حديث الرسول عن غض البصر

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٠٥ ، ٤ يوليو ٢٠١٩
حديث الرسول عن غض البصر

حديث الرسول عن غض البصر

جاء في السنة النبوية المطهرة أحاديث عدة عن غض البصر، ومن ذلك اعتبار النبي الكريم غض البصر من شروط الجلوس في الطرقات، وقد جاء في الحديث: (إياكم والجلوس في الطرقات فقالوا: يا رسول الله، ما لنا من مجالسنا بُد نتحدث فيها، فقال: إذا أبيتُم إلا المجلس، فأعطوا الطريق حقَّه، قالوا: وما حقُّ الطريق يا رسول الله؟ قال: غضُّ البصر، وكف الأذى، ورد السلام، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر).[١]وفي الحديث الآخر كذلك يوصي النبي الكريم علي رضي الله عنه بعدة وصايا من بينها غض البصر، ففي الحديث عن النبي عليه الصلاة والسلام قال: (يا علي، لا تُتبع النظرةَ النظرة؛ فإن لك الأولى، وليست لك الآخرة).[٢][٣]


فوائد غض البصر

قد ذكر العلامة ابن القيم رحمه الله عدة فوائد لغض البصر نذكر منها:[٤]

  • التخلص من الحسرة التي تقتل القلب وتؤلمه.
  • التخلص من ظلمة عدم غض البصر.
  • صدق الفراسة، فغض البصر يورث النفس الفراسة، كما يورثها الأكل من الحلال، واجتناب الشهوات، والتزام السنة.
  • اكتساب النور في القلب بما يفتح على الإنسان أبواب العلم وطرقه وأسبابه.
  • اكتساب قوة القلب وشجاعته.
  • استشعار اللذة في القلب، وسرور النفس وبهجتها من غض البصر.
  • وقاية من نار جهنم، فالنظر من أسباب الوقوع في الفاحشة، وبالتالي يكون غضه سبباً من أسباب النجاة من النار.
  • تقوية العقل وثباته، فعدم غض البصر علامة على طيش العقل وخفته.
  • تذكر الله والدار الآخرة، فدوام النظر وإطلاقه يلهي المسلم عن تذكر ذلك، ويجعله تائهاً.


من الوسائل المعينة على غض البصر

من الوسائل التي تعيين المسلم على غض بصره:[٥]

  • استشعار مراقبة الله تعالى للعبد.
  • مقابلة نعم الله تعالى بالشكر عليها، وإن شكر الله على نعمة البصر تكون من خلال غض البصر عما حرمه الله.
  • الاستعانة بالله تعالى على غض البصر، ومجاهدة النفس على ذلك.
  • اجتناب الأماكن التي تكون مظنة للوقوع في إثم النظر، ومن تلك الأماكن الطرقات والأسواق.
  • إيمان المسلم بأن غض البصر واجب في كل الأحوال والأزمنة، ولا يسوغه انتشار الفساد في المجتمع.
  • تذكير النفس بأن الملائكة تحصي كل أعماله، وتذكيرها كذلك بأن الأرض تشهد على الإنسان بما يفعله على ظهرها من أعمال.
  • الاستعانة على غض البصر بالزواج، فهو أحصن للفرج، وأغض للبصر، فإن لم يستطع فعليه بالصوم لأنه له وجاء.


المراجع

  1. رواه البخاري ، في صحيح البخاري ، عن أبي سعيد الخدري ، الصفحة أو الرقم: 6229، خلاصة حكم المحدث صحيح .
  2. رواه الألباني ، في صحيح الترمذي، عن بريدة بن الحصيب الأسلمي، الصفحة أو الرقم: 2777، خلاصة حكم المحدث حسن .
  3. محمد بن علي بن جميل المطري (2017-8-2)، "تفسير آية أمر الرجال بغض البصر وفوائده"، شبكة الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-25. بتصرّف.
  4. "غض البصر"، إسلام ويب، 2008-7-24، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-25. بتصرّف.
  5. "الوسائل المعينة على غض البصر"، الإسلام سؤال وجواب ، 2002-6-10، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-25. بتصرّف.