حشرة الفراش وكيفية القضاء عليها

حشرة الفراش وكيفية القضاء عليها

حشرة الفراش

تُعرف حشرة الفراش باسم شائٍع آخر وهو حشرة البق، وهي من الحشرات المرنة التي تتغذى على الدم كل 5 أو10 أيام، وقادرة على البقاء على قيد الحياة دون تغذية مدة من شهر إلى عام، كما يبلغ طول الحشرة البالغة منها 5 مم، وشكلها بيضاوي ومسطحة الظهر، ولونها بني مائل للاحمرار.[١]

أماكن تواجد حشرة الفراش

تُعتبر البيئة الغنية بطعام حشرة الفراش هي البيئة الملائمة لوجودها، وعادةً ما تتراوح درجات حرارتها ما بين 18 درجة سليسيوس إلى 30 درجة سليسيوس،[٢] وهذا يعكس الأماكن المحتمل وجودها فيها، وهي على النحو الآتي:[٣]

  • الصناديق وبين الأحذية والحقائب.
  • الشقوق الصغيرة والقريبة من البشر لتتغذى على دمائهم.
  • إطارات الألواح والمفاتيح الكهربائية وورق الحائط.
  • الفنادق وتظهر بها بسبة 68%.
  • المستشفيات وتظهر بها بنسبة 36%.
  • اسكن الجامعي وتظهر بها بنسبة 45%.
  • وسائل النقل العام وتظهر بها بنسبة 19%.
  • بيوت رعاية المسنين وتظهر بها بنسبة 59%.
  • المدارس وتظهر بها بنسبة 47%.[٣]
  • مكاتب العمل المختلفة وتظهر بها بنسبة 46%.
  • غُرف النوم على الأسرة وبين الأغطية في المنزل.[٢]
  • غُرف الضيوف على الأرائك في المنزل.[٢]

خطوات التخلص من حشرة الفراش

يُمكن التخلص من حشرة الفراش بطُرق عدة، والتي تُوضح تفصيلًا على النحو الآتي:

تحديد مكان وجود حشرة الفراش

تُعرف حشرة الفراش ببيضها الذي يساوي حجمه حجم رأس الدبوس، أما البالغ منها بحجم بذور التفاح، ولونها بني مائل للاحمرار.

كما يُمكن البحث عنها والوصول لها من رائحة العفن الصادرة عنها، وعن طريق البقع الحمراء التي تتركها ورائها على الأسرة والأغطية، ويُمكن أيضًا تحديد مكانها عندما تشعر بحكة شديدة في الساقين والذراعين في صباح اليوم التالي لليلة غذائها على الدم.[٤]

منع انتشار حشرة الفراش

يُعتبر منع انتشار حشرة الفراش من أفضل الطرق التي تُساعد على التخلص منها، تحديدًا في المنزل، ويُمكن ذلك بالتنظيف المستمر للزوايا وطيات الأغطية والأدوات المطوية والتنظيف المستمر للرفوف، والتخلص المستمر من الفوضى، لأنها أماكن ملائمة لوجود بيض حشرة الفراش، واستخدام أدوات تنظيف بحرارة عالية ملائمة، وتستخدم البُخار للقضاء عليها ومنع تحركها وتكاثرها.[٤]

القضاء على حشرة الفراش

يُمكن القضاء على حشرة الفراش لمنع انتشارها وتكاثرها في أماكن وجودها بعدة وسائل مُتاحة، وحسب مدى انتشارها على النحو الموضح أدناه:

غسل الأغطية على درجات حرارة مرتفعة

تُعتبر الحرارة المرتفعة التي تتجاوز 45 - 46 درجة مئوية من أفضل الطرق للتخلص من حشرة الفراش، وعليه يُمكن غسل الأغطية التي تحوي على الحشرة بالبخار وبدرجات الحرارة المذكورة للتأكد من التخلص منها ومن آثارها وبيضها وقشورها.[٤]

وضع الأغطية في الفريزر على درجة حرارة منخفضة

يُمكن الاستفادة من درجات الحرارة المنخفضة والتي تُقدر بـ0 درجة مئوية في المنزل وذلك في الفريزر للتخلص من حشرة الفراش، إذ تعمل الحرارة المنخفضة على تثبيط تكاثرها والقضاء عليها، وذلك بوضع الأغطية في أكياس كبيرة وإغلاقها بإحكام ووضعها في المجمد لمدة أربعة أيام للتأكد من التخلص منها.[٥]

استخدام المنظفات بالبخار

يُمكن استخدام المنظفات المعتمدة على البخار للتخلص من حشرة الفراش على أن تكن درجات الحرارة للبخار تتجاوز 80 درجة مئوية، على أن لا تتعرض الأماكن الموجودة بها للدفع الهوائي الكبير حتى لا تنتشر وإنما درجة حرارة من البخار ودفع من الهواء المناسب للقضاء عليها كأدوات التنظيف والمكانس الكهربائية التي تعمل على البخار.[٥]

استخدام المبيدات الحشرية

يُمكن استخدام المبيدات الحشرية للقضاء على حشرة الفراش، تحديدًا عندما تزداد رائحة لعفن بين الأغطية أو في الأماكن المطوية والمعزولة والمليئة بالفوضى، وذلك باتباع التعليمات والإرشادات الموجودة في النشرة المرفقة لها، منعًا للتأثير على الصحة العامة للأشخاص الموجودين في المكان.[٤]

الاستعانة بشركات القضاء على الآفات

يُمكن الاستعانة بشركات مكافحة الآفات للتخلص من حشرة الفراش خصوصًا بالحالات التي يكون الانتشار لها كبير جدًا وقد يسبب مشاكل صحية في المكان الموجودة فيه، إذ يجب البحث عن شركة مؤمنة ومرخصة قانونيًا ولديها من المهنيين القادرين على التخلص من حشرة البق بحذر ونهائيًا وبعيدًا عن السماح بانتشارها.[٦]

نصائح للوقاية من الإصابة بحشرة الفراش

يُمكن اتباع العديد من الوسائل والطرق والنصائح اللازمة للوقاية من الإصابة بحشرة الفراش، وذلك باتباع الآتي:[٥]

  • الفحص المستمر للأغطية والرفوف التي تحويها وتحوي الكتب للتخلص المبكر من الحشرة في حال الشك في وجودها.
  • التحقق من الأثاث على اختلافه عند تهويته أوتنظيفه قبل إعادته إلى مكانه في المنزل خوفًا من انتقال بيوض الحشرة من الخارج للمنزل.
  • استخدام أغطية وقاية تُغلف الصناديق والأمكان العميقة وكذلك الأسرة منعًا لتشكل بيئة لتكاثر الحشرة والتأكد من جودة الغطاء وعدم قابليته للتمزق، وفي حال ملاحظة وجود تمزيق أو بُقع حمراء واضحة يُمكن البدء باستخدام المبيد الحشري بالمكان منعًا للانتشار.
  • التقليل من الفوضى والترتيب المستمر في المكان منعًا لتوفير أماكن لاختباء الحشرة.
  • استخدام المكانس الكهربائية للتنظيف لإمكانية وصولها لجميع الأماكن الدقيقة.
  • الحذر عند إرسال الأغطية والملابس للمغسلة، والحرص على إرسالها في أكياس بلاستيكية محكمة الإغلاق، وطيها كما هي ووضعها في أماكن نظيفة بعد غسلها.
  • سد الفراغات والشقوق الظاهرة في الجدران وحول الأبواب واللوحات المعلقة على الحوائط، لمنع تراكم الحشرة فيها والحركة من خلالها.
  • الحصول على المبيدات الحشرية اللازمة في المكان واتباع الإرشادات والتعليمات الموجودة عليها عند استخدامها للسلامة العامة والحفاظ على الصحة.

ما تأثير حشرة الفراش على صحة الإنسان؟

يُمكن للدغات حشرة الفراش التأثير على صحة الإنسان، خاصة في الحالات التي قد تتسبب في الإصابة بالحساسية، تحديدًا مكان اللدغة نفسها، لذا لا يُمكن للشخص أن يُدرك لدغتها في لحظة اللدغ، لما تتركه من أثر تخدير على المكان الذي تتغذى فيه، ويُمكن الإحساس به لاحقًا.[٧]

إذ يُمكن أن تترك اللدغة أثرًا للاحمرار والحكة الشديدة والانتفاخ وهذا في الوضع العادي، أما الأشخاص ذوي الحساسية العالية في أجسادهم فقد تؤدي في حال الحساسية المفرطة إلى التهاب النسيج الخلوي، الذي يُعتبر من الالتهابات المؤذية.[٧]

يُمكن معالجة اللدغة الناتجة عن حشرة البق بغسل مكانها بالماء والصابون وتنظيفه جيدًا حال الشعور بها مباشرة، ثم استخدام مرهم يُقلل الحكة الشديدة والاحمرار والورم الناتج عنها، كما يُمكن تناول مضادات الهيستامين، ويُفضل الاستعانة بالطبيب في حال الإصابة بالحساسية المُفرطة لدى الشخص، تفاديًا للعدوى والالتهابات المزمنة.[٧]

في حال وجود أطفال رُضع في المنزل، يجب التأكد من أغطيتهم وإطار السرير الخاص بهم عند الشعور بأماكن اللدغ في أجسامهم، كما يُمكن علاجه بغسلها بالماء والصابون، ووضع ضمادات ماء بارد أو غسول كالامين، ويُمكن مراجعة طبيب الطفل الخاص في حال الإصابة بالحساسية الشديدة.[٧]


توجد حشرة الفراش (البق) في الأماكن الموجود بها غذائها، التي تتراوح درجات حرارتها ما بين 18 درجة مئوية و30 درجة مئوية، وفي الأماكن التي تكثر بها الطيات والشقوق، التي تعتبر ملاذًا آمنًا لها، والتي يُمكن الوصول لها واكتشافها من رائحة العفن الناتجة عنها، وكذلك الشعور بالحكة الشديدة بالجلد والاحمرار والتورم الناتج عن لدغتها.

كما يُمكن التخلص من حشرة البق بالعديد من الطرق والوسائل التي تعتمد على التنظيف المستمر، واستخدام المنظفات القوية، والاستعانة بدرجات الحرارة المرتفعة عند غسل الملابس والمفروشات، والتخلص من الفوضى، واللجوء للمبيدات الحشرية في حال انتشارها، أو الاستعانة بشركات متخصصة ومرخصة وذات أيادٍ مهرة للقضاء عليها.

المراجع

  1. "Bed Bugs", CDC, 4/12/2017, Retrieved 22/10/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "WHAT'S THE BEST/WORST ENVIRONMENT FOR BED BUGS?", ORKIN, Retrieved 22/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Where are Bed bugs Found? Bed Bug Habitat Information", Pest World.ORG, Retrieved 22/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Are Bedbugs Big Enough to See?", healthline, Retrieved 22/10/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Do-it-yourself Bed Bug Control", EPA, Retrieved 22/10/2021. Edited.
  6. Joe Jonovich - Certified Bug Guy, "How To Get Rid of Bed Bugs - The Ultimate Guide for 2021", neXTgen, Retrieved 22/10/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث Kimberly Holland (11/5/2019), "Everything You Need to Know About Bed Bug Bites", healthline, Retrieved 22/10/2021. Edited.
260 مشاهدة
للأعلى للأسفل