حكم الكحلة للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٩ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٨
حكم الكحلة للرجال

حكم اكتحال الرجل

يُعتبر وضع الكحل للرجال مباحًا ولا يُنظر إليه باعتباره تبرّجاً، فقد روي عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال: (...وإنَّ خيرَ أكحالِكم الإثمدُ : يجلو البصرَ ، ويُنبتُ الشعرَ)،[١]وفي حديث آخر قال عليه الصلاة والسلام: (منِ اكتَحلَ فليوتِرْ ، من فعلَ فقدَ أحسَنَ ، ومن لا فلا حرَجَ)،[٢][٣]فقد قال فقهاء الحنابلة والشافعية في الاكتحال أنّه مُستحب وتراً واعتمدوا في ذلك على الحديث السابق عن الرسول، أمّا الإمام مالك فقد أجازه في قول، وجعله مكروهاً في قول آخر لعدم التشبّه بالنساء، في حين ذهب الحنفية إلى جواز وضع الكحل للرجال شريطة أن لا يكون وراء القصد منه التزين، وقد بيّن بعض الحنفية أنَّ القصد من الممنوع في التزين هو التزين للتكبر، وليس المقصود به الجمال والوقار.[٤]


مفهوم الاكتحال وكيفية استخدامه

الاكتحال هو وضع الكحل في العين، ولا يوجد له طريقة معينة للاستخدام، بل يُترك للشخص كيفية وضعه في العين، بيد أنَّ الرسول صلّى الله عليه وسلم أمر بإيتار الكحل، والمقصود هنا وضع الكحل ثلاث مرات في كل عين، فقد كان الرسول صلّى الله عليه وسلّم يكتحل كل ليلة ثلاثاً وقد أرشد المسلمين إلى فعل ذلك، ودعاهم كذلك إلى استخدام الإثمد في الاكتحال لما له من فوائد، فهو يجلو العين ويُنبت الشعر.[٥]


فوائد الاكتحال

لا شك أنَّ الاكتحال كان من عادات العرب باعتباره مظهراً من مظاهر الجمال، وعلى ذلك فقد استمر الرسول صلّى الله عليه وسلّم في الاكتحال، فقد حرص على جمال الزينة والالتزام بعادات العرب وقيمهم دون ابتداع منه، ما دامت لا تتعارض مع ما شرع الله تعالى، فالكحل له فوائد عديدة تتركّز حول تقوية البصر وتجليته، وإزالة ما في العين من شوائب وأوساخ، إضافة إلى دفع القذى والمواد الرديئة التي تنزل من الرأس على العين، وأفضل ما يكون عندما يُمزج بشيء من المسك، كما أنَّ الكحل له فائدة في تقوية الأهداب وهي شعر العين، ومن الجدير بالذكر أنَّ أفضل أنواع الكحل هو حجر الإثمد، وهو حجر أسود يضرب إلى الحمرة، يتواجد في أرض الحجاز، بيد أنَّ أفضلها الذي يوجد في أصفهان، وأجود أنواعه ما يكون سريعاً في تفتته، ومن الداخل يكون أملسَ ليس به شيئاً من الشوائب.[٦]


المراجع

  1. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 4061، صحيح.
  2. رواه النووي، في الخلاصة، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1/147، حسن.
  3. "اللباس و الزينة"، www.altafsir.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-9-2018. بتصرّف.
  4. مجموعة من المؤلفين، الموسوعة الفقهية الكويتية (الطبعة الثانية)، الكويت: دارالسلاسل، صفحة 94، جزء 6. بتصرّف.
  5. "الاكتحال.. تعريفة .. فائدته.. وصفته"، fatwa.islamweb.net، 13-10-2011، اطّلع عليه بتاريخ 25-9-2018. بتصرّف.
  6. سامح محمد البلاح (31-12-2015)، "وصف كحل النبي صلى الله عليه وسلم"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-9-2018. بتصرّف.