حديث شريف عن غض البصر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٠ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨
حديث شريف عن غض البصر

أحاديث شريفة عن غض البصر

  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (إياكم والجلوسَ في الطرقاتِ . فقالوا : ما لنا بدٌ ، إنما هي مجالسُنا نتحدثُ فيها . قال : فإذا أبيتم إلا المجالسَ ، فأعطوا الطريقَ حقَّها . قالوا: وما حقُّ الطريقِ؟ قال: غضُّ البصرِ ، وكفُّ الأذى ، وردُّ السلامِ ، وأمرٌ بالمعروفِ ، ونهيٌ عن المنكرِ)،[١]وهنا حذّر الرسولُ من الجلوس في الطرقات وأمر بغضِّ البصر عن المارّة، وعدمِ التحديق بهم، فكيف إذا كان المارُّ امرأةً.[٢]
  • كان مجموعة من المسلمين جالسين في الأفنية، فمرّ بهم رسول الله فقال: (ما لكم ولمجالسِ الصُّعُداتِ؟ اجتنبوا مجالسَ الصُّعُداتِ، فقلنا: إنما قعدنا لغيرِ ما باسٍ . قعدنا نتذاكرُ ونتحدَّثُ . قال إما لا . فأدُّوا حقَّها: غَضُّ البصر، وردُّ السلامِ، وحسنُ الكلامِ).[٣][٢]


موجبات غض البصر

إنّ الله تعالى أمرَ المؤمنين بغضّ الأبصار لمّا حرّمه عليهم، وإذا وقع البصر بغير قصدٍ فليصرف المؤمنُ بصرَه سريعاً، فالبصر هو أكبر أبواب القلب، وعليه فإنّ من موجبات غضِّ البصر التالي:[٤]

  • فريضة من الله تعالى أوجبها على المؤمنين فهي أمر الله بعدم النظر إلى ما حرّم وإن فعل فعليه صرف نظره سريعاً.
  • غضُّ البصر من سُبل دخول الجنة، فالبصر باب القلب وطريق المؤمن إلى الجنة.
  • غضُّ البصر أحدُ حقوق الطرقات.
  • أحدُ أعظم وصايا الرسول.
  • غض البصر أهمُّ من حفظ اللسان.
  • عدم غضِّ البصر دليل على أنّ من قام به لا يستحي من الله تعالى.


فوائد غض البصر

لا شكَّ أنّ لغضِّ البصر ثمراتٍ، وفوائدَ عديدةً أبرزها:[٥]

  • طاعة لله تعالى في أمره، ولرسوله صلّى الله عليه وسلّم.
  • غض البصر من حسن الأخلاق، والمروءة فكان أهل الجاهلية يفتخرون بغض البصر.
  • حماية للمجتمع من السقوط في الرذائل.
  • غَضُّ البصر شكرُ الله على نعمة البصر، كما يورِّث محبةَ الله، فالبصر أحد نعم الله وغضهما عمّا لا يقبله خالقهما أضعف الشكر الواجب.
  • ابتعاد عن الشهوات، وتعالٍ على النفس الأمارة بالسوء وإغلاق لأبواب الفتنة ودليل العزيمة.
  • غضُّ البصر يُنير القلبَ والبصيرة ويورث الحكمة فمن ترك ما حرّم الله عُوض خير منه.
  • أحدُ أهمِّ سبل حفظ الفرج فقد قدم الله تعالى غض البصر فأتبعها بحفظ الفرج.
  • تزكية للنفس وطهارة للروح من مستنقعات الرذيلة.


المراجع

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم: 2465، صحيح.
  2. ^ أ ب ابن عثيمين (1426 هـ)، شرح رياض الصالحين، الرياض: دار الوطن، صفحة 360-361، جزء 6. بتصرّف.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي طلحة زيد بن سهل الأنصاري، الصفحة أو الرقم: 2161، صحيح.
  4. خالد بن محمود بن عبدالعزيز الجهني (18-2-2015)، "غض البصر وجوبه، وفوائده، وحال السلف معه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 9-8-2018. بتصرّف.
  5. "ثمرات وفوائد غض البصر"، fatwa.islamweb.net، 2006-11-15، اطّلع عليه بتاريخ 9-8-2018. بتصرّف.