متى يكون وقت الزوال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ١٦ مارس ٢٠١٨
متى يكون وقت الزوال

فرض الله تعالى على عباده خمس صلوات في اليوم تعادل في أجرها خمسين صلاة، وهي من أركان الإسلام التي لا يكتمل إسلام العبد إلّا بالقيام بها، كما أنّ الله عزّ وجل جعل لها أركاناً وشروطاً وواجبات وضّحها الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم للمسلمين من أجل أن تكون الصلاة صحيحة.


لقد حدّد الله عزّ وجل لكل صلاةٍ من الصلوات الخمس وقتاً محدّد يجب تأديتها في ذلك الوقت من أجل الحصول على الأجر والثواب، كما أنّ لها عدد معيّن من الركعات:

  • صلاة الفجر يبدأ وقتها من طلوع الفجر إلى ما قبل طلوع الشمس، وعدد ركعات الفرض فيها هو ركعتان، كما يوجد ركعتي السنّة القبلية (التي تؤدّى قبل ركعتي الفرض).
  • صلاة الظهر: يبدأ وقتها منذ الزوال، وهو ميلان الشمس وابتعادها عن وسط السماء إلى جهة الغرب، ويمكن معرفة وقت الزوال من خلال وضع عصا عموديّة على مستوى مسطّح في الشمس، فعند شروق الشمس يكون هناك ظلٌّ للعصا إلى جهة الغرب، ثمّ مع حركة الشمس باتجاه وسط السماء يبدأ طول الظل بالتناقص الى أن يصل إلى مستوى معين، ثم يبدأ بعدها بالزيادة إلى جهة الشرق، وهنا عند أوّل زيادة له يدخل وقت الزوال أي تدخل وقت صلاة الظهر، وينتهي وقت صلاة الظهر عندما يصير طول ظلّ كلّ شيء مثله، وعدد ركعاتها هو أربعة ركعات فرض، كما أنّها تؤدّى فيها ركعتي سنّة قبل الفرض، وركعتي سنة أخرتين بعد تأدية ركعات الفرض.


ولا تجوز صلاة التطوّع قبل الزوال بفترة قصيرة؛ فهي من الأوقات المنهي عن الصلاة فيها، ولكن يجوز قضاء صلاة فائتة، كصلاة الفجر مثلاً؛ فالمنهي عنه هو صلاة التطوّع وليس صلاة الفرض.


  • صلاة العصر: ويبدأ وقتها عندما يكون طول ظلّ كل شيءِ مثله، ويستمر الوقت إلى ما قبل اصفر ار الشمس. قال رسول صلّى الله عليه وسلم: " وقت العصر ما لم تصفر الشمس "، وهناك رأي آخر وهو إلى ما قبل غروب الشمس لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: " من أدرك ركعة من العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك العصر" ، وعدد ركعات صلاة العصر هو أربعة ركعات فرض، ولا توجد ركعات سنة.
  • صلاة المغرب، ويبدأ وقتها من غروب الشمس ويستمرّ إلى غياب الشفق الأحمر، وعدد ركعات صلاة المغرب هو ثلاث ركعات فرض وركعتان سنّة تؤدّى بعد الفرض.
  • صلاة العشاء: ويبدأ وقتها من غروب الشفق الأحمر إلى منتصف الليل، وعدد ركعات العشاء أربع ركعات فرض ثمّ تليها ركعتي سنة، ثمّ عدد فردي من ركعات الوتر، ويمكن تأجيل صلاة الوتر إلى منتصف الليل، ولكن إذا شعر العبد أنّه قد لا يستيقظ لأدائها فإنّه يؤدّيها بعد ركعات السنة في العشاء.