حكم الصلاة وقت وقوف الشمس

حكم الصلاة وقت وقوف الشمس

وقت وقوف الشمس

يكون وقت وقوف الشمس في الفترة التي تسبق زوال الشمس بنصف ساعة أو ما يقرب من ذلك، وهو الوقت الذي تقف فيه الشمس في عين من ينظر إليها، وتكون الشمس حينها قد استقرت وسط السماء، ثمّ تميل بعد انتهاء وقت الوقوف ناحية الغرب.[١]

حكم الصلاة وقت وقوف الشمس

حكم صلاة النافلة وقت وقوف الشمس

يُعدّ وقت وقوف الشمس من الأوقات التي نهى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- عن الصلاة فيها؛ لما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- فقال: (أنَّ رَسولَ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ- نَهَى عَنِ الصَّلَاةِ بَعْدَ العَصْرِ حتَّى تَغْرُبَ الشَّمْسُ، وَعَنِ الصَّلَاةِ بَعْدَ الصُّبْحِ حتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ)،[٢] وهو وقت قصير لا يدوم فترة طويلة من الزمن؛ حيث تكون الشمس فيه في وسط السماء، ويستمر النهي إلى أن تزول الشمس.[٣]

ويتحقق زوال الشمس بأذان الظهر، فبمجرّد تمركز الشمس وسط السماء إلى أن تزول نهى رسول الله عن صلاة التطوع في هذا الوقت، ويستمر الوقت من خمس عشرة دقيقة إلى عشرين دقيقة، وإن أراد المصلي أن يأخذ بالأحوط فإنه يمتنع من الصلاة من قبل أذان الظهر بنصف ساعة إلى حين الأذان.[٤]

حكم صلاة الفريضة وقت وقوف الشمس

وذلك القول في صلاة النافلة أو التطوع، أمّا قضاء صلاة الفرض في وقت الكراهة فإنّه جائز بالاتفاق؛ وذلك لقول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (مَن نَسِيَ صَلَاةً فَلْيُصَلِّ إذَا ذَكَرَهَا، لا كَفَّارَةَ لَهَا إلَّا ذلكَ).[٥][٦]

حكم الصلاة ذات السبب وقت وقوف الشمس

وكذلك الأمر في أداء الصلوات ذوات السبب؛ مثل تحيّة المسجد، وصلاة الكسوف والخسوف، فإن الراجح من أقوال أهل العلم على جوازها في أوقات الكراهة، ذلك أنّ الأحاديث الواردة فيها لم تخصصها بغير أوقات الكراهة دون أوقات الكراهة، فقد قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (إِذَا دَخَلَ أحَدُكُمُ المَسْجِدَ، فَلاَ يَجْلِسْ حتَّى يُصَلِّيَ رَكْعَتَيْنِ).[٧][٨]

حكم صلاة الضحى وقت وقوف الشمس

أمّا صلاة الضحى فأفضل وقتها قبل وقوف الشمس حين اشتداد الضحى في السماء؛ لما روى زيد بن أرقم -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (صَلَاةُ الأوَّابِينَ حِينَ تَرْمَضُ الفِصَالُ)،[٩] والفصال هي الأولاد من الإبل، والمقصود حين يشتدّ عليها الرّمض، ويبدأ وقتها حين ترتفع الشمس في السماء مقدار رمح وتنتهي بوقوف الشمس وسط السماء.[١٠]

أوقات كراهة الصلاة

تُحرم صلاة النافلة التي لا سبب لها في أوقات الكراهة، أمّا الصلاة التي لها سبب فإنها جائزة في أوقات الكراهة،[١١] أمّا هذه الأوقات فنبينها على النحو الآتي:[١٢]

  • الوقت من بعد طلوع الشمس إلى ارتفاع الشمس.
  • من بعد طلوع الشمس إلى أن ترتفع.
  • عند وقوف الشمس في وسط السماء قبل صلاة الظهر حتى وقت الزوال، ويتميز هذا الوقت بأنه قصير.
  • من بعد صلاة العصر إلى أن يصير لون الشمس أصفراً.
  • من وقت اصفرار الشمس إلى أن تغرب.

المراجع

  1. عبد العزيز بن باز ، فتاوى نور على الدرب، صفحة 403، جزء 10. بتصرّف.
  2. رواه مسلم ، في صحيح مسلم ، عن أبي هريرة ، الصفحة أو الرقم:825 ، صحيح .
  3. عبد العزيز بن باز ، مجموع فتاوى ومقالات متنوعة، المملكة العربية السعودية :رئاسة إدارة البحوث العلمية والإفتاء ، صفحة 285-286، جزء 11. بتصرّف.
  4. عبد العزيز بن باز ، مجموع فتاوى ومقالات متنوعة، المملكة العربية السعودية :رئاسة إدارة البحوث العلمية والإفتاء ، صفحة 286، جزء 11. بتصرّف.
  5. رواه البخاري ، في صحيح البخاري ، عن أنس بن مالك ، الصفحة أو الرقم:597، صحيح .
  6. عبد العزيز بن باز ، مجموع فتاوى ومقالات متنوعة، المملكة العربية السعودية :رئاسة إدارة البحوث العلمية والإفتاء ، صفحة 290، جزء 11. بتصرّف.
  7. رواه البخاري ، في صحيح البخاري، عن أبي قتادة الحارث بن ربعي ، الصفحة أو الرقم:1163، صحيح .
  8. عبد العزيز بن باز ، مجموع فتاوى ومقالات متنوعة، المملكة العربية السعودية :رئاسة إدارة البحوث العلمية والإفتاء ، صفحة 291، جزء 11. بتصرّف.
  9. رواه مسلم ، في صحيح مسلم ، عن زيد بن أرقم ، الصفحة أو الرقم:748، صحيح .
  10. عبد العزيز بن باز ، فتاوى نور على الدرب، صفحة 435، جزء 10. بتصرّف.
  11. عبد العزيز بن باز ، فتاوى نور على الدرب، صفحة 16، جزء 11. بتصرّف.
  12. عبد الكريم الخضير ، شرح مختصر الخرقي، صفحة 19، جزء 52. بتصرّف.
6300 مشاهدة
للأعلى للأسفل