حركة الجنين في الشهر الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ٢ فبراير ٢٠١٧
حركة الجنين في الشهر الثامن

الجنين في الشهر الثامن

تزداد رغبة الحامل في الاطمئنان على حالة جنينها في الأشهر الأخيرة من الحمل، خاصة في الشهر الثامن الذي يكون فيه الجنين مكتمل النمو، ما عدا الرئتين فهما غير جاهزتين في أداء التّنفس بشكلٍ طبيعيّ، ولكن لا داعي للقلق في حالة الولادة في هذا الشهر؛ لأن الجنين يوضع في الخداج ليكتمل نمو رئتيه بشكل أفضل ونهائي، كما يصبح الجنين أكثر حركة، ويستمر بالدوران حتى يصل إلى الوضعيّة التي يستعد فيها للخروج من بطن والدته، ومن الطبيعيّ أن تشعرَ الأم بالقلقِ والخوفِ نتيجة حركات الجنين المتفاوتة في الشهر الثامن التي تمتد من الأسبوع 29 ولغاية الأسبوع 32.


حركة الجنين في الشهر الثامن

الأسبوع التاسع والعشرون

تكون حركة الجنين في هذا الأسبوع نشطة، كما تشعر الأم برَكلاتِ الجنين ودَوَرانه في رحمها، ومع ذلك تكون الحركات بسيطةً وهذا دليلٌ على أن الطفل بخير، كما يزداد وزنه كذلك حتى يبلغ الكيلوغرام الواحد، ومع التَّقدم في أسابيع هذا الشّهر سيزداد بمقدارِ مئتين وخمسين غراماً، ويتأثر الوزن بطبيعةِ غذاء الأم.


الأسبوع الثلاثون

الأسبوع 30 وهو الأسبوع الثاني من الشهر الثّامن ولا تختلف حركات الجنين فيه عن الأسبوع السابق فالحركات طبيعيّة، ولكن الحامل ستشعر بتنفس الجنين نتيجة حركتَي الشهيقِ والزَّفيرِ، ويُمكن القول إنها نفضات خفيفة للجنين، وسيزداد وزنه حتّى يبلغ ما مقداره الكيلوغرام وثلاثمئة غرام تقريباً.


الأسبوع الواحد والثلاثون

يواصلُ الجنين نموّه ويزداد وزنه حتى يبلغ حوالي الكيلوغرام وستمئة غرام، وهذا يعني أنّ الزيادة في الحجم ستحشُر الجنين أكثر ليتكوّر في داخل الرحم؛ لذلك سيكون نشاطه أقل لأنه يستمر بالدوران حتى يصل إلى وضعيّة الولادة التي سيكون فيها رأس الجنين إلى الأسفل.


الأسبوع الثاني والثلاثون

ستشعر الأم بالمزيد من التّعب والإرهاق؛ فالطّفل أصبح مكتملَ النموّ ويبلغ وزنه ما يقارب الكيلوغرامَين، وطوله ما يقارب الخمسين سنتيمتراً، وحركاتُه أقلّ قوة نتيجة حجمه الكبير مقارنةً مع مُحيط الرحم، لذلك ننصح الأمَّ بمراقبةِ حركة الطفل بحساب عدد حركاتِه، فمثلاً إذا كانت حركة الجنين تقلُّ عن عشر حركاتٍ في أقلّ من ساعتين فالجنينُ يواجه مُشكلةً، فقد يكون الحبلُ السريُّ قد التفّ حول عنقه، لذلك لا بُدّ من تدخل الطبيب فوراً، كما ستظهرُ على الأم الحاملِ المزيدُ من الأعراضِ التي تُرافق الأسبوع الأخير من الشهر الثّامن؛ حيث ستبدو الحامل أكثر تعباً وإرهاقاً، وستشعرُ بضيقٍ في التّنفس، وتورّمٍ في القدمَين، وإذا تمت الولادة في الشهر الثّامن فإن الطفلَ سيكون مكتمل النموّ وطبيعياً.