرونة المُعدَّة من القمح الكامل والبطاطس، وهي تُشعِر بالشّبع والامتلاء، وتمدّ الجسم بالطاقة اللازمة، أمّا البروتينات فتتوفّر في الدجاج، واللحوم الحمراء، والديك الروميّ، والسّمك، وبياض البيض، ومُشتقّات الألبان مُنخفِضة الدّسم، وتتخلّص الألياف من الموادّ السامّة الموجودة في القولون والأمعاء، وهي متوفّرة في الفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة.


تناول وجبة الإفطار

تُعدّ وجبة الإفطار ضروريّةً لبناء الجسم بالشكل السليم، ويجب أن تحتوي على الفواكه، والحبوب، والخبز، والبيض، والمشروبات الصحيّة، مثل: الحليب.


تناول كميّة كافيّة من الماء

تناول كميّة كافيّة من الماء يقي من الإصابة بالأمراض، ويُعزّز عمليّة حرق الدهون في الجسم، ويتخلّص من السموم، ويُنظّم درجة حرارة الجسم، ويُسهّل عمليّة الهضم، كما يحدّ من الشهيّة.


الابتعاد عن الأطعمة ذات المحتوى المُرتفع من السعرات الحراريّة

الابتعاد عن الأطعمة ذات المحتوى المرتفع من السعرات الحراريّة، مثل: المشروبات الغازيّة والمحلّاة، والوجبات السّريعة، وبالإمكان استبدالها بمشروبات الأعشاب، أو الحليب منزوع الدسم.


صيام يوم واحد في الأسبوع

إنّ الابتعاد عن تناول الطعام لمدّة يوم أسبوعيّاً يُزوّد الجسم بفرصة للرّاحة، والتخلّص من السموم.


فيديو ما الفرق بين الكيلو والباوند؟

شاهد الفيديو لتعرف معلومات أكثر ما الفرق بين الكيلو والباوند؟ :