حكم خروج المرأة بالعطر

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٣ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٨
حكم خروج المرأة بالعطر

حكم خروج المرأة بالعطر

جاءت العديد من الأحاديث النبوية مبيِّنة حرمة تعطر المرأة وخروجها من بيتها حتى وإن كانت خارجة للمسجد، فإن مرَّت بمجلس للرجال جعلتهم ينظرون إليها فكلُّ من نظر لها يكون قد زنى بعينه، وعليها إثم ذلك، وقد ذكر ابن خزيمة أنَّ المرأة المتعطرة سماها النبي صلى الله عليه وسلم زانية، ولكن لا يقام عليها الرجم أو الجلد، وسمي بالزنا؛ لأنه من دواعي زنا الفرج وليس المعنى أنه زِنا في نفسه.[١]أما إن كانت المرأة في محلات لا وجود للرجال فيها وفي شقق متقاربة أو خرجت مع محرم لها كأبيها أو عمها في السيارة، فلا يضر إن تعطرت.[٢] أما إذا كانت المرأة تستخدم العطر الذي لا رائحة له، فلا مانع من استخدامه عند الخروج وذلك لعدم انبعاث الرائحة المهيجة.[٣]


حكم الغسل بعد وضع العطر

لا يتوجب على المرأة الاغتسال بعد أن تضع الطيب، وعند خروجها من البيت عليها أن تزيل أثر الطيب عن ملابسها، وإن أرادت الصلاة فلا يلزمها الاغتسال وتكتفي بالوضوء فقط، وعند بعض العلماء قالوا يتوجب عليها إزالة أثر العطر بغسل موضعه، ثمَّ تتوضأ للصلاة، ولم يقل أحد ببطلان صلاتها إذا لم تقم بالاغتسال.[٤]


ضوابط خروج المرأة من بيتها

إذا أرادت المرأة الخروج من بيتها فيتوجب عليها أن لا تتبرج، وتبتعد عن الفتنة ولا تظهر شيئاً من زينتها، وتكون ملتزمة بأمر الشرع ولا تضع الطيب، وإن كان هناك خطر على خروجها من البيت فالأفضل أن تخرج مع من تأمن له: كصديقتها أو جار أمين، ويجوز لها الخروج أيضاً تلبية لدعوة أحد من جيرانها أو أقاربها على وليمةٍ أو عرس؛ لأنه لا وجود للفساد أو الفتنة في ذلك، لكن بعد إذن زوجها لها.[٥]


المراجع

  1. "حكم استخدام النساء للعطور التي تصل رائحتها للرجال "، islamway.net، 19-4-2012، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2018. بتصرّف.
  2. "خروج المرأة متعطرة"، binbaz.org.، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2018. بتصرّف.
  3. "حكم خروج المرأة بعطر لا رائحة له"، islamweb.net، 1-9-2003، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2018. بتصرّف.
  4. "مسائل في وضع المرأة الطيب والغسل منه"، islamweb.net، 26-4-2010، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2018. بتصرّف.
  5. "الضوابط الشرعية في خروج المرأة من بيتها"، binbaz.org.، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2018. بتصرّف.