حجية عمل أهل المدينة

كتابة - آخر تحديث: ٠٤:٣٢ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
حجية عمل أهل المدينة

حجية عمل أهل المدينة

كان الإمام مالك رحمه الله يرى عمل أهل المدينة حجة في الدين لا ينبغي لأحد من الناس مخالفتها، وقد بين في رسالته الأسباب التي دعته إلى اعتقاد ذلك الأمر، ومن بينها أن أهل المدينة كانوا أقرب الناس إلى النبي عليه الصلاة والسلام حيث كانت المدينة مكان الهجرة، ونزل فيها الوحي، وقد كان أهلها يستفتون النبي الكريم دائماً ويسألونه، وقد توارث من جاء من بعدهم علمهم، وقد كان الإمام مالك رحمه الله يعتقد حجية عمل أهل المدينة فيما جاء عن طريق النقل عن النبي الكريم، أو ما كان عليه الصحابة رضوان الله عليهم ومن جاء بعدهم، أما عمل أهل المدينة الذي يكون عن طريق الاجتهاد والرأي والاستدلال فلم يعتقد الإمام مالك أنه حجة في الدين، وإنما كان يراه مرجوحاً على غيره من الآراء والاجتهادات، كما اعتقد علماء المذهب منهم العلامة القاضي عبد الوهاب بن علي المالكي أنه لا يحرم مخالفة اعتقاد أهل المدينة والذهاب إلى غيره إذا كان عن طريق الاجتهاد والرأي.[١]


أمثلة على عمل أهل المدينة

ينقسم عمل أهل المدينة إلى قسمين: العلم الذي جاء عن طريق النقل والحكاية عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، ومنه ما نقل من أحكام الشرع بما يفيد العلم اليقيني المقدم على غلبة الظن، ومنه مقدار الصاع والمد، وترك الجهر بالبسملة في الصلاة، وقد اتفق أصحاب المذاهب ومنهم الشافعي في حجية هذا العمل والنقل وأنه مقدم على غيره، وحجة لا تجوز مخالفتها، وهناك القسم الثاني من عمل أهل المدينة وهو ما كان بالاجتهاد والرأي وذهب معظم المحققون أنه لا يعتبر حجة، ولا يتم الترجيح به، بينما ذهب البعض إلى أنه ليس بحجة ولكن يتم الترجيح به، ونقل آخرون عن الإمام مالك أنه حجة ويرجح به على غيره.[٢]


أدلة حجية عمل أهل المدينة عند المالكية

وقد استدل المالكية بعدة أدلة من السنة على إثبات حجية عمل أهل المدينة، ومن هذه الأحاديث قوله عليه الصلاة والسلام: (إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها).[٣]وكذلك قوله: (المدينة قبة الاسلام ودار الايمان وأرض الهجرة ومبوأ الحلال والحرام).[٤][٥]


المراجع

  1. "إجماع أهل المدينة هل هو حجة شرعية "، الإسلام سؤال وجواب ، 2012-5-26، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-29. بتصرّف.
  2. عصماني خالد (2015-1-31)، "اختلاف العلماء في حجية عمل أهل المدينة وبناء المسائل عليه"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-29. بتصرّف.
  3. رواه البخاري ، في صحيح البخاري ، عن أبي هريرة ، الصفحة أو الرقم: 1876، خلاصة حكم المحدث صحيح .
  4. رواه الهيثمي المكي ، في الزواجر ، عن أبي هريرة ، الصفحة أو الرقم: 1/207، خلاصة حكم المحدث صحيح أو حسن.
  5. د.عادل العوني (2017-3-4)، "عمل أهل المدينة عند المالكية: حجيته، مراتبه، ألفاظه، بعض تطبيقاته"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-29. بتصرّف.