حديث عن الصدقة

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٥٠ ، ٢٨ فبراير ٢٠١٩
حديث عن الصدقة

الصدقة

تدل الصدقة لغةً على العطاء، أمّا اصطلاحاً ما يُعطى أو يُخرج من المال بنيّة التقرب إلى الله تعالى، ولها فضائل عظيمة، منها: تُذهب غضب الله تعالى، وتحمي صاحبها من النار، وتكون ظلاً له يوم القيامة، كما تكون سبيلاً في شفاء المريض، وتيسّر الأمور وتُفرّج الهموم، بالإضافة إلى أنّ الصدقة تنفع صاحبها بعد الموت.[١]


أحاديث عن الصدقة

وردت أحاديث نبوية عديدة تتعلق بالصدقة وبيان فضلها، آتياً ذكر بعضٍ منها:[٢][٣]

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما مِن يَومٍ يُصْبِحُ العِبادُ فِيهِ، إلَّا مَلَكانِ يَنْزِلانِ، فيَقولُ أحَدُهُما: اللَّهُمَّ أعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا، ويقولُ الآخَرُ: اللَّهُمَّ أعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا).[٤]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قالَ اللَّهُ: أنْفِقْ يا ابْنَ آدَمَ أُنْفِقْ عَلَيْكَ).[٥]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما نقصت صدقة من مال).[٦]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الرَّجلُ في ظلِّ صدقتِه حتَّى يُقضَى بين النَّاسِ).[٧]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن تَصدَّقَ بعَدْلِ تمرةٍ مِن كسْبٍ طيِّبٍ، ولا يَصعَدُ إلى اللهِ إلَّا طيِّبٌ؛ فإنَّ اللهَ يَقبَلُها بيَمِينه، ثمَّ يُربِّيها لِصاحِبِها، كما يُربِّي أحدُكم فَلُوَّه، حتى تَكونَ مثلَ الجبلِ).[٨]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنَّما الدُّنيا لأربعةِ نفرٍ عبدٍ رزقَهُ اللَّهُ مالًا وعلمًا فَهوَ يتَّقي ربَّهُ فيهِ ويصلُ فيهِ رحمَهُ ويعلمُ للَّهِ فيهِ حقًّا فَهذا بأفضلِ المنازلِ).[٩]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (والصدقة تطفيء الخطيئة، كما يطفئ الماء النار).[١٠]
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم القيامة: (ورَجُلٌ تَصَدَّقَ بصَدَقَةٍ فأخْفاها حتَّى لا تَعْلَمَ يَمِينُهُ ما تُنْفِقُ شِمالُهُ).[١١]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا مَعْشَرَ النِّسَاءِ، تَصَدَّقْنَ، فإنِّي رَأَيْتُكُنَّ أكْثَرَ أهْلِ النَّارِ... فَلَمَّا صَارَ إلى مَنْزِلِهِ، جَاءَتْ زَيْنَبُ، امْرَأَةُ ابْنِ مَسْعُودٍ، تَسْتَأْذِنُ عليه، فقِيلَ: يا رَسولَ اللَّهِ، هذِه زَيْنَبُ، فَقَالَ: أيُّ الزَّيَانِبِ؟ فقِيلَ: امْرَأَةُ ابْنِ مَسْعُودٍ، قَالَ: نَعَمْ، ائْذَنُوا لَهَا فَأُذِنَ لَهَا، قَالَتْ: يا نَبِيَّ اللَّهِ، إنَّكَ أمَرْتَ اليومَ بالصَّدَقَةِ، وكانَ عِندِي حُلِيٌّ لِي، فأرَدْتُ أنْ أتَصَدَّقَ به، فَزَعَمَ ابنُ مَسْعُودٍ: أنَّه ووَلَدَهُ أحَقُّ مَن تَصَدَّقْتُ به عليهم، فَقَالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: صَدَقَ ابنُ مَسْعُودٍ، زَوْجُكِ ووَلَدُكِ أحَقُّ مَن تَصَدَّقْتِ به عليهم).[١٢]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (دَاوُوا مَرضاكُمْ بِالصَّدقةِ).[١٣]
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنْ أردتَ أنْ يَلينَ قلبُكَ، فأطعِمْ المسكينَ، وامسحْ رأسَ اليتيمِ).[١٤]


الصدقة في القرآن

ذكر في القرآن الكريم آيات كثيرة تحدّثت عن الصدقة، منها الآتي:[١٥][١٦]

  • قال تعالى: (مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ ۗ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ).[١٧]
  • قال تعالى: (مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً).[١٨]
  • قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالْأَذَىٰ كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ).[١٩]
  • قال تعالى: (الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى ۙ لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ).[٢٠]
  • قال تعالى: (وَأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَىٰ أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ).[٢١]
  • قال تعالى: (قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ ۚ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ).[٢٢]
  • قال تعالى: (الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ).[٢٣]


المراجع

  1. محمد العبدلي، "الصدقة في الإسلام"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-2-2019. بتصرّف.
  2. "أحاديث في فضل الصدقة"، www.islamqa.info، 6-6-2003، اطّلع عليه بتاريخ 25-2-2019.
  3. "الصدقة.. فضائلها وأنواعها"، www.ar.islamway.net، 2-2-2005، اطّلع عليه بتاريخ 25-2-2019.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1442، صحيح.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 5352، صحيح.
  6. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 5809، صحيح.
  7. رواه ابن حبان، في المقاصد الحسنة، عن عقبة بن عامر، الصفحة أو الرقم: 268، صحيح.
  8. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: إسناده صحيح على شرط الشيخين، 8381.
  9. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن أبي كبشة الأنماري، الصفحة أو الرقم: 2325، صحيح.
  10. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن معاذ بن جبل، الصفحة أو الرقم: 2616، حسن صحيح.
  11. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1031، صحيح.
  12. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم: 1462، صحيح.
  13. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبي أمامة الباهلي، الصفحة أو الرقم: 3358، حسن.
  14. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1410، حسن.
  15. فتحي حمادة (18-2-2014)، "الصدقة في القرآن (3)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-2-2019.
  16. د. أمين بن عبدالله الشقاوي (11-9-2007)، "فضل الصدقة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 26-2-2019.
  17. سورة البقرة، آية: 216.
  18. سورة البقرة، آية: 245.
  19. سورة البقرة، آية: 264.
  20. سورة البقرة، آية: 262.
  21. سورة المنافقون، آية: 10.
  22. سورة سبأ، آية: 39.
  23. سورة البقرة، آية: 274.