حكم صباحية قصيرة

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٤ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
حكم صباحية قصيرة

حكم صباحية قصيرة

  • صباح الفل، يذهب الجمال ليأتي الأجمل، تلك ثقتي بربي.
  • صباح الورد، أحلى صباح بوجودكم.
  • اللهم بهذا الصباح ارزقنا حظ الدنيا، ونعيم الأخرة، ويسّر لنا كل أمر نخاف تعسره، صباحكم ذكر وشكر لتشرق أرواحكم بكل خير صباح الفل.
  • صباح الورد والياسمين للناس الطيبين.
  • يارب إن ابتليتني، فاجعلني عبداً صبوراً، وإن أنعمت علي فاجعلني عبداً شكوراً، صباح الخير.
  • صباح الفل، صباحكم أبيض يحاكي نقاء قلوبكم.
  • وأنت مني كروحي بل أنت منها أحب، وأنت للعين عين، وأنت للقلب قلب، صباح الورد.
  • الأصدقاء كالسيوف بعضهم للحرب والبعض الآخر للعرض، صباح الفل.
  • صباح الورد كن قريباً ممن يشعرك بالفرح، ورفيقاً للذي يرى في قربك السعادة.
  • أصبحنا وأصبح الملك لله، أشرق الله صباحكم بذكره، وحفظكم بحفظه، ووهبكم شكر نعمة، ورزقكم خير هذا اليوم وخير ما بعده، صباح الورد.


حكم صباحية قصيرة للأم

  • صباح الحب من قلب عشق روحك وتمناها، عشق همسك، عشق خطك.
  • تقبلني، تزينني لما يأتي، وتوقد بي أمانيها، صباح الخير يا أمي.
  • صباح الخير يا أمي وأن أصحو على فنجان قهوتها تناديني لياليها.
  • صباح الورد، وصباح الشوق، وصباح الحب والرقة، صباح خاص بك وحدك أنت تستحقينه.


حكم صباحية قصيرة للأصدقاء

  • صباح جميل تشمله الرحمات وتزكيه البركات بدعوات صادقة من قلوب صادقة.
  • صباح الخير، للأوفياء أصحاب الوجه الواحد، صباح الورد للأصدقاء التي رافقتني دعواتهم بفتره غيابي، صباح السعاده لقلوب أحببتها ولم تخذلني.
  • صباح الخير للأصدقاء وللحب، للجرائد للقهوة، لرائحة الخبز، وللنرجس، وحبات الندى، ولكل الأشياء التي تصنع الصباح، باستثناء عيون من نحب فهي خير كل صباح.
  • صباح الخير للأصدقاء ودعواتهم، للناصحين وصدقهم، للطيبيين وبساطتهم، صباح الخير لأفراحنا الصغيرة لضحكاتنا، ولكل الأشخاص الذين جعلوا حياتنا أجمل.
  • اللهم يا من تنفس الصبح بأمره، وتوزعت الأرزاق بكرمه، أمطر علينا بركتك وبلغنا أسمى مراتب الدنيا وأعلى منازل الاخرة، صباح الخير أيها الأصدقاء.
  • صباح الخير للوجه الإيجابي من الحياة، للأصدقاء الراعيين لقلبك حتى في بعدهم، ولنور الله فينا رغم ما فينا من عتم، أتمنى لكم يوم جميل.
  • لن يلقى الله أمنية في قلبك إلا وقد وهبك القدرة على تحقيقها، لا يجعلك الله تتمنى شيئا لتظل الحسرة بقلبك بل ليعطيك، ثق بذالك وأسعى لأجل أمانيك فالله معك، صباح الخير أصدقائي الجميلين.
  • إن الصداقة من أجمل العلاقات، ففيها الوفاء والحب، والاحترام المتبادل بين شخصين، صباح الخير.
  • أصبحنا على عظيم هبات الله، فالروح عادت، والنعم زادت، وصباح أطل، وأمن أظل، اللهم لك الحمد عدد كل شيء، صباح الخير، للأقرباء ووقفاتهم، للأصدقاء ودعواتهم، للناصحين وصدقهم، للطيبين وابتسامتهم، أنتم تشكلون الصباح في أفئدتنا لا غيب الله عنكم ضياءكم.


حكم صباحية قصيرة للحبيب

  • حين أشتاق إليك، يعجز عقلي عن التفكير، صباح الاشتياق.
  • صباح الخير لنفسي البعيدة عني، صباح الخير لنفسي التي بين جنبيّ، صباح الخير لمن اشتاق ولم يجد، صباح الخير لمن اشتاق ووجد.
  • هل الصباح دائماً جميل، أم أنا الجميلة دائماً في كل صباح.
  • صباح الخير، نعم إني أشتاق كل صباح لحديثنا، ولكني علمت مؤخراً بأنك لم تعد في حياتي.
  • صباح الخير إلى من اشتاق لهم القلب، وزاد لهم الحنين.


قصيدة صباح الخير يا عمري

  • يقول صباح الحكيم:

صباح الخير يا عمري

صباحٌ النبض في صدري

صباح اللوز والتفاح

و عطرُ ودادنا الفواحْ

و نسماتِ الهوى الصافي

من المحبوب كالإصباح

أتى في ليلِ أحزاني

فأطربني

و أسكرني

. وروّاني

نضارة وجهه ألحاني

بصوت الحب ناداني

نداءً.. فاح بالنعناع

و عطراً.. ضاعَ في الأضلاع

فغنى بلبلُ القلبِ

و شدو سار في نبضي

فحنّت كل أوتاري

لطيب الفلِ والأقداح

و نور الشهد أغراني

فأحياني

بَريقٌ مالَ في صدري

فداعبَ كلَ أغصاني

بدفء غنائه الشادي..

على قلبي سرت أنواره ألوانْ

أريجٌ ماج بالتحنانْ

فناءت كُلَ أشجاني

و أهداني فنون الحب و الإخلاص

فغنى طير أشواقي

و نَورَ ليلَ أحداقي

فسارت كل أوردتي

و أمواجي

إلى مرسى

الذي في القلب مسكنهُ

يناغيه

بلحنٍ صبَ في شفتي

و أنهار ألهنا تنساب كالشلال

فألهبني صدى الموال

في الإصباح و الإمساءْ

أنا والله مصلوبةْ

و في ذاتي

أصلي كل أوقاتي

وأجري فوق خطواتي

و صمت الوجد في صدري

يلازمني

يراود موجه سفني

فيوصلني إلى حدِ المتاهاتِ

أنا ظمآنة الأفراح

أنا أحيا على الأتراح

أتيتكَ فوق آهاتي

تناديني جراحاتي

فخذني يا حبيب العمر

و أغسلني من الأحزان

لأشعر بعد حرماني

بأني مثل عصفورة

ترفرف في فضا الأكوان

ودع شفتيك في شفتي

تبوح الحب

للأزهار

والأشجار

كالخلجان .


قصيدة صباح الخير أيها المعسكر

  • يقول عدنان الصائغ:

تستفيقُ البنادقُ..

قبل العصافير

نركضُ…

فوق الندى والبطاحْ

نفلُّ ضفائرَ حلوتنا – الشمسِ -

ننثرها..

خصلةً.. خصلةً

للرياحْ

وحين يصبُّ العريفُ… حليبَ الصباحْ

ونقسمُ الخبزَ..

والضحكةَ الدافئةْ

نراها…

تمشطُ في صفحةِ الماءِ…

خصلتها الذهبيةْ

هنا نجمةٌ… سقطتْ من غدائرها

هنا زهرةٌ… نبتتْ

بين وقعِ الخطى.. والصباحْ

وكان الندى

يقبّلُ فوق شفاهِ الزهورِ.. افترارَ الندى

فألمسُ.. في رعشةِ الفجرِ

أوراقها العاشقةْ

هي اللحظةُ العابقةْ

ويرفلُ بالعطرِ...

ثوبُ المدى

و "مكي"..!؟

أيدخلُ خيمتنا..

ـ في المساءِ ـ كعادتِهِ

يحدّثنا عن {عذاباتِهِ}

و "قاسم"

مازالَ يقرأُ أشعارَهُ

كلما عشّشَ الوجدُ… في مقلتيهِ

يذكّرنا… بالطفولةِ…

والرازقيِّ..

وضحكةِ جارتنا

وطيورِ الحباري

لماذا يحبُّ العريفُ فؤاد..

الجرائدَ.. والرازقيَّ

.. ونخلَ السماوة

يصبُّ لنا – كلَّ يومٍ – حليبَ الصباحْ

ويسألنا.. واحداً.. واحداً

من رأى زهرةً حلوةً

نبتتْ..

بين وقعِ الخطى والصباحْ.