حديث عن الأم

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:٠١ ، ٧ أبريل ٢٠٢١
حديث عن الأم

حديث عن الأم

تعرّضت العديد من الأحاديث في السنة النبوية في بيان فضل الأم، وضرورة تقديم برها، ومن هذه الأحاديث[١]:

  • سأل رجل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: (يا رَسولَ اللَّهِ، مَن أحَقُّ النَّاسِ بحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قالَ: أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أُمُّكَ قالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قالَ: ثُمَّ أبُوكَ).[٢]
  • سأل رجل اسمه جاهمة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: (يا رسولَ اللَّهِ إنِّي كنتُ أردتُ الجِهادَ معَكَ أبتغي بذلِكَ وجْهَ اللَّهِ والدَّارَ الآخرةَ، قالَ: ويحَكَ أحيَّةٌ أمُّكَ؟ قُلتُ: نعَم، قالَ: ارجَع فبِرَّها، ثمَّ أتيتُهُ منَ الجانبِ الآخَرِ، فقلتُ: يا رسولَ اللَّهِ إنِّي كنتُ أردتُ الجِهادَ معَكَ أبتغي بذلِكَ وجهَ اللَّهِ والدَّارَ الآخرَةَ، قالَ: وَيحَكَ أحيَّةٌ أمُّكَ؟ قلتُ: نعَم يا رسولَ اللَّهِ، قالَ: فارجِع إليْها فبِرَّها، ثمَّ أتيتُهُ من أمامِهِ، فقُلتُ: يا رسولَ اللَّهِ، إنِّي كنتُ أردتُ الجِهادَ معَكَ أبتغي بذلِكَ وجْهَ اللَّهِ والدَّارَ الآخرةَ، قالَ: ويحَكَ أحيَّةٌ أمُّكَ؟ قُلتُ: نعَم يا رَسولَ اللَّهِ، قالَ: ويحَكَ الزَم رِجلَها فثمَّ الجنَّةُ).[٣]
  • قال رسول الله صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: (إنَّ اللهَ يُوصيكم بأمَّهاتِكم، ثمَّ يُوصيكم بآبائِكم، ثمَّ بالأقربِ فالأقربِ).[٤]


حديث عن تقدير الأم والأمومة

وردت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تُقدّر وتراعي عاطفة الأمومة، وتبين حجم محبة وعطف الأم على أطفالها، ومن هذه الأحاديث بر الوالدين، وبينت فضله العظيم، وفيما يأتي ذكر بعضها[١]:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من فرَّق بين والدةٍ و ولدِها فرَّق اللهُ بينه و بين أَحِبَّتِه يومَ القيامةِ)[٥].
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خَيْرُ نِساءٍ رَكِبْنَ الإبِلَ صالِحُ نِساءِ قُرَيْشٍ، أحْناهُ علَى ولَدٍ في صِغَرِهِ، وأَرْعاهُ علَى زَوْجٍ في ذاتِ يَدِهِ).[٦]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنِّي لَأَدْخُلُ في الصَّلَاةِ، فَأُرِيدُ إطَالَتَهَا، فأسْمَعُ بُكَاءَ الصَّبِيِّ، فأتَجَوَّزُ ممَّا أَعْلَمُ مِن شِدَّةِ وجْدِ أُمِّهِ مِن بُكَائِهِ).[٧]
  • كنَّا معَ رسولِ اللَّهِ في سفَرٍ فانطلقَ لحاجتِهِ فرأَينا حُمَّرةً معَها فرخانِ فأخَذنا فرخَيها فجاءت تعرِشُ فجاءَ النَّبيُّ فقالَ : (مَن فجعَ هذِهِ بولدِها ؟ ردُّوا ولدَها إليها).[٨]


آيات قرآنية عن الأم

وردت العديد من الآيات القرآنية في بيان أهمية بر الأم، ومنها:[٩]

  • يقول تعالى:(وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ * وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ).[١٠]
  • يقول تعالى:(وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ).[١١]


المراجع

  1. ^ أ ب مها الأبرش (1996)، الأمومة ومكانتها في الإسلام في ضوء الكتاب والسنة ، السعودية: سلسلة الرسائل العلمية جامعة أم القرى ، صفحة 7 . بتصرّف.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 5971، صحيح.
  3. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن معاوية بن جاهمة السلمي، الصفحة أو الرقم: 2259، صحيح.
  4. رواه ابن حجر العسقلاني، في التلخيص الحبير، عن المقدام بن معدي كرب، الصفحة أو الرقم: 4/1304، حسن.
  5. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبي أيوب الأنصاري، الصفحة أو الرقم: 8868، صحيح.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 5082 ، صحيح.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أنس بن مالك ، الصفحة أو الرقم: 710 ، صحيح.
  8. رواه النووي ، في تحقيق رياض الصالحين، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 519 ، إسناده صحيح.
  9. ياسر بن خالد السعد (24/9/2017 )، "آيات عن الأم"، alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 7-4-2021.
  10. سورة لقمان، آية: 14-15.
  11. سورة الأحقاف، آية: 15.